الفرق بين الحاسد والمحسود هناك فرق بين الحاسد والمحسود، فالشخص الذي يتمنى البعض مما لديه يطلق عليه مسمى محسود، والمعنى يكون أَنْ تتحولَ نِعْمَتُهُ أَوْ أَنْ تُسلب منه، أما الحاسد هو من يتمنى زوال النعمة من غيره ويشعر من جراء ذلك بالحسرة، والحسد هو تمني زوال النعمة من صاحبها أو تمني نقلها إلى الحاسد، ولكن دائما يذهب أثر الحسد ويكون علاجه بقراءة الرقية الشرعية وتحصين النفس بشكل دائم ومستمر بأذن الله تعالى. مراتب الحسد تمني زوال النعمة من الآخر. تمني زوال النعمة وإن لم تنتقل إليه. تمني زوال النعمة ويتمناها لنفسه. تمني النعمة التي عند الغير دون أن يحسده عليها أو أن يتمنى زوالها.  أسباب الحسد الكراهية من الحاسد. ظهور النعمة على المحسود. الكبر والتعالي من المحسود. وقوع الظلم من المحسود. حب الدنيا والمال والمناصب من الحاسد. الاعتراض على توزيع الله للرزق. علامات الحاسد لا يذكر الله أثناء النظر للأشياء. تجده فضولي ودائماً يريد معرفة التفاصيل. عدم وجود ثقة تامة بالله بتقسيمه للأرزاق مما يؤدي إلى قلة النعم عند الحاسد لقلة شكر الله عليها. كيف تعرف أنك محسود تعكر المزاج لأتفه الأسباب. كسل وخمول دائم. السرحان كثير والتفكير. شدة القلق. عدم التركيز في أي شيء مهما كان سهل وبسيط. العصبية تكون ملازمة للمحسود. صداع متقطع أو دائم حسب قوة الحسد من الحاسد. العلاج و الوقاية من الحسد الوقاية من الحسد التوكل على الله. قراءة آية الكرسي دائمآ. عدم خوف المحسود من الحاسد. العلاج من الحسد قراءة سورة الفاتحة والإخلاص والمعوذتين وما تيسر من سورة البقرة. قراءة أول الصافات والدخان والزلزلة وقوله تعالى ” وقدمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباء منثورا “. تكرار الآيات والسور السابقة والنفث في اليدين ومسح الحسد بهما. التحصن بهذة الكلمات: ” أعوذُ بكلمات الله التَّامَّة، من كلِّ شيطانٍ وهامَّة، ومن كُلِّ عَيْنٍ لامَّة” ”أعوذُ بكلماتِ الله التَّامَّات من شَرِّ ما خلق” ”بِسم الله الذي لا يَضُرُّ مع اسْمِه شيْءٌ في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم”

كيف تعرف أنك محسود

كيف تعرف أنك محسود

بواسطة: - آخر تحديث: 27 ديسمبر، 2017

تصفح أيضاً

الفرق بين الحاسد والمحسود

هناك فرق بين الحاسد والمحسود، فالشخص الذي يتمنى البعض مما لديه يطلق عليه مسمى محسود، والمعنى يكون أَنْ تتحولَ نِعْمَتُهُ أَوْ أَنْ تُسلب منه، أما الحاسد هو من يتمنى زوال النعمة من غيره ويشعر من جراء ذلك بالحسرة، والحسد هو تمني زوال النعمة من صاحبها أو تمني نقلها إلى الحاسد، ولكن دائما يذهب أثر الحسد ويكون علاجه بقراءة الرقية الشرعية وتحصين النفس بشكل دائم ومستمر بأذن الله تعالى.

مراتب الحسد

  • تمني زوال النعمة من الآخر.
  • تمني زوال النعمة وإن لم تنتقل إليه.
  • تمني زوال النعمة ويتمناها لنفسه.
  • تمني النعمة التي عند الغير دون أن يحسده عليها أو أن يتمنى زوالها.

 أسباب الحسد

  • الكراهية من الحاسد.
  • ظهور النعمة على المحسود.
  • الكبر والتعالي من المحسود.
  • وقوع الظلم من المحسود.
  • حب الدنيا والمال والمناصب من الحاسد.
  • الاعتراض على توزيع الله للرزق.

علامات الحاسد

  • لا يذكر الله أثناء النظر للأشياء.
  • تجده فضولي ودائماً يريد معرفة التفاصيل.
  • عدم وجود ثقة تامة بالله بتقسيمه للأرزاق مما يؤدي إلى قلة النعم عند الحاسد لقلة شكر الله عليها.

كيف تعرف أنك محسود

  • تعكر المزاج لأتفه الأسباب.
  • كسل وخمول دائم.
  • السرحان كثير والتفكير.
  • شدة القلق.
  • عدم التركيز في أي شيء مهما كان سهل وبسيط.
  • العصبية تكون ملازمة للمحسود.
  • صداع متقطع أو دائم حسب قوة الحسد من الحاسد.

العلاج و الوقاية من الحسد

  • الوقاية من الحسد
  1. التوكل على الله.
  2. قراءة آية الكرسي دائمآ.
  3. عدم خوف المحسود من الحاسد.
  • العلاج من الحسد
  1. قراءة سورة الفاتحة والإخلاص والمعوذتين وما تيسر من سورة البقرة.
  2. قراءة أول الصافات والدخان والزلزلة وقوله تعالى ” وقدمنا إلى ما عملوا من عمل فجعلناه هباء منثورا “.
  3. تكرار الآيات والسور السابقة والنفث في اليدين ومسح الحسد بهما.
  4. التحصن بهذة الكلمات:

” أعوذُ بكلمات الله التَّامَّة، من كلِّ شيطانٍ وهامَّة، ومن كُلِّ عَيْنٍ لامَّة”
”أعوذُ بكلماتِ الله التَّامَّات من شَرِّ ما خلق”
”بِسم الله الذي لا يَضُرُّ مع اسْمِه شيْءٌ في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم”