البحث عن مواضيع

على الرغم من معرفة الأشخاص لمساوئ الكذب و تبعياته, على سلوكهم, و على الآخرين, إلا أنهم يحبذون القيام بذلك في بعض الأحيان, ظنا منهم بالهروب و الإختباء من واجهة الحقيقية, و كما يؤثر الكذب على العلاقة بين الأشخاص, فإنه يؤثر على علاقة الشخص بنفسه, بطريقة سلبية, عن طريق التقليل من احترامها, بالإضافة غلى العديد من الأمور الأخرى كالتالي: يهز الكذب الثقة بالنفس يعمل الكذب على زعزعة ثقة الآخرين, مما يؤدي إلى نشوء الكثير من الصراعات و الخلافات, لذلك سمي الصدق بمفتاح النجاة, الذي يزيد من ثقة الأشخاص بأنفسهم, و يساهم في تحسين احترامهم لذاتهم. قول الحقيقية يزيد من شجاعة الأشخاص قد يكون قول الحقيقية في بعض الأحيان صعبا و محرجا, خاصة عندما يكون الصدق جارحا لبعض الاشخاص, إلا أنه يظهر مدى شجاعة الأشخاص, و يزيد من تقدير الآخرين لهم مهما كانت الظروف. قول الحقيقة تقلل من التوتر و الإجهاد تقل مستويات التوتر بقول الحقيقة, التي تزيد من شعور الأشخاص بالهدوء و الإسترخاء, بحيث تبدأ أجسامهم بإفراز هرمون السعادة, الذي يعزز مزاجهم الجيد, و يجعلهم في غاية النشاط و الرضا. الكذب هو أحد أعراض المشاكل الكبيرة عندما يشعر شخص ما بضرورة استخدام الكذب في كل الأمور, حتى التافه منها, فإن ذلك يدل على وجود مشكلة كبيرة في حياته, تجعله كذلك, الأمر الذي يتطلب السيطرة عليه و التوقف, لمنع تفشي الموضوع بشكل يؤثر على نفسية الأشخاص أنفسهم. الكذب يخلق الصراع الداخلي يشكك الكذب من قدرات الأشخاص بحيث يزيد من غضبهم و توترهم, مما ينتج عنه مزاجية متضاربة, تزيد من المشاكل النفسية, و تقلل من الثقة و الإحترام للنفس. الحرمان من مشاركة مشاعر الإنجاز يسبب الكذب في بعض الأحيان من حرمان الأشخاص مشاركتهم لإنجازاتهم, خاصة إذا تمت هذه الإنجازات بالطرق الملتوية,  وغير الصحيحة, بحيث يفقد الأشخاص متعتهم في الحديث عنها, بالإضافة إلى زيادة شعورهم بقلة الإحترام و عدم الثقة. 3 حالات لا بأس بها من الكذب دون الشعور بالذنب طرق لمواجهة الشخص الكاذب كيف يمكن التعامل مع الطفل الكاذب

لماذا يقلل الكذب من احترامك لنفسك؟

iStock_000008055441Small-e1352080229155-300x174
بواسطة: - آخر تحديث: 7 سبتمبر، 2016

على الرغم من معرفة الأشخاص لمساوئ الكذب و تبعياته, على سلوكهم, و على الآخرين, إلا أنهم يحبذون القيام بذلك في بعض الأحيان, ظنا منهم بالهروب و الإختباء من واجهة الحقيقية, و كما يؤثر الكذب على العلاقة بين الأشخاص, فإنه يؤثر على علاقة الشخص بنفسه, بطريقة سلبية, عن طريق التقليل من احترامها, بالإضافة غلى العديد من الأمور الأخرى كالتالي:

يهز الكذب الثقة بالنفس

يعمل الكذب على زعزعة ثقة الآخرين, مما يؤدي إلى نشوء الكثير من الصراعات و الخلافات, لذلك سمي الصدق بمفتاح النجاة, الذي يزيد من ثقة الأشخاص بأنفسهم, و يساهم في تحسين احترامهم لذاتهم.

قول الحقيقية يزيد من شجاعة الأشخاص

قد يكون قول الحقيقية في بعض الأحيان صعبا و محرجا, خاصة عندما يكون الصدق جارحا لبعض الاشخاص, إلا أنه يظهر مدى شجاعة الأشخاص, و يزيد من تقدير الآخرين لهم مهما كانت الظروف.

قول الحقيقة تقلل من التوتر و الإجهاد

تقل مستويات التوتر بقول الحقيقة, التي تزيد من شعور الأشخاص بالهدوء و الإسترخاء, بحيث تبدأ أجسامهم بإفراز هرمون السعادة, الذي يعزز مزاجهم الجيد, و يجعلهم في غاية النشاط و الرضا.

الكذب هو أحد أعراض المشاكل الكبيرة

عندما يشعر شخص ما بضرورة استخدام الكذب في كل الأمور, حتى التافه منها, فإن ذلك يدل على وجود مشكلة كبيرة في حياته, تجعله كذلك, الأمر الذي يتطلب السيطرة عليه و التوقف, لمنع تفشي الموضوع بشكل يؤثر على نفسية الأشخاص أنفسهم.

الكذب يخلق الصراع الداخلي

يشكك الكذب من قدرات الأشخاص بحيث يزيد من غضبهم و توترهم, مما ينتج عنه مزاجية متضاربة, تزيد من المشاكل النفسية, و تقلل من الثقة و الإحترام للنفس.

الحرمان من مشاركة مشاعر الإنجاز

يسبب الكذب في بعض الأحيان من حرمان الأشخاص مشاركتهم لإنجازاتهم, خاصة إذا تمت هذه الإنجازات بالطرق الملتوية,  وغير الصحيحة, بحيث يفقد الأشخاص متعتهم في الحديث عنها, بالإضافة إلى زيادة شعورهم بقلة الإحترام و عدم الثقة.

3 حالات لا بأس بها من الكذب دون الشعور بالذنب

طرق لمواجهة الشخص الكاذب

كيف يمكن التعامل مع الطفل الكاذب

مواضيع من نفس التصنيف