يزيد استهلاك الماء في الجسم من رطوبته, و طرد السموم, و المساعدة على تخفيف الوزن, بالإضافة إلى ضمان قيام الأعضاء بوظائفها بشكل صحيح و سلس, و لكن ما هي الطرق و النصائح اللازم اتباعها ليزيد الشخص من كمية استهلاكه للمياه؟ توفير المياه بشكل يسير وسهل لتفادي فتح الثلاجة و تناول زجاجة مشروبات غازية أو كأس من العصير, يفضل أن تعبأ الثلاجة بزجاجات مياه باردة, توضع في الجهة اللأمامية من الثلاجة, مع ضرورة إخفاء علب العصائر و المشروبات الأخرى في الخلف, كما ينبغي التأكد من توفر مصدر مياه نظيف و جاهز في متناول اليد. إضافة الفواكه الطازجة يمكن إضافة بعض النكهات الطبيعية إلى المياه المتناولة, كقطع الفراولة و الليمون و البرتقال, و الخيار, و التوت, لإضافة منظر جميل للماء, و توفير العديد من الفيتامينات و المواد المغذية للماء. عدم شرب الجرعة كاملة مرة واحدة لا ينبغي انتظار الشخص أن يشعر بالعطش حتى يشرب الماء, بل يفضل تعويد الجسم على بدء اليوم بارتشافة كمية قليلة من الماء, و هكذا خلال اليوم, و ذلك لتجنب جعل فكرة شرب المياه أمرا مملا و واجب القيام به. تناول المزيد من الأطعمة المحتوية على الماء كالبطيخ, و الخيار و الفراولة, بحيث تحتوي على الكثير من المياه بداخلها, الأمر الذي يزيد من كمية المياه في الجسم لدى تناولها. تناول كوب ماء قبل كل وجبة يزيد شرب كأس واحد من المياه قبل الوجبات من كمية الماء في الجسم, إضافة إلى مساعدته في الهضم, و التقليل من كمية الطعام المتناول, مما يساهم في تخفيف الوزن. وضع محطات للمياه يعني ذلك قيام الأشخاص بتوفير كميات من المياه في أماكن مختلفة, كغرفة النوم, و المكتب, و الغرفة الجلوس, لضمان قيامهم بتناول كميات كافية من المياه, بدلا من تقاعسهم و تكاسلهم في الذهاب و تعبئة كوب ماء في كل مرة.

كيف تزيد من استهلاكك لشرب المياه؟

كيف تزيد من استهلاكك لشرب المياه؟

بواسطة: - آخر تحديث: 17 يوليو، 2018

تصفح أيضاً

يزيد استهلاك الماء في الجسم من رطوبته, و طرد السموم, و المساعدة على تخفيف الوزن, بالإضافة إلى ضمان قيام الأعضاء بوظائفها بشكل صحيح و سلس, و لكن ما هي الطرق و النصائح اللازم اتباعها ليزيد الشخص من كمية استهلاكه للمياه؟

توفير المياه بشكل يسير وسهل

لتفادي فتح الثلاجة و تناول زجاجة مشروبات غازية أو كأس من العصير, يفضل أن تعبأ الثلاجة بزجاجات مياه باردة, توضع في الجهة اللأمامية من الثلاجة, مع ضرورة إخفاء علب العصائر و المشروبات الأخرى في الخلف, كما ينبغي التأكد من توفر مصدر مياه نظيف و جاهز في متناول اليد.

إضافة الفواكه الطازجة

يمكن إضافة بعض النكهات الطبيعية إلى المياه المتناولة, كقطع الفراولة و الليمون و البرتقال, و الخيار, و التوت, لإضافة منظر جميل للماء, و توفير العديد من الفيتامينات و المواد المغذية للماء.

عدم شرب الجرعة كاملة مرة واحدة

لا ينبغي انتظار الشخص أن يشعر بالعطش حتى يشرب الماء, بل يفضل تعويد الجسم على بدء اليوم بارتشافة كمية قليلة من الماء, و هكذا خلال اليوم, و ذلك لتجنب جعل فكرة شرب المياه أمرا مملا و واجب القيام به.

تناول المزيد من الأطعمة المحتوية على الماء

كالبطيخ, و الخيار و الفراولة, بحيث تحتوي على الكثير من المياه بداخلها, الأمر الذي يزيد من كمية المياه في الجسم لدى تناولها.

تناول كوب ماء قبل كل وجبة

يزيد شرب كأس واحد من المياه قبل الوجبات من كمية الماء في الجسم, إضافة إلى مساعدته في الهضم, و التقليل من كمية الطعام المتناول, مما يساهم في تخفيف الوزن.

وضع محطات للمياه

يعني ذلك قيام الأشخاص بتوفير كميات من المياه في أماكن مختلفة, كغرفة النوم, و المكتب, و الغرفة الجلوس, لضمان قيامهم بتناول كميات كافية من المياه, بدلا من تقاعسهم و تكاسلهم في الذهاب و تعبئة كوب ماء في كل مرة.