البحث عن مواضيع

الصوت  ينتقل الصوت في أوساط مختلفة مثل المواد السائلة والصلبة والغازية، والصوت عبارة عن مجموعة من الاهتزازات الميكانيكية، حيث تنتقل في الأجسام على شكل موجاتٍ طولية وعرضية من خلال عملية الضغط في جزيئات الوسط الذي ينتقل الصوت من خلاله، كما تختلف سرعة تلك الموجات باختلاف الوسط الذي يمر فيه، ولا يمكن للصوت أن يعبر الفضاء لأنه بحاجة إلى وسيط يعبر من خلاله مثل الماء والهواء أو أي معدن صلب، وتضعف شدة الصوت كلما بعدت المسافة عن مصدر الصوت، تقوم  عملية الاحتكاك بين الجزيئات بإفقاد الصوت الكثير من طاقته، وقد تم اكتشاف تلك النظرية من خلال العالم  الإنجليزي روبرت نويل. أهمية دراسة الصوت كان الحصول على مكان مغلق تسمع فيه الأصوات إلى أبعد نقطة من باب المصادفة والحظ. تطورت دراسة الأصوات حيث تبين أن ارتداد الأصوات هي السبب في عدم وصول الأصوات إلى مسافة أبعد، حيث يتم استخدام أسطح تمتص الأصوات الزائدة. يعتبر علم الصوت من أهم العلوم التي تقوم فئة كبيرة من الناس بدراسته مثل الفيزيائيين والمهندسين. خصائص الصوت الانعكاس: هو ارتداد الصوت عن الأجسام الصلبة حتى يصل إلى الأذن وبعدها تستطيع سماع الصوت الأصلي حيث يكون الفاصل الزمني بين الصوت وانعكاسه ثانية واحدة ويجب أن يكون الجسم الصلب بعيد عن الأذن مسافة 17 متر. التردد: هو عدد الاهتزازات النابعة عن الصوت، حيث يستطيع الإنسان أن يميز الاهتزازات العالية والمنخفضة ولكن كلما تقدم في السن فإنه لا يستطيع سماع الاهتزازات العالية بينما يستطيع سماعها من هم أصغر عمرًا. كيف ينتقل الصوت المادة الصلبة ينتقل الصوت في الأجسام الصلبة على شكل موجاتٍ طولية وعرضية. يختلف زمن وصول هذه الموجات حسب نوع الموجة. تنتشر هذه الموجات عبر الجزيئات الموجودة في الجسم الصلب، حتى توصل الصوت بطريقة واضحة وسليمة.  الموجات الطولية دائمًا أسرع من الموجات العرضية. المادة السائلة يستطيع الصوت الانتشار في الماء بشكلٍ أسرع من الهواء. تساعد الرياح الملامسة لسطح الماء أن تنشر تلك الموجات. يقاس الصوت المنقول بالماء عن طريق جهاز يُسمى الهيدروفون وتبلغ سرعة الصوت في الماء 1400 متر في الثانية. المادة الغازية يعتمد انتقال الصوت في المادة الغازية على درجة حرارة الغاز الموجود في المحيط. يزداد انتقال الصوت كلما قلت كثافة المادة الغازية. ينتشر الصوت فيه بغض النظر عن كمية الضغط الواقع على الغاز أو على تواتره ضمن محيط الغاز.

كيف ينتقل الصوت

كيف ينتقل الصوت
بواسطة: - آخر تحديث: 14 ديسمبر، 2017

الصوت 

ينتقل الصوت في أوساط مختلفة مثل المواد السائلة والصلبة والغازية، والصوت عبارة عن مجموعة من الاهتزازات الميكانيكية، حيث تنتقل في الأجسام على شكل موجاتٍ طولية وعرضية من خلال عملية الضغط في جزيئات الوسط الذي ينتقل الصوت من خلاله، كما تختلف سرعة تلك الموجات باختلاف الوسط الذي يمر فيه، ولا يمكن للصوت أن يعبر الفضاء لأنه بحاجة إلى وسيط يعبر من خلاله مثل الماء والهواء أو أي معدن صلب، وتضعف شدة الصوت كلما بعدت المسافة عن مصدر الصوت، تقوم  عملية الاحتكاك بين الجزيئات بإفقاد الصوت الكثير من طاقته، وقد تم اكتشاف تلك النظرية من خلال العالم  الإنجليزي روبرت نويل.

أهمية دراسة الصوت

  • كان الحصول على مكان مغلق تسمع فيه الأصوات إلى أبعد نقطة من باب المصادفة والحظ.
  • تطورت دراسة الأصوات حيث تبين أن ارتداد الأصوات هي السبب في عدم وصول الأصوات إلى مسافة أبعد، حيث يتم استخدام أسطح تمتص الأصوات الزائدة.
  • يعتبر علم الصوت من أهم العلوم التي تقوم فئة كبيرة من الناس بدراسته مثل الفيزيائيين والمهندسين.

خصائص الصوت

  • الانعكاس: هو ارتداد الصوت عن الأجسام الصلبة حتى يصل إلى الأذن وبعدها تستطيع سماع الصوت الأصلي حيث يكون الفاصل الزمني بين الصوت وانعكاسه ثانية واحدة ويجب أن يكون الجسم الصلب بعيد عن الأذن مسافة 17 متر.
  • التردد: هو عدد الاهتزازات النابعة عن الصوت، حيث يستطيع الإنسان أن يميز الاهتزازات العالية والمنخفضة ولكن كلما تقدم في السن فإنه لا يستطيع سماع الاهتزازات العالية بينما يستطيع سماعها من هم أصغر عمرًا.

كيف ينتقل الصوت

  • المادة الصلبة
  1. ينتقل الصوت في الأجسام الصلبة على شكل موجاتٍ طولية وعرضية.
  2. يختلف زمن وصول هذه الموجات حسب نوع الموجة.
  3. تنتشر هذه الموجات عبر الجزيئات الموجودة في الجسم الصلب، حتى توصل الصوت بطريقة واضحة وسليمة.
  4.  الموجات الطولية دائمًا أسرع من الموجات العرضية.
  • المادة السائلة
  1. يستطيع الصوت الانتشار في الماء بشكلٍ أسرع من الهواء.
  2. تساعد الرياح الملامسة لسطح الماء أن تنشر تلك الموجات.
  3. يقاس الصوت المنقول بالماء عن طريق جهاز يُسمى الهيدروفون وتبلغ سرعة الصوت في الماء 1400 متر في الثانية.
  • المادة الغازية
  1. يعتمد انتقال الصوت في المادة الغازية على درجة حرارة الغاز الموجود في المحيط.
  2. يزداد انتقال الصوت كلما قلت كثافة المادة الغازية.
  3. ينتشر الصوت فيه بغض النظر عن كمية الضغط الواقع على الغاز أو على تواتره ضمن محيط الغاز.