علم النفس والسلوكيات يلجأ الكثيرون إلى علم النفس وقواعدِه وأساسيّاته لمعرفة كيفية التَّصّرف تلقاء موقفٍ ما، فعلى مرِّ السنين أجرى الباحثون والمختصون في هذا المجال العديد من الدراسات والبحوث على حالاتٍ إنسانية من شرائح مجتمعيّة مختلفة ومتباينة، وبالترافق مع دراسة طبيعة جسم الإنسان من الداخل، والسيالات العصبية ومكونات الدماغ والإفرازات الهرمونيّة، خَلصوا باللجوء إلى هذين العاملين الرئيسين إلى جملة من الأسس للتصرف الصحيح تجاه العديد من المواقف ومن ناحية علميّة ممنهجة غير عشوائية، لذا يبحث القارئ العربي في علم النفس عن إجابة عن سؤال: كيف تتعامل مع شخص يسخر منك أمام الجميع؟ السخرية والاستهزاء ما بين السخرية والاستهزاء هناك بعضُ الفروق التي تغيب عن بال الكثير، فالاستهزاء في اللغة من الهُزْء أي: الخفَّة والاستخفاف، ويُقال تهزأ ناقة الرجل به؛ أي تُسرع وتخف به، ويترافق الاحتقار مع مفهوم الاستهزاء لزامًا، فالمستهزئ ينظر لمَن يستهزئ به بعين الصِغر والاحتقار حتى وإن لم يفعل شيئًا سابقًا يستحق عليه هذه النظرة وهنا الاختلاف بينه وبين السخريّة التي تظهر نتيجةً لفعلٍ ما تلحقه السخرية من الساخر، وأصل السخرية من التسخير أيْ: التّذليل، وتأتي من الانقياد، فالساخر يعتقد أنّه بفِعله يُذلّل من يسخر منه ويجعله منقادًا له، وكلا الفعلين: السخرية والاستهزاء، منهيٌّ عنهما دينيًّا وأخلاقيًّا ومجتمعيًّا، وعلى من يجد هذه الخصال بتصرفاته الحرص على معالجتها والتخلص منها كي لا تتحوّل إلى مرضٍ نفسيٍّ عميق. (( الاستهزاء والسخرية، "www.albayan.ae"، اطُّلع عليه بتاريخ 27-07-2018، بتصرّف )) سمات الإنسان الساخر المتهكّم السخرية Cynicism بحدِّ ذاتها خللٌ نفسيّ سايكولوجيّ، ترافقه العديد من الأعراض والسِّمات المشتركة لكل من يحمل هذا الخلل في طيّاته الشخصيّة، وقد وضع علماء النفس قائمة من السِّمات الشخصيّة للإنسان الساخر، والتي يجب أن يطلع عليها من يبحث عن إجابة لسؤال: "كيف تتعامل مع شخص يسخر منك أمام الجميع؟" لتكتمل الصورة لديه عن الشخص الذي أمامه، وليعلم النقاط التي منها سينطلق ليعرف كيفيّة المعاملة الأنسب معه، والسِّمات الشخصيَّة للإنسان الساخر هي: ((Signs of a Cynical Person, "www.lifestyletopia.net", Retrieved in 27-07-2018, Edited)) أفكاره المتشائمة تفوق المتفائلة: قبل البدء بأيِّ مشروع أو فكرة أو عمل، يفترض الشَّخصُ المتهكِّم حدوث أسوأ سيناريو ممكن. الاستعداد للقادم الأسوأ: تهيئة النَّفس للأسوأ، وليس المقصود تهيئها للأمر السيء كليًّا، ولكن تبعًا للنقطة الأولى، فإنّ توقّع الأسوأ دائمًا والتهيؤ نفسيًّا له، يجعل الشخص في حالة من القلق المتلازم والطاقة السلبية المسيطرة، بالتالي وبالمجمل حياة مُزلزَلة غير مستقرة، ومترصدة دائمًا للفشل. إحباط كلّ من حولهم: لا يكتفي المتهكّم والساخر من الطاقة السلبية التي لديه، ومن توقعه للأسوأ وتشاؤمه تجاه كلّ الأمور، بل ينقل ذلك الأمر لكلّ من حوله، فمن لديه فكرة أو عمل جديد أو انطلاقة جديدة سيهمّ بها، ستظهر شخصية هذا الساخر المتهكم لتنثر السلبية والتشاؤم تجاه ما سيحصل بنهاية هذا الأمر الجديد، وعادةً ما يستخدم لذلك الأسلوب الساخر والمُستهزئ والمُثبّط. إلقاء اللّوم على الآخرين: لا يوجد ما يُسمى بالاعتراف بالخطأ لدى هذه النّوعية من الشخصيّات، فإمّا أن يجد أيَّ شخصٍ في الحدث ليُلقي باللوم عليه، أو يُلقي باللوم على القدر والحظ والصّدفة، أما أن يعترف ويُصرّح بخطئه، فهو أمر مستبعد بالكليّة. الاشتباه في الآخرين: الشخص المتهكّم والساخر يميل إلى الشّك المبالغ به تجاه الآخرين، ولا يقبل فكرة النوايا الطيبة إلا بصعوبة بالغة، ويعتقد دائمًا أنّ كلّ فعلٍ يصدر من أيّ شخص له سبب يصب في مصلحةٍ ما ومكيدةٍ ما. الاحتفالات والتجمّعات السعيدة هي أمر غير محبب: يعتقد هؤلاء الأشخاص بضرورة حدوث أمرٍ كارثيّ ما بعد كلّ احتفال، وهذا ما يحرمهم لذة الاستمتاع ومشاركة الناس الفرحة في المناسبات والاجتماعات، لظنّهم واعتقادهم التشاؤميّ بأنّ كلّ هذا سيؤول إلى كارثة ومصيبة ما في النهاية، لذا لا داعي للشعور بهذا الفرح المؤقت، وإنه لمن المضحك والساخر أن يفرح هؤلاء بأمرٍ مؤقت كهذا. إيجابيّون في حال وجود الدافع: صحيحٌ أنّ السلبيّة تطغى على سلوكيات الشخص المتهكّم الساخر، إلّا أنّه بالإمكان إيجادهم إيجابيين ومُحفّزين في حال استدعت ضرورتهم الشخصيّة للقيام بمثل هذا الأمر الذي يصب بمصالحهم. لا يوجد خير نقيّ: إذا ما لوحظ على شخصٍ ما أنَّه يعتقد بسواد النوايا على الاستمرار، وأنّه لا يعتقد أبدًا بوجود الخير في النفوس، وأنّ كلّ عمل طيب وراؤه قصدٌ شخصيّ فهذا شخص متهكّم وساخر بحسب علم النفس. كيف تتعامل مع شخص يسخر منك أمام الجميع؟ يتعرض الأشخاص في مختلف بيئاتهم إلى العديد من الشخصيات الساخرة والمتهكّمة، والتي باتت تصرفاتهم مُزعجة ومُحرجة لمن يسخرون منهم، وقد يعجز الفرد عن الإجابة عن سؤال كيف تتعامل مع شخص يسخر منك أمام الجميع؟ لجهله بالحيثية الأنسب للتعامل معه، هل التجاهل هو الأفضل؟ أم الرد بنفس الأسلوب؟ وقد قدّم الباحثون في علم النفس خمسَ خطواتٍ عمليّة للإجابة عن سؤال كيف تتعامل مع شخص يسخر منك أمام الجميع؟ وهذه الخطوات هي: ((5 Steps for Dealing with Negative and Cynical People, "outsmartyourbrain.comoutsmartyourbrain.com", Retrieved in 27-07-2018, Edited)) تجنُّب التفاعل مع الساخر: ينصح الخبراء والمختصون بتجنب التفاعل مع الساخر والطاقة السلبية التي يبثها، وذلك بمحاولة إشغال النّفس عن أيّ أمر يصدر منهم، وذلك باعتماد آليّة معينة تتضمن إلهاء النفس بفعلٍ ما -كالكتابة مثلًا- يُنسي السلبيّة التي يبثها الساخر. الاستماع من الساخر وتفهّم موقفه: وهو ما يسمّيه الخبراء بالاستماع إلى ما وراء العاطفة بالأحرى، لعلها تبدو غريبة بعض الشيء كإجابة على سؤال كيف تتعامل مع شخصٍ يسخر منك أمام الجميع؟ ولكنّه تصرف حكيم وذكي إلى أبعد الحدود، فالكثير من الناس يلجأون إلى الشكوى والتذمر والسلبية وبالتالي السخرية كنتيجة لفشلٍ ما قد مرّوا به، أو خيبة أمل أو ما شابه، لذا من الأفضل تفهّم شعورهم السلبيّ تجاه الموقف الذي أظهروا به السخرية والتهكّم. سؤال المتهكّم عمّا إذا كان شيءٌ ما يُزعجه: كطريقة لملامسةِ مشاعر هذا الساخر الحقيقية ودون أن يشعر، سيكون سؤاله عما إذا كان هناك أمر ما يزعجه خطوة ذكية لإسكاته أولًا، ثم للحصول على حلّ له على المستوى البعيد ثانيًا، عادةً ما تواجه هذه الفئة مشاكل في استماع الآخرين لهم وفهم الداخل الحقيقي لشخصياتهم وفقدان الأمان في التعامل مع الآخرين لديهم، إذًا فالاستماع إليهم سيجدي بالنفع غالبًا. عدم إظهار محاولة التذكر أثناء الحديث معهم: محاولة التذكّر أثناء الحديث إجمالًا هي دليلٌ على التشتت وعدم الإنصات، والإنسان اللاجئ للسخرية هو يعاني في الأساس من الإحباط والتشاؤم تلقاء علاقاته بالآخرين، لذا فالباحث في إجابة كيف تتعامل مع شخص يسخر منك أمام الجميع؟ سيجد حلًّا مغايرًا لما قد يقترحه عليه البعض من ردود كلاميّة وردّات فعلٍ هجومية، وهذا الحل هو إيلاء الاهتمام به. تعريف الآخرين بالحدود الشخصية: في حال لم يُجْدِ أيٌّ من حلول التجنب والاستماع والإنصات وتفهّم الحالة نفعًا مع الشخصية الساخرة، وإذا لم يجد الساخر نفسه مستعدًّا للسماع ممّن يسخر منه، بل يزداد تماديًا في السخرية والاستهزاء أمام الآخرين، فلا بدّ على مَن يُستهزأ به إظهار حدوده الشخصيّة وبصريح العبارة، كقول: "لا أستطيع الاستمرار في الخوض معك في هذا النقاش"، فإظهار بعض الجديّة أمام الناس وتجاه الإنسان الساخر في المواقف الجدية، سيضعه في موقفٍ محرج أمام الجميع، ويدفعه لتجنب تكراره في أماكن أخرى خاصّة مع مَن تعامل معه وفقًا لهذه الخطوات الخمس في الإجابة عن سؤال كيف تتعامل مع شخص يسخر منك أمام الجميع؟

كيف تتعامل مع شخص يسخر منك أمام الجميع؟

كيف تتعامل مع شخص يسخر منك أمام الجميع؟

بواسطة: - آخر تحديث: 8 أغسطس، 2018

علم النفس والسلوكيات

يلجأ الكثيرون إلى علم النفس وقواعدِه وأساسيّاته لمعرفة كيفية التَّصّرف تلقاء موقفٍ ما، فعلى مرِّ السنين أجرى الباحثون والمختصون في هذا المجال العديد من الدراسات والبحوث على حالاتٍ إنسانية من شرائح مجتمعيّة مختلفة ومتباينة، وبالترافق مع دراسة طبيعة جسم الإنسان من الداخل، والسيالات العصبية ومكونات الدماغ والإفرازات الهرمونيّة، خَلصوا باللجوء إلى هذين العاملين الرئيسين إلى جملة من الأسس للتصرف الصحيح تجاه العديد من المواقف ومن ناحية علميّة ممنهجة غير عشوائية، لذا يبحث القارئ العربي في علم النفس عن إجابة عن سؤال: كيف تتعامل مع شخص يسخر منك أمام الجميع؟

السخرية والاستهزاء

ما بين السخرية والاستهزاء هناك بعضُ الفروق التي تغيب عن بال الكثير، فالاستهزاء في اللغة من الهُزْء أي: الخفَّة والاستخفاف، ويُقال تهزأ ناقة الرجل به؛ أي تُسرع وتخف به، ويترافق الاحتقار مع مفهوم الاستهزاء لزامًا، فالمستهزئ ينظر لمَن يستهزئ به بعين الصِغر والاحتقار حتى وإن لم يفعل شيئًا سابقًا يستحق عليه هذه النظرة وهنا الاختلاف بينه وبين السخريّة التي تظهر نتيجةً لفعلٍ ما تلحقه السخرية من الساخر، وأصل السخرية من التسخير أيْ: التّذليل، وتأتي من الانقياد، فالساخر يعتقد أنّه بفِعله يُذلّل من يسخر منه ويجعله منقادًا له، وكلا الفعلين: السخرية والاستهزاء، منهيٌّ عنهما دينيًّا وأخلاقيًّا ومجتمعيًّا، وعلى من يجد هذه الخصال بتصرفاته الحرص على معالجتها والتخلص منها كي لا تتحوّل إلى مرضٍ نفسيٍّ عميق. 1) الاستهزاء والسخرية، “www.albayan.ae”، اطُّلع عليه بتاريخ 27-07-2018، بتصرّف

سمات الإنسان الساخر المتهكّم

السخرية Cynicism بحدِّ ذاتها خللٌ نفسيّ سايكولوجيّ، ترافقه العديد من الأعراض والسِّمات المشتركة لكل من يحمل هذا الخلل في طيّاته الشخصيّة، وقد وضع علماء النفس قائمة من السِّمات الشخصيّة للإنسان الساخر، والتي يجب أن يطلع عليها من يبحث عن إجابة لسؤال: “كيف تتعامل مع شخص يسخر منك أمام الجميع؟” لتكتمل الصورة لديه عن الشخص الذي أمامه، وليعلم النقاط التي منها سينطلق ليعرف كيفيّة المعاملة الأنسب معه، والسِّمات الشخصيَّة للإنسان الساخر هي: 2)Signs of a Cynical Person, “www.lifestyletopia.net”, Retrieved in 27-07-2018, Edited

  • أفكاره المتشائمة تفوق المتفائلة: قبل البدء بأيِّ مشروع أو فكرة أو عمل، يفترض الشَّخصُ المتهكِّم حدوث أسوأ سيناريو ممكن.
  • الاستعداد للقادم الأسوأ: تهيئة النَّفس للأسوأ، وليس المقصود تهيئها للأمر السيء كليًّا، ولكن تبعًا للنقطة الأولى، فإنّ توقّع الأسوأ دائمًا والتهيؤ نفسيًّا له، يجعل الشخص في حالة من القلق المتلازم والطاقة السلبية المسيطرة، بالتالي وبالمجمل حياة مُزلزَلة غير مستقرة، ومترصدة دائمًا للفشل.
  • إحباط كلّ من حولهم: لا يكتفي المتهكّم والساخر من الطاقة السلبية التي لديه، ومن توقعه للأسوأ وتشاؤمه تجاه كلّ الأمور، بل ينقل ذلك الأمر لكلّ من حوله، فمن لديه فكرة أو عمل جديد أو انطلاقة جديدة سيهمّ بها، ستظهر شخصية هذا الساخر المتهكم لتنثر السلبية والتشاؤم تجاه ما سيحصل بنهاية هذا الأمر الجديد، وعادةً ما يستخدم لذلك الأسلوب الساخر والمُستهزئ والمُثبّط.
  • إلقاء اللّوم على الآخرين: لا يوجد ما يُسمى بالاعتراف بالخطأ لدى هذه النّوعية من الشخصيّات، فإمّا أن يجد أيَّ شخصٍ في الحدث ليُلقي باللوم عليه، أو يُلقي باللوم على القدر والحظ والصّدفة، أما أن يعترف ويُصرّح بخطئه، فهو أمر مستبعد بالكليّة.
  • الاشتباه في الآخرين: الشخص المتهكّم والساخر يميل إلى الشّك المبالغ به تجاه الآخرين، ولا يقبل فكرة النوايا الطيبة إلا بصعوبة بالغة، ويعتقد دائمًا أنّ كلّ فعلٍ يصدر من أيّ شخص له سبب يصب في مصلحةٍ ما ومكيدةٍ ما.
  • الاحتفالات والتجمّعات السعيدة هي أمر غير محبب: يعتقد هؤلاء الأشخاص بضرورة حدوث أمرٍ كارثيّ ما بعد كلّ احتفال، وهذا ما يحرمهم لذة الاستمتاع ومشاركة الناس الفرحة في المناسبات والاجتماعات، لظنّهم واعتقادهم التشاؤميّ بأنّ كلّ هذا سيؤول إلى كارثة ومصيبة ما في النهاية، لذا لا داعي للشعور بهذا الفرح المؤقت، وإنه لمن المضحك والساخر أن يفرح هؤلاء بأمرٍ مؤقت كهذا.
  • إيجابيّون في حال وجود الدافع: صحيحٌ أنّ السلبيّة تطغى على سلوكيات الشخص المتهكّم الساخر، إلّا أنّه بالإمكان إيجادهم إيجابيين ومُحفّزين في حال استدعت ضرورتهم الشخصيّة للقيام بمثل هذا الأمر الذي يصب بمصالحهم.
  • لا يوجد خير نقيّ: إذا ما لوحظ على شخصٍ ما أنَّه يعتقد بسواد النوايا على الاستمرار، وأنّه لا يعتقد أبدًا بوجود الخير في النفوس، وأنّ كلّ عمل طيب وراؤه قصدٌ شخصيّ فهذا شخص متهكّم وساخر بحسب علم النفس.

كيف تتعامل مع شخص يسخر منك أمام الجميع؟

يتعرض الأشخاص في مختلف بيئاتهم إلى العديد من الشخصيات الساخرة والمتهكّمة، والتي باتت تصرفاتهم مُزعجة ومُحرجة لمن يسخرون منهم، وقد يعجز الفرد عن الإجابة عن سؤال كيف تتعامل مع شخص يسخر منك أمام الجميع؟ لجهله بالحيثية الأنسب للتعامل معه، هل التجاهل هو الأفضل؟ أم الرد بنفس الأسلوب؟ وقد قدّم الباحثون في علم النفس خمسَ خطواتٍ عمليّة للإجابة عن سؤال كيف تتعامل مع شخص يسخر منك أمام الجميع؟ وهذه الخطوات هي: 3)5 Steps for Dealing with Negative and Cynical People, “outsmartyourbrain.comoutsmartyourbrain.com”, Retrieved in 27-07-2018, Edited

  • تجنُّب التفاعل مع الساخر: ينصح الخبراء والمختصون بتجنب التفاعل مع الساخر والطاقة السلبية التي يبثها، وذلك بمحاولة إشغال النّفس عن أيّ أمر يصدر منهم، وذلك باعتماد آليّة معينة تتضمن إلهاء النفس بفعلٍ ما -كالكتابة مثلًا- يُنسي السلبيّة التي يبثها الساخر.
  • الاستماع من الساخر وتفهّم موقفه: وهو ما يسمّيه الخبراء بالاستماع إلى ما وراء العاطفة بالأحرى، لعلها تبدو غريبة بعض الشيء كإجابة على سؤال كيف تتعامل مع شخصٍ يسخر منك أمام الجميع؟ ولكنّه تصرف حكيم وذكي إلى أبعد الحدود، فالكثير من الناس يلجأون إلى الشكوى والتذمر والسلبية وبالتالي السخرية كنتيجة لفشلٍ ما قد مرّوا به، أو خيبة أمل أو ما شابه، لذا من الأفضل تفهّم شعورهم السلبيّ تجاه الموقف الذي أظهروا به السخرية والتهكّم.
  • سؤال المتهكّم عمّا إذا كان شيءٌ ما يُزعجه: كطريقة لملامسةِ مشاعر هذا الساخر الحقيقية ودون أن يشعر، سيكون سؤاله عما إذا كان هناك أمر ما يزعجه خطوة ذكية لإسكاته أولًا، ثم للحصول على حلّ له على المستوى البعيد ثانيًا، عادةً ما تواجه هذه الفئة مشاكل في استماع الآخرين لهم وفهم الداخل الحقيقي لشخصياتهم وفقدان الأمان في التعامل مع الآخرين لديهم، إذًا فالاستماع إليهم سيجدي بالنفع غالبًا.
  • عدم إظهار محاولة التذكر أثناء الحديث معهم: محاولة التذكّر أثناء الحديث إجمالًا هي دليلٌ على التشتت وعدم الإنصات، والإنسان اللاجئ للسخرية هو يعاني في الأساس من الإحباط والتشاؤم تلقاء علاقاته بالآخرين، لذا فالباحث في إجابة كيف تتعامل مع شخص يسخر منك أمام الجميع؟ سيجد حلًّا مغايرًا لما قد يقترحه عليه البعض من ردود كلاميّة وردّات فعلٍ هجومية، وهذا الحل هو إيلاء الاهتمام به.
  • تعريف الآخرين بالحدود الشخصية: في حال لم يُجْدِ أيٌّ من حلول التجنب والاستماع والإنصات وتفهّم الحالة نفعًا مع الشخصية الساخرة، وإذا لم يجد الساخر نفسه مستعدًّا للسماع ممّن يسخر منه، بل يزداد تماديًا في السخرية والاستهزاء أمام الآخرين، فلا بدّ على مَن يُستهزأ به إظهار حدوده الشخصيّة وبصريح العبارة، كقول: “لا أستطيع الاستمرار في الخوض معك في هذا النقاش”، فإظهار بعض الجديّة أمام الناس وتجاه الإنسان الساخر في المواقف الجدية، سيضعه في موقفٍ محرج أمام الجميع، ويدفعه لتجنب تكراره في أماكن أخرى خاصّة مع مَن تعامل معه وفقًا لهذه الخطوات الخمس في الإجابة عن سؤال كيف تتعامل مع شخص يسخر منك أمام الجميع؟

المراجع

1.  الاستهزاء والسخرية، “www.albayan.ae”، اطُّلع عليه بتاريخ 27-07-2018، بتصرّف
2. Signs of a Cynical Person, “www.lifestyletopia.net”, Retrieved in 27-07-2018, Edited
3. 5 Steps for Dealing with Negative and Cynical People, “outsmartyourbrain.comoutsmartyourbrain.com”, Retrieved in 27-07-2018, Edited