كل التغيرات المادية و النفسية داخل جسم الإنسان مرتبطة بطريقة عمل كيمياء الدماغ, يشعر جميع البشر بالجوح و حاجتهم لتناول الطعام بشكل عام, و في بعض الأحيان يشعر المرء أنه يحتاج تناول نوع معين من الطعام عن سواه, في الواقع أن السبب رواء مثل هذا الشعور هو المواد الكيميائية التي يفزها الدماغ, و فيما يلي أنواع هذه المواد و تأثيرها على الأشخاص:- السيروتونين تعتبر هذ النواقل العصبية مسئولة عن تنظيم حركة العضلات و المزاج و النوم, و إلى جانب هذه تلعب دور كبير في شعور المرء بالجوع, إن معظم هذه النواقل العصبية متواجدة في مجرى الجهاز الهضمي و تقوم بتنظيم حركة الامعاء, و تفرز هذه النواقل عند تناول الكربوهيدرات. الدوبامين تعمل هذه النواقل العصبية على زيادة اليقظة و التركيز و كفاءة ردود الأفعال عند البشر, و يزداد افراز هذه النواقل عند تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات, و الجدير بالذكر أن هذه النواقل مسئولة عن اضطرابات المزاج و عن الإدمان, و أن الإدمان على الأطعمة التي تنتج الدوبامين تؤثر بشكل كبير على طرق تناول الطعام و خصوصا بالأمور المتعلقة بشعور الجوع أو الإشباع, و من المهم معرفة أن وجود كمية كبيرة من الدوبامين يؤثر على إنتاج السيروتونين المذكور مسبقا. الجريلين يعرف هذا الهرمون, بهرمون الجوع, و يعد من أقوى الهرمونات في الجسم, و يفوق قوة الهرمونات التي تفرز عند الشعور بالتخمة, يبدأ إفراز هذا الهرمون عندما تكون المعدة فارغة, و يعتبر إفراز هذا الهرمون من أحد الأمور المرتبطة بالساعة البيولوجية, حيث يصل إفراز هذا الهرمون لذروته أو لأدنا مستوياته خلال اليوم, و للتحكم بإفراز هذا الهرمون يفضل عدد أكبر من الوجبات الصغيرة, بدلا من تناول وجبتين أو ثلاث كبيرة, و الجدير بالذكر أن نقص نسبة السكر في الدم يحفز إفراز هذا الهرمون. نيوروبيبتيدي Y يؤدي إفراز هذا الهرمون لزياد الرغبة بتناول كميات أكبر من الطعام, و كما تزيد من تحويل الطاقة إلى دهون في الجسم, أن الحمية الغذائية الغنية بالدهون و السكر تعمل على زيادة إفرازه, و كما يعمل الضغط النفسي على ذلك. غالانين يرتبط هذا الهرمون بتناول الأطعمة الغنية بالدهون, فيزداد نسبته عند تناولها, و تؤدي زيادته إلى الرغبة الشديدة بتناول الأطعمة الغنية بالدهون, و لذلك يجب الحذر من تناول الدهنيات فالعلاقة بين الدهنيات و هذا الهرمون حلقة مغلقة. الكورتيزول يفرز هذا الهرمون عند الدخول بضغط نفسي, و يعمل على استهلاك جميع المواد الغذائية في الجسم, و بالتالي يخسس الوزن دون أداء أي تمارين أو إتباع أي حمية, و كما يعمل على زيادة الشعور بالجوع, و ينتشر بكثرة إفراز هذا الهرمون عند الأشخاص المذنبين و المتهمين بقضايا جنائية.

كيف يشعر الشخص بالجوع أو الرغبة في تناول الطعام ؟

كيف يشعر الشخص بالجوع أو الرغبة في تناول الطعام ؟

بواسطة: - آخر تحديث: 15 يوليو، 2018

تصفح أيضاً

كل التغيرات المادية و النفسية داخل جسم الإنسان مرتبطة بطريقة عمل كيمياء الدماغ, يشعر جميع البشر بالجوح و حاجتهم لتناول الطعام بشكل عام, و في بعض الأحيان يشعر المرء أنه يحتاج تناول نوع معين من الطعام عن سواه, في الواقع أن السبب رواء مثل هذا الشعور هو المواد الكيميائية التي يفزها الدماغ, و فيما يلي أنواع هذه المواد و تأثيرها على الأشخاص:-

السيروتونين

تعتبر هذ النواقل العصبية مسئولة عن تنظيم حركة العضلات و المزاج و النوم, و إلى جانب هذه تلعب دور كبير في شعور المرء بالجوع, إن معظم هذه النواقل العصبية متواجدة في مجرى الجهاز الهضمي و تقوم بتنظيم حركة الامعاء, و تفرز هذه النواقل عند تناول الكربوهيدرات.

الدوبامين

تعمل هذه النواقل العصبية على زيادة اليقظة و التركيز و كفاءة ردود الأفعال عند البشر, و يزداد افراز هذه النواقل عند تناول الأطعمة الغنية بالبروتينات, و الجدير بالذكر أن هذه النواقل مسئولة عن اضطرابات المزاج و عن الإدمان, و أن الإدمان على الأطعمة التي تنتج الدوبامين تؤثر بشكل كبير على طرق تناول الطعام و خصوصا بالأمور المتعلقة بشعور الجوع أو الإشباع, و من المهم معرفة أن وجود كمية كبيرة من الدوبامين يؤثر على إنتاج السيروتونين المذكور مسبقا.

الجريلين

يعرف هذا الهرمون, بهرمون الجوع, و يعد من أقوى الهرمونات في الجسم, و يفوق قوة الهرمونات التي تفرز عند الشعور بالتخمة, يبدأ إفراز هذا الهرمون عندما تكون المعدة فارغة, و يعتبر إفراز هذا الهرمون من أحد الأمور المرتبطة بالساعة البيولوجية, حيث يصل إفراز هذا الهرمون لذروته أو لأدنا مستوياته خلال اليوم, و للتحكم بإفراز هذا الهرمون يفضل عدد أكبر من الوجبات الصغيرة, بدلا من تناول وجبتين أو ثلاث كبيرة, و الجدير بالذكر أن نقص نسبة السكر في الدم يحفز إفراز هذا الهرمون.

نيوروبيبتيدي Y

يؤدي إفراز هذا الهرمون لزياد الرغبة بتناول كميات أكبر من الطعام, و كما تزيد من تحويل الطاقة إلى دهون في الجسم, أن الحمية الغذائية الغنية بالدهون و السكر تعمل على زيادة إفرازه, و كما يعمل الضغط النفسي على ذلك.

غالانين

يرتبط هذا الهرمون بتناول الأطعمة الغنية بالدهون, فيزداد نسبته عند تناولها, و تؤدي زيادته إلى الرغبة الشديدة بتناول الأطعمة الغنية بالدهون, و لذلك يجب الحذر من تناول الدهنيات فالعلاقة بين الدهنيات و هذا الهرمون حلقة مغلقة.

الكورتيزول

يفرز هذا الهرمون عند الدخول بضغط نفسي, و يعمل على استهلاك جميع المواد الغذائية في الجسم, و بالتالي يخسس الوزن دون أداء أي تمارين أو إتباع أي حمية, و كما يعمل على زيادة الشعور بالجوع, و ينتشر بكثرة إفراز هذا الهرمون عند الأشخاص المذنبين و المتهمين بقضايا جنائية.