البحث عن مواضيع

تلجأ العديد من الشركات إلى لتعيين موظفين من نفس الشركة للوظائف الجديدة الشاغرة, عن طريق نشر إعلان داخلي عن حاجة الشركة لموظفين في شواغر معينة, و هذا يتيح المجال أمام الموظفين للتطور, و لكي يتمكن الموظف من الحصول على الوظيفة الجديدة هناك بعض الخطوات التي يجب أن يتبعها لكتابة السيرة الذاتية و طلب الوظيفة, و أبرزها إعداد سيرة ذاتية تشمل جميع خبراته و قدراته بشكل مختصر, و في ما يلي باقي الخطوات. كخطوة أولى يتوجب على الموظف أن يفهم طبيعة و متطلبات الوظيفة التي يريد التقدم لها, و يمكنه طلب نسخة من شرح الوظيفة و يطلع على جميع المعلومات المتعلقة بها من واجبات و مسئوليات, و كما يمكن أن يقوم الموظف باستشارة زملائه من القسم الذي تتبع له الوظيفة الجديدة, أو يمكن طلب العون من المشرف ليقدم المعلومات الكافية عن هذا المنصب الجديد, و في حال وجد زملاء كان قد عملوا في نفس المنصب يمكن الاستعانة بخبراتهم. إن الخطوة التالية هي كيفية كتابة السيرة الذاتية, و بشكل عام إن كتابة السيرة الذاتية لوظيفة داخلية تختلف بعض الشيء عن الوظائف الأخرى, فيجب أن تتوجه جميع الأفكار في السيرة الذاتية نحو المنصب المراد التقدم له, و يفضل استخدام جملة أو اثنتين للتعبير عن مدى اهتمام الموظف في المنصب الجديد, و يجب مراعاة استخدام نفس المسمى الوظيفي للمنصب الجديد في عند التطرق للخبرات و كيف يمكن الاستفادة منها في هذه الوظيفة, و كيف يمكن أن تستفيد الشركة من هذه الخبرات. قبل الانتهاء من كتابة السيرة الذاتية يتوجب على الموظف أن يقوم بتلخيص المؤهلات المتعلقة بالوظيفة المعنية, و يفضل تنظيم المهارات العملية في ثلاث أو أربع عناوين, و ترتيبها تنازليا ابتداء من الأكثر أهمية و أكثر المهارات قرب و تماشي مع الوظيفة المعنية, و من العناوين التي يمكن استخدامها الإدارة و الاتصال و القيادة, و يمكن كتابة الخبرات السابقة و المهمات التي تم إنجازها و التي يمكن درجها تحت هذه العناوين. و من الأمور المهمة التي يجب التطرق لها أثناء كتابة السيرة الذاتية, هو التاريخ الوظيفي, حيث يتوجب على الموظف كتابة كافة الوظائف التي عمل بها, مع ذكر اسم الشركة أو المؤسسة التي عمل لديها, و تواريخ الالتحاق و الانفصال, و يجب مراعاة أنه الترتيب للتاريخ الوظيفي يجب أن يكون من الأحدث للأقدم, فيجب كتابة الوظيفة الحالية ثم التدرج للأقدم. و أخر معلومات يمكن كتابتها في السيرة الذاتية هي الشهادات و التاريخ الدراسي, فيجب ذكر أسماء المعاهد و الجامعات التي تم الالتحاق بها, مع تاريخ الالتحاق و تاريخ التخرج, و كما يجب ذكر التخصص و الدرجة التي تم الحصول عليها. مواضيع لا يجب التطرق إليها أثناء مقابلة العمل علامات تدل على سيطرة العمل على حياتك كيف تحافظ على إيجابيتك و أنت عاطل عن العمل؟

كيف تكتب سيرة ذاتية من أجل وظيفة آخرى داخل مكان عملك

كيف تكتب سيرة ذاتية من أجل وظيفة آخرى داخل مكان عملك
بواسطة: - آخر تحديث: 13 فبراير، 2017

تلجأ العديد من الشركات إلى لتعيين موظفين من نفس الشركة للوظائف الجديدة الشاغرة, عن طريق نشر إعلان داخلي عن حاجة الشركة لموظفين في شواغر معينة, و هذا يتيح المجال أمام الموظفين للتطور, و لكي يتمكن الموظف من الحصول على الوظيفة الجديدة هناك بعض الخطوات التي يجب أن يتبعها لكتابة السيرة الذاتية و طلب الوظيفة, و أبرزها إعداد سيرة ذاتية تشمل جميع خبراته و قدراته بشكل مختصر, و في ما يلي باقي الخطوات.

  • كخطوة أولى يتوجب على الموظف أن يفهم طبيعة و متطلبات الوظيفة التي يريد التقدم لها, و يمكنه طلب نسخة من شرح الوظيفة و يطلع على جميع المعلومات المتعلقة بها من واجبات و مسئوليات, و كما يمكن أن يقوم الموظف باستشارة زملائه من القسم الذي تتبع له الوظيفة الجديدة, أو يمكن طلب العون من المشرف ليقدم المعلومات الكافية عن هذا المنصب الجديد, و في حال وجد زملاء كان قد عملوا في نفس المنصب يمكن الاستعانة بخبراتهم.
  • إن الخطوة التالية هي كيفية كتابة السيرة الذاتية, و بشكل عام إن كتابة السيرة الذاتية لوظيفة داخلية تختلف بعض الشيء عن الوظائف الأخرى, فيجب أن تتوجه جميع الأفكار في السيرة الذاتية نحو المنصب المراد التقدم له, و يفضل استخدام جملة أو اثنتين للتعبير عن مدى اهتمام الموظف في المنصب الجديد, و يجب مراعاة استخدام نفس المسمى الوظيفي للمنصب الجديد في عند التطرق للخبرات و كيف يمكن الاستفادة منها في هذه الوظيفة, و كيف يمكن أن تستفيد الشركة من هذه الخبرات.
  • قبل الانتهاء من كتابة السيرة الذاتية يتوجب على الموظف أن يقوم بتلخيص المؤهلات المتعلقة بالوظيفة المعنية, و يفضل تنظيم المهارات العملية في ثلاث أو أربع عناوين, و ترتيبها تنازليا ابتداء من الأكثر أهمية و أكثر المهارات قرب و تماشي مع الوظيفة المعنية, و من العناوين التي يمكن استخدامها الإدارة و الاتصال و القيادة, و يمكن كتابة الخبرات السابقة و المهمات التي تم إنجازها و التي يمكن درجها تحت هذه العناوين.
  • و من الأمور المهمة التي يجب التطرق لها أثناء كتابة السيرة الذاتية, هو التاريخ الوظيفي, حيث يتوجب على الموظف كتابة كافة الوظائف التي عمل بها, مع ذكر اسم الشركة أو المؤسسة التي عمل لديها, و تواريخ الالتحاق و الانفصال, و يجب مراعاة أنه الترتيب للتاريخ الوظيفي يجب أن يكون من الأحدث للأقدم, فيجب كتابة الوظيفة الحالية ثم التدرج للأقدم.
  • و أخر معلومات يمكن كتابتها في السيرة الذاتية هي الشهادات و التاريخ الدراسي, فيجب ذكر أسماء المعاهد و الجامعات التي تم الالتحاق بها, مع تاريخ الالتحاق و تاريخ التخرج, و كما يجب ذكر التخصص و الدرجة التي تم الحصول عليها.

مواضيع لا يجب التطرق إليها أثناء مقابلة العمل

علامات تدل على سيطرة العمل على حياتك

كيف تحافظ على إيجابيتك و أنت عاطل عن العمل؟