يعتبر المدراء أكثر تحفظا في إظهار مشاعرهم التي يكنوها لموظفيهم, و لكن بالرغم من هذا الغطاء الذي يدعى بالتحفظ, تراه يعبر و بشكل غير مباشر, عما يجول بخاطره, دون أن يدرك ذلك , بحيث  تقوده مشاعره, و تدفعه  لاتباع أساليب  تبين للأشخاص المعنيين, مدى البغض, أو عدم الرضا عنهم,  و من أهم علامات الإستياء التي قد يظهرها المدير اتجاه موظفيه ما يلي: العوائق, أو الحواجز إن عدم قيام المدير بتحريك الأشياء من أمام موظفيه خلال الإجتماعات, و التي تعد كحاجز يحجب الرؤية بينه و بينهم, سواء أكان كوبا من القهوة, أو هاتفا خلويا, أو غيره, دليل على عدم  احترامه لهم, و اللامبالاة. لغة الجسد وقوف المدير في أثناء تحدثه مع أحد موظفيه بشكل مباشر له, أي وجها لوجه, بدلا من الوقوف إلى جانبه, علامة على عدم الراحة في التعامل معه, و عدم استلطافه, على عكس  الوقوف إلى جانبه , و الذي يعني الثقة. الإستبعاد في حال عدم تلقي أحد الموظفين دعوة لحضور اجتماعات, أو أحداث هامة, فذلك يعد كمؤشر لعدم الكفاءة في الإنضمام لهذه المؤتمرات, و الشعور بالكراهية  نحوهم. فقد الإتصال تحاشي المدراء من الإتصال وجها لوجه بموظفيهم, لفهم مشاكل العمل التي يواجهونها, و العمل على  حلها, و الإكتفاء بالتواصل عن طريق الإيميلات, يعبر عن مدى استياءهم من هؤلاء الموظفين, و عدم استلطافهم, أوعدم  الرغبة في التحدث معهم و مواجهتهم بشكل مباشر. تقارير أداء غامضة تلقي الموظفين  تقاريرا لتقيم أداءهم, و بشكل غامض, خالي من أي تعليقات, من قبل مدراءهم, عن إجادة العمل, أو تحسين مستواهم في الأعمال الموكلة إليهم, تدل و بشكل واضح على عدم اكتراث المدراء لهم, و عدم القدرة على  استلطافهم  أبدا.

كيف تعرف بأن مديرك في العمل لا يحبك؟

كيف تعرف بأن مديرك في العمل لا يحبك؟

بواسطة: - آخر تحديث: 15 يوليو، 2018

تصفح أيضاً

يعتبر المدراء أكثر تحفظا في إظهار مشاعرهم التي يكنوها لموظفيهم, و لكن بالرغم من هذا الغطاء الذي يدعى بالتحفظ, تراه يعبر و بشكل غير مباشر, عما يجول بخاطره, دون أن يدرك ذلك , بحيث  تقوده مشاعره, و تدفعه  لاتباع أساليب  تبين للأشخاص المعنيين, مدى البغض, أو عدم الرضا عنهم,  و من أهم علامات الإستياء التي قد يظهرها المدير اتجاه موظفيه ما يلي:

العوائق, أو الحواجز

إن عدم قيام المدير بتحريك الأشياء من أمام موظفيه خلال الإجتماعات, و التي تعد كحاجز يحجب الرؤية بينه و بينهم, سواء أكان كوبا من القهوة, أو هاتفا خلويا, أو غيره, دليل على عدم  احترامه لهم, و اللامبالاة.

لغة الجسد

وقوف المدير في أثناء تحدثه مع أحد موظفيه بشكل مباشر له, أي وجها لوجه, بدلا من الوقوف إلى جانبه, علامة على عدم الراحة في التعامل معه, و عدم استلطافه, على عكس  الوقوف إلى جانبه , و الذي يعني الثقة.

الإستبعاد

في حال عدم تلقي أحد الموظفين دعوة لحضور اجتماعات, أو أحداث هامة, فذلك يعد كمؤشر لعدم الكفاءة في الإنضمام لهذه المؤتمرات, و الشعور بالكراهية  نحوهم.

فقد الإتصال

تحاشي المدراء من الإتصال وجها لوجه بموظفيهم, لفهم مشاكل العمل التي يواجهونها, و العمل على  حلها, و الإكتفاء بالتواصل عن طريق الإيميلات, يعبر عن مدى استياءهم من هؤلاء الموظفين, و عدم استلطافهم, أوعدم  الرغبة في التحدث معهم و مواجهتهم بشكل مباشر.

تقارير أداء غامضة

تلقي الموظفين  تقاريرا لتقيم أداءهم, و بشكل غامض, خالي من أي تعليقات, من قبل مدراءهم, عن إجادة العمل, أو تحسين مستواهم في الأعمال الموكلة إليهم, تدل و بشكل واضح على عدم اكتراث المدراء لهم, و عدم القدرة على  استلطافهم  أبدا.