التنفس عند الإنسان يعتبر التنفس من العمليات الحيوية الأساسية في جسم الإنسان، وتساعد هذه العملية على إخراج ثاني أكسيد الكربون من داخل أنسجة الجسم إلى خارجه بالقيام بعملية الزفير، كما تقوم بتزويد الأنسجة والخلايا بالأكسجين اللازم لبقائها حية عن طريق عملية الشهيق، ويوجد هناك مرحلتين لعملية التنفس المرحلة الأولى التنفس الداخلي الذي يُعرف بالتنفس الخلوي والمرحلة الثانية التنفس الخارجي، وتختلف سرعة التنفس من شخصٍ لآخر اعتماداً على جنس الشخص وعلى عمره، وسنجيب في هذا المقال على سؤال كيف تتم عملية التنفس عند الإنسان. كيف تتم عملية التنفس عند الإنسان تتم عملية التنفس عند الإنسان بمرور الهواء عند استنشاقه بأعضاء الجهاز التنفسي، حيث يساهم كل عضو بوظيفةٍ معينة للتمكن من القيام بعملية التنفس وهي كما يلي: الأنف: تتم عملية التنفس عند الإنسان ابتداءً بالأنف الذي يُعد من أعضاء الجهاز التنفسي، ويتكون هذا العضو من جزئين غضروفي وعظمي ويبطنه من الداخل الشعيرات الصغيرة والمادة المخاطية التي تساعد على حماية الجسم من الأجسام الغربية، ومكان تواجده خارج الجسم في الوجه، وتكمن وظيفته الأساسية باستنشاق الهواء وتمريره إلى أعضاء الجهاز التنفسي الأخرى. البلعوم: وهو على شكل أنبوب مبطن بمادة مخاطية ويعد ممراً للطعام والهواء ويقوم بدوره كحلقة وصل بين الأنف من الخارج والقصبة الهوائية ولسان المزمار من الداخل بحيث يلتحم مع القصبة. الرغامي: وتعرف بأنها مجموعة من الغضاريف دائرية الشكل، وتقوم بالانقباض والتمدد لوجود العضلات الملساء فيها، وتكون هذه الغضاريف مبطنة بالأهداب المخاطية التي تطرد الأجسام الغربية من دخول مجرى التنفس وتمنعها من الدخول، فعندما تنقبض فإنها تساعد على تنظيف المجرى التنفسي من تجويفه الداخلي. القصبة الهوائية: تعتبر القصبة الهوائية من الأعضاء التي لها دور في عملية التنفس عند الإنسان، وتتكون من عدد من القصيبات الهوائية التي تتميز بحجمها الصغير ويمر بها الهواء وصولاً للرئتين. الرئتان: تتواجد الرئتان في التجويف الصدري ويحيط بهما غشاءً شكله بلوري ويقع تحتهما الحجاب الحاجز، وتوجد في الرئتين اليمنى واليسرى قصيبات هوائية وشعيرات دموية، تحتوي الرئة اليسرى على فصين رئويين بينما تحتوي الرئة اليمنى على ثلاثة فصوص رئوية، ويتم فيها عملية لتبادل غاز الأكسجين مع غاز ثاني أكسيد الكربون. الأوعية الدموية: تتكون من شعيرات دموية حجمها صغير وتتصل هذه الشعيرات بالرئتين، وتتم من خلالها عملية تبادل الغازات بين الجسم والرئتين. العوامل التي تؤثر على عملية التنفس عند الإنسان هناك العديد من العوامل التي تؤثر على عملية التنفس عند الإنسان وقد تؤدي إلى الإصابة ببعض المشاكل الصحية ومن هذه العوامل نذكر ما يلي: يتأثر التنفس سلبياً بالهواء الملوث الناتج عن دخان المصانع وعوادم السيارات، ويؤدي ها الأمر إلى ارتفاع كمية غاز ثاني أكسيد الكربون الذي يتم استنشاقه مما يتعب الرئتين. تتعرض الحويصلات والقصبات الهوائية والشعيرات الدموية للانسداد نتيجة التدخين السلبي لاحتوائه على النيكوتين. تعرض القصبات للإصابة بالالتهابات والتي تسببها الفيروسات مثل فيروس الأنفلونزا وفيروس الزكام.

كيف تتم عملية التنفس عند الإنسان

كيف تتم عملية التنفس عند الإنسان

بواسطة: - آخر تحديث: 31 يناير، 2018

تصفح أيضاً

التنفس عند الإنسان

يعتبر التنفس من العمليات الحيوية الأساسية في جسم الإنسان، وتساعد هذه العملية على إخراج ثاني أكسيد الكربون من داخل أنسجة الجسم إلى خارجه بالقيام بعملية الزفير، كما تقوم بتزويد الأنسجة والخلايا بالأكسجين اللازم لبقائها حية عن طريق عملية الشهيق، ويوجد هناك مرحلتين لعملية التنفس المرحلة الأولى التنفس الداخلي الذي يُعرف بالتنفس الخلوي والمرحلة الثانية التنفس الخارجي، وتختلف سرعة التنفس من شخصٍ لآخر اعتماداً على جنس الشخص وعلى عمره، وسنجيب في هذا المقال على سؤال كيف تتم عملية التنفس عند الإنسان.

كيف تتم عملية التنفس عند الإنسان

تتم عملية التنفس عند الإنسان بمرور الهواء عند استنشاقه بأعضاء الجهاز التنفسي، حيث يساهم كل عضو بوظيفةٍ معينة للتمكن من القيام بعملية التنفس وهي كما يلي:

  • الأنف: تتم عملية التنفس عند الإنسان ابتداءً بالأنف الذي يُعد من أعضاء الجهاز التنفسي، ويتكون هذا العضو من جزئين غضروفي وعظمي ويبطنه من الداخل الشعيرات الصغيرة والمادة المخاطية التي تساعد على حماية الجسم من الأجسام الغربية، ومكان تواجده خارج الجسم في الوجه، وتكمن وظيفته الأساسية باستنشاق الهواء وتمريره إلى أعضاء الجهاز التنفسي الأخرى.
  • البلعوم: وهو على شكل أنبوب مبطن بمادة مخاطية ويعد ممراً للطعام والهواء ويقوم بدوره كحلقة وصل بين الأنف من الخارج والقصبة الهوائية ولسان المزمار من الداخل بحيث يلتحم مع القصبة.
  • الرغامي: وتعرف بأنها مجموعة من الغضاريف دائرية الشكل، وتقوم بالانقباض والتمدد لوجود العضلات الملساء فيها، وتكون هذه الغضاريف مبطنة بالأهداب المخاطية التي تطرد الأجسام الغربية من دخول مجرى التنفس وتمنعها من الدخول، فعندما تنقبض فإنها تساعد على تنظيف المجرى التنفسي من تجويفه الداخلي.
  • القصبة الهوائية: تعتبر القصبة الهوائية من الأعضاء التي لها دور في عملية التنفس عند الإنسان، وتتكون من عدد من القصيبات الهوائية التي تتميز بحجمها الصغير ويمر بها الهواء وصولاً للرئتين.
  • الرئتان: تتواجد الرئتان في التجويف الصدري ويحيط بهما غشاءً شكله بلوري ويقع تحتهما الحجاب الحاجز، وتوجد في الرئتين اليمنى واليسرى قصيبات هوائية وشعيرات دموية، تحتوي الرئة اليسرى على فصين رئويين بينما تحتوي الرئة اليمنى على ثلاثة فصوص رئوية، ويتم فيها عملية لتبادل غاز الأكسجين مع غاز ثاني أكسيد الكربون.
  • الأوعية الدموية: تتكون من شعيرات دموية حجمها صغير وتتصل هذه الشعيرات بالرئتين، وتتم من خلالها عملية تبادل الغازات بين الجسم والرئتين.

العوامل التي تؤثر على عملية التنفس عند الإنسان

هناك العديد من العوامل التي تؤثر على عملية التنفس عند الإنسان وقد تؤدي إلى الإصابة ببعض المشاكل الصحية ومن هذه العوامل نذكر ما يلي:

  • يتأثر التنفس سلبياً بالهواء الملوث الناتج عن دخان المصانع وعوادم السيارات، ويؤدي ها الأمر إلى ارتفاع كمية غاز ثاني أكسيد الكربون الذي يتم استنشاقه مما يتعب الرئتين.
  • تتعرض الحويصلات والقصبات الهوائية والشعيرات الدموية للانسداد نتيجة التدخين السلبي لاحتوائه على النيكوتين.
  • تعرض القصبات للإصابة بالالتهابات والتي تسببها الفيروسات مثل فيروس الأنفلونزا وفيروس الزكام.