البحث عن مواضيع

تقوم حركات أجسامنا التلقائية و العفوية على أساس عاطفي و معرفي، فهي غالبا ما تكون تعبير عن ما يدور داخلنا من تفكير أو عاطفة، و هذا ما يعرف بلغة الجسد فهي فعلا لغة، فالاستخدام الأساسي للغة هو التعبير و إيصال المعلومة، و كذلك لغة الجسد فهي وسيلة يعبر فيها الجسد عن نفسه بغير تدخل من صاحبه، و إذا كنت ترغب في أن تتقن فهم هذه اللغة فلا بد من تعلم أبجديتها، فيما يلي بعض من حركات الوجة التي تساعدك في قراءة الشخصية التي أمامك من خلال هذه اللغة: حركات الوجه التي تساعدك في قراءة الشخصية إبعاد الشعر عن الوجة و هي حركة يقوم بها الشخص ليشعر أن ما يقوم به أو ما يقوله واضح لك، وهي تعبر عن رغبته بأن تصدق كلامه و تشعر به، و كذلك حركة قد يريد بها أحدهم جذب الانتباة إليه. الإبتسامة تفسر الأبتسامة بأكثر من طريقة، و ذلك بالاعتماد على الحركة المرافقة للعينين و الموقف، و عادة ما تكون الابتسامة المزورة غير مرتبطة بحركة العينين، و جميع معاني الابتسامة الصادقة إيجابية و تفيد الإعجاب و الإنتباه و الشعور بالأمان. رمش الجفن المتكرر إن العدد الطبيعي لحركة الجفون من 6-8 مرات في الدقيقة الواحدة، و إن أي زيادة عن هذه الحد ما لم تكن مرتبطة بأمور عصبية له معني يفيد الخوف و التوتر و الترقب. عض الشفة حركة يسعى فيها الشخص إلى السيطرة على ثورة عضب داخله، و الرغبة بتهدئة النفس و الراحة. حك الانف يعود حك الأنف إلى زيادة نسبة الأدرينالين في الدم الذي يسبب توسع في الشعيرات الدموية مما يثير الحكة، و عادة ما يستخدم الجسم الادرينالين في حالات الخوف و التوتر الشديد، و ليس حك الأنف مرتبطا بالكذب فقط كما يعتقد الجميع. النظر للأسفل إذا وجه أحد نظره إلى الأسفل مع ميل قليل للرأس باتجاه الأمام، فهو غالبا ما يحاول استعطافك، و إثارة شفقتك، و الأطفال هم أكثر من يستخدم هذه الحركة، و قد عرف عن الأميرة ديانا استخدامها لهذه الحركة بشكل ملفت للإنتباه. الإيماء بالرأس و هي تحريك الرأس بطريقة هادئة لعدة مرات متتالية للأمام، وهو عادة ما يعبير عن الإهتمام و الانتباه و الحركة السريعة و القوية نوعا ما تدل على أن الشخص يطلب منك الاختصار و تجاوز بعض التفاصيل نظرا لشعوره بالملل و رغبته في الوصول إلى فحوى الحديث. إغلاق العينين  هو تعبير عن الرغبة في توقف تلقي الإشارات البصرية من المحيط بهدف التركيز على فكرة أو حديث يدور في داخله، و غالبا عندما يغلق أحدهم عينيه يكون لا ينصت إلى حديث الأخرين أيضا, فهو يدخل في حالة من التفكير العميق التي تفصله عن المحيط الخارجي. رفع و خفض الحاجبين رفع الحاجبين يدل على الدهشة والصدمة والفضول، أم خفض الحاجبين فيدل على الإنزعاج و المشاعر السلبية. إمالة الرأس إلى أحد الجانبين تعني هذه الحركة الإعجاب و الاستمتاع بالاستماع للحديث, و التركيز لسماع أدق التفاصيل.

لغة الجسد : قراءة لبعض حركات الوجة

لغة الجسد : قراءة لبعض حركات الوجة
بواسطة: - آخر تحديث: 31 أكتوبر، 2017

تقوم حركات أجسامنا التلقائية و العفوية على أساس عاطفي و معرفي، فهي غالبا ما تكون تعبير عن ما يدور داخلنا من تفكير أو عاطفة، و هذا ما يعرف بلغة الجسد فهي فعلا لغة، فالاستخدام الأساسي للغة هو التعبير و إيصال المعلومة، و كذلك لغة الجسد فهي وسيلة يعبر فيها الجسد عن نفسه بغير تدخل من صاحبه، و إذا كنت ترغب في أن تتقن فهم هذه اللغة فلا بد من تعلم أبجديتها، فيما يلي بعض من حركات الوجة التي تساعدك في قراءة الشخصية التي أمامك من خلال هذه اللغة:

حركات الوجه التي تساعدك في قراءة الشخصية

إبعاد الشعر عن الوجة
و هي حركة يقوم بها الشخص ليشعر أن ما يقوم به أو ما يقوله واضح لك، وهي تعبر عن رغبته بأن تصدق كلامه و تشعر به، و كذلك حركة قد يريد بها أحدهم جذب الانتباة إليه.

الإبتسامة
تفسر الأبتسامة بأكثر من طريقة، و ذلك بالاعتماد على الحركة المرافقة للعينين و الموقف، و عادة ما تكون الابتسامة المزورة غير مرتبطة بحركة العينين، و جميع معاني الابتسامة الصادقة إيجابية و تفيد الإعجاب و الإنتباه و الشعور بالأمان.

رمش الجفن المتكرر
إن العدد الطبيعي لحركة الجفون من 6-8 مرات في الدقيقة الواحدة، و إن أي زيادة عن هذه الحد ما لم تكن مرتبطة بأمور عصبية له معني يفيد الخوف و التوتر و الترقب.

عض الشفة
حركة يسعى فيها الشخص إلى السيطرة على ثورة عضب داخله، و الرغبة بتهدئة النفس و الراحة.

حك الانف
يعود حك الأنف إلى زيادة نسبة الأدرينالين في الدم الذي يسبب توسع في الشعيرات الدموية مما يثير الحكة، و عادة ما يستخدم الجسم الادرينالين في حالات الخوف و التوتر الشديد، و ليس حك الأنف مرتبطا بالكذب فقط كما يعتقد الجميع.

النظر للأسفل
إذا وجه أحد نظره إلى الأسفل مع ميل قليل للرأس باتجاه الأمام، فهو غالبا ما يحاول استعطافك، و إثارة شفقتك، و الأطفال هم أكثر من يستخدم هذه الحركة، و قد عرف عن الأميرة ديانا استخدامها لهذه الحركة بشكل ملفت للإنتباه.

الإيماء بالرأس
و هي تحريك الرأس بطريقة هادئة لعدة مرات متتالية للأمام، وهو عادة ما يعبير عن الإهتمام و الانتباه و الحركة السريعة و القوية نوعا ما تدل على أن الشخص يطلب منك الاختصار و تجاوز بعض التفاصيل نظرا لشعوره بالملل و رغبته في الوصول إلى فحوى الحديث.

إغلاق العينين
 هو تعبير عن الرغبة في توقف تلقي الإشارات البصرية من المحيط بهدف التركيز على فكرة أو حديث يدور في داخله، و غالبا عندما يغلق أحدهم عينيه يكون لا ينصت إلى حديث الأخرين أيضا, فهو يدخل في حالة من التفكير العميق التي تفصله عن المحيط الخارجي.

رفع و خفض الحاجبين
رفع الحاجبين يدل على الدهشة والصدمة والفضول، أم خفض الحاجبين فيدل على الإنزعاج و المشاعر السلبية.

إمالة الرأس إلى أحد الجانبين
تعني هذه الحركة الإعجاب و الاستمتاع بالاستماع للحديث, و التركيز لسماع أدق التفاصيل.