من منا لا يرغب في قضاء بعض الوقت مع الأصدقاء بين حين و آخر؟ فهم المتنفس الوحيد للخروج من الكآبة و التغيير و التجديد في الحياة, كما أنهم يمتلكون شخصيات مختلفة عن بعضهم البعض, الأمر الذي يزيد من الإيجابية, و رفع المعنويات,  فهناك أشخاصا مرحين, و هادئين, بالإضافة إلى الثرثارين الذين يعتبروا أكثر إزعاجا من بين الأصدقاء, و لمعرفة كيفية التعامل معهم, يفضل اتباع النصائح التالية: اختلاق أو تقديم عذر لإنهاء المحادثة مع صديقك الثرثار يفضل اختلاق عذر ما, بطريقة مهذبة و لطيفة, حتى لا تؤذي مشاعره, كالتحجج بالقيام ببعض الأعمال المهمة. تغيير الموضوع تعد هذه الطريقة من أفضل الطرق لتجنب ثرثرة صديقك و لكن بطريقة لبقة, عن طريق تحويل انتباهه إلى شيء آخر, و التحدث في موضوع جديد, من دون إيذاء مشاعره. التفاعل بنعم أولا من السهل معرفة ما إذا كان الشخص مهتما أو لا بالموضوع, عن طريق تفاعله معه,  و لكسر المحادثة يمكن التفاعل بنعم أو لا, من دون إطالة الحديث أو النقاش, بحيث يفهم صديقك بانك غير مهتم و متفاعل معه, الامر الذي يضطره لتغير الموضوع أو التوقف عن الحديث. عدم الإكتراث يساعد النظر إلى صديقك بطريقة غير مكترثة و لا مبالية, إلى إرسال رسالة صغيرة, يفهم من خلالها بأنك غير مكترث لحديثه, الأمر الذي يجعله ينهي المحادثة, أو يغير الموضوع. تقييد الوقت يفضل إخبار صديقك بأنك تحتاج للخروج أو المغادرة في ساعة محددة, مما يدفعه لإختصار الموضوع, و التحدث بإيجاز. البدء باللعب في الهاتف يدل هذا التصرف على عدم الإكتراث, و الملل, خاصة في حال الحديث بشكل مطول حول موضوع معين, بحيث يضطر صديقك في هذه اللحظة إلى السكوت, و التوقف عن الحديث, و تغير الموضوع إذا لزم الأمر. التحدث عن أمر بشكل عشوائي لإيقاف صديقك عن الحديث بطريقة مهذبة و لبقة, حاول أن تبدأ بالحديث  عن شيء معين بطريقة عشوائية, غير مخطط لها, كالاشياء التي تفضلها, لتكسر المحادثة. جعل المحادثة أكثر إثارة في حال كانت المحادثة مملة, يمكنك إضافة شيء من شأنه أن يثير كل واحد منكما, بحيث تبحث عن فرصة لتغير الموضوع. الصدق يمكن أن يكون الصدق مضرا في الكثير من الأوقات, و لكنك قد تضطر لقول الحقيقة لصديقك عن ثرثرته المزعجة حتى و لو كلفك الأمر, و لكن بطريقة سلسلة و مؤدبة.

كيف تتعامل مع شخض أو صديق ثرثار

كيف تتعامل مع شخض أو صديق ثرثار

بواسطة: - آخر تحديث: 8 أغسطس، 2018

تصفح أيضاً

من منا لا يرغب في قضاء بعض الوقت مع الأصدقاء بين حين و آخر؟ فهم المتنفس الوحيد للخروج من الكآبة و التغيير و التجديد في الحياة, كما أنهم يمتلكون شخصيات مختلفة عن بعضهم البعض, الأمر الذي يزيد من الإيجابية, و رفع المعنويات,  فهناك أشخاصا مرحين, و هادئين, بالإضافة إلى الثرثارين الذين يعتبروا أكثر إزعاجا من بين الأصدقاء, و لمعرفة كيفية التعامل معهم, يفضل اتباع النصائح التالية:

اختلاق أو تقديم عذر

لإنهاء المحادثة مع صديقك الثرثار يفضل اختلاق عذر ما, بطريقة مهذبة و لطيفة, حتى لا تؤذي مشاعره, كالتحجج بالقيام ببعض الأعمال المهمة.

تغيير الموضوع

تعد هذه الطريقة من أفضل الطرق لتجنب ثرثرة صديقك و لكن بطريقة لبقة, عن طريق تحويل انتباهه إلى شيء آخر, و التحدث في موضوع جديد, من دون إيذاء مشاعره.

التفاعل بنعم أولا

من السهل معرفة ما إذا كان الشخص مهتما أو لا بالموضوع, عن طريق تفاعله معه,  و لكسر المحادثة يمكن التفاعل بنعم أو لا, من دون إطالة الحديث أو النقاش, بحيث يفهم صديقك بانك غير مهتم و متفاعل معه, الامر الذي يضطره لتغير الموضوع أو التوقف عن الحديث.

عدم الإكتراث

يساعد النظر إلى صديقك بطريقة غير مكترثة و لا مبالية, إلى إرسال رسالة صغيرة, يفهم من خلالها بأنك غير مكترث لحديثه, الأمر الذي يجعله ينهي المحادثة, أو يغير الموضوع.

تقييد الوقت

يفضل إخبار صديقك بأنك تحتاج للخروج أو المغادرة في ساعة محددة, مما يدفعه لإختصار الموضوع, و التحدث بإيجاز.

البدء باللعب في الهاتف

يدل هذا التصرف على عدم الإكتراث, و الملل, خاصة في حال الحديث بشكل مطول حول موضوع معين, بحيث يضطر صديقك في هذه اللحظة إلى السكوت, و التوقف عن الحديث, و تغير الموضوع إذا لزم الأمر.

التحدث عن أمر بشكل عشوائي

لإيقاف صديقك عن الحديث بطريقة مهذبة و لبقة, حاول أن تبدأ بالحديث  عن شيء معين بطريقة عشوائية, غير مخطط لها, كالاشياء التي تفضلها, لتكسر المحادثة.

جعل المحادثة أكثر إثارة

في حال كانت المحادثة مملة, يمكنك إضافة شيء من شأنه أن يثير كل واحد منكما, بحيث تبحث عن فرصة لتغير الموضوع.

الصدق

يمكن أن يكون الصدق مضرا في الكثير من الأوقات, و لكنك قد تضطر لقول الحقيقة لصديقك عن ثرثرته المزعجة حتى و لو كلفك الأمر, و لكن بطريقة سلسلة و مؤدبة.