البحث عن مواضيع

يتغاضى الكثير عن صيانة السيارة بشكل دوري, و يكلفهم هذا مبالغ طائلة, و ذلك لأن جميع أجزاء السيارة مترابطة و يكمل بعضها الأخر, و إن عطل بسيط في أحد أجزاء السيارة قد يتفاقم و ينتقل لأجزاء أخرى, و يؤدي إلى عطل كبير يمنع السيارة من العمل, في ما يلي بعض أهم إجراءات الصيانة الدورية للسيارة. الكوابح تعتبر الكوابح من أهم الأمور التي يجب متابعتها بشكل مستمر, أن أي عطل في نظام الكوابح قد يؤدي إلى عواقب مميتة, و لذلك يجب تفقد سائل الكوابح بشكل مستمر و تغييره كل سنتين أو بعد قطع 39 ألف كيلومتر, و كما يجب مراقبة قطع غيار الكوابح الموجودة على العجلات و استبدالها عند الحاجة. الإطارات أن وجود عيب في الإطارات قد يؤدي إلى انزلاق مفاجئ, أو قد يؤثر على كفاءة نظام الكوابح, يجب مراقبة كمية و ضغط الهواء في الإطارات لتجنب اختلال توازن السيارة أو تأكل الإطارات, و كما يجب مراقبة عمق و ليونة مادة الإطارات و استبدالها في حال كانت متشققة أو كانت رقيقة, و ينصح باستخدام نوعي إطارات, أحدها مخصص للشتاء و الأخر للصيف, أن العمر الافتراضي للإطارات هو من 5-6 سنوات. سائل التبريد أن السائل المستخدم في المبرد (الروديتر), يعمل تبريد المحرك و يمنع حدوث تجمد في نظام التبريد و كما يحفظه من التآكل و الصدأ, يجب مراقبة منسوب هذا السائل بشكل يومي, و إضافته عند الحاجة, و يجب استبداله بالكامل كل سنتين أو بعد قطع 39 ألف كيلومتر أيهما قبل. أحزمة  المحركة و حزام التوقيت (الأقشطة) طالما أن المحرك في حالة دوران, فأن الأحزمة معرضة للتآكل و التلف, و أن عدم استبدالها في الوقت المناسب قد يؤدي إلى توقف السيارة بشكل كامل, فهذه الأحزمة تعمل على تشغيل, مضخة ماء التبريد, و مولد الكهرباء, و كما يعمل حزام التوقيت(قشاط الصدر) على تنظيم دخول الهواء و الوقود للمحرك و يمنع تصادم الصمامات مع المكابس. شمعات الاحتراق (البواجي) أن شمعات الاحتراق تؤمن الشعلة الأولى للمحرك كي يعمل, و كما تعمل على احتراق مزيج الوقود و الهواء بشكل كفئ, أن شمعات الاحتراق السليمة تقلل من حاجة صيانة المحركة بشكل مستمر, فيجب استبدال الشمعات بشكل مستمر حتى قبل مرور عمرها الافتراضي, كما يجب لفت النظر أن أسلاك توصيل الشمعات تحتاج لمراقبة و تبديل عند تلفها أو قلة كفاءتها, أن العمر الافتراضي للشمعات ما بين 50 ألف كيلومتر و 150 ألف كيلومتر. زيت و فلتر ناقل السرعة (الجير) إن زيت ناقل الحركة يعمل كما يعمل زيت المحرك, فهو يمنع الاحتكاك بين أجزاء الناقل, و يحافظ على عمل الناقل بشكل سليم, و يجب تغيير زيت و فلتر الناقل بعد قطع 39 ألف كيلومتر أو بعد مرور عامين أيهما قبل, و يجب استعمال نوع الزيت الموصى به من الشركة المصنعة. فلتر الهواء لكي تدرك أهمية كفاءة فلتر الهواء قم بالتنفس أثناء وضع يدك على فمك و أنفك, أن المحرك يحتاج الهواء لتتم عملة الاحتراق بشكل سليم, يكتفي الكثير بتنظيف فلتر الهواء, ولكن يجب تغييره بعد مرور عام أو بعد قطع مسافة 30 ألف كيلومتر أيهما قبل. فلتر الوقود أن فلتر الوقود يعمل على تنقية الوقود من الشوائب, و بالتالي يبقي مجرى الوقود بعيدا عن الانسداد, يجب استبدال هذا الفلتر بعد قطع مسافة 39 ألف كيلومتر أو بعد مرور عامين أيهما قبل. أكثر الأخطاء شيوعا عند قيادة السيارة حقائق و إحصاءات حول حوادث المركبات أصل و تاريخ سباق السيارات

كيف تبقي السيارة بعيدة عن الأعطال

كيف تبقي السيارة بعيدة عن الأعطال
بواسطة: - آخر تحديث: 13 فبراير، 2017

يتغاضى الكثير عن صيانة السيارة بشكل دوري, و يكلفهم هذا مبالغ طائلة, و ذلك لأن جميع أجزاء السيارة مترابطة و يكمل بعضها الأخر, و إن عطل بسيط في أحد أجزاء السيارة قد يتفاقم و ينتقل لأجزاء أخرى, و يؤدي إلى عطل كبير يمنع السيارة من العمل, في ما يلي بعض أهم إجراءات الصيانة الدورية للسيارة.

الكوابح

تعتبر الكوابح من أهم الأمور التي يجب متابعتها بشكل مستمر, أن أي عطل في نظام الكوابح قد يؤدي إلى عواقب مميتة, و لذلك يجب تفقد سائل الكوابح بشكل مستمر و تغييره كل سنتين أو بعد قطع 39 ألف كيلومتر, و كما يجب مراقبة قطع غيار الكوابح الموجودة على العجلات و استبدالها عند الحاجة.

الإطارات

أن وجود عيب في الإطارات قد يؤدي إلى انزلاق مفاجئ, أو قد يؤثر على كفاءة نظام الكوابح, يجب مراقبة كمية و ضغط الهواء في الإطارات لتجنب اختلال توازن السيارة أو تأكل الإطارات, و كما يجب مراقبة عمق و ليونة مادة الإطارات و استبدالها في حال كانت متشققة أو كانت رقيقة, و ينصح باستخدام نوعي إطارات, أحدها مخصص للشتاء و الأخر للصيف, أن العمر الافتراضي للإطارات هو من 5-6 سنوات.

سائل التبريد

أن السائل المستخدم في المبرد (الروديتر), يعمل تبريد المحرك و يمنع حدوث تجمد في نظام التبريد و كما يحفظه من التآكل و الصدأ, يجب مراقبة منسوب هذا السائل بشكل يومي, و إضافته عند الحاجة, و يجب استبداله بالكامل كل سنتين أو بعد قطع 39 ألف كيلومتر أيهما قبل.

أحزمة  المحركة و حزام التوقيت (الأقشطة)

طالما أن المحرك في حالة دوران, فأن الأحزمة معرضة للتآكل و التلف, و أن عدم استبدالها في الوقت المناسب قد يؤدي إلى توقف السيارة بشكل كامل, فهذه الأحزمة تعمل على تشغيل, مضخة ماء التبريد, و مولد الكهرباء, و كما يعمل حزام التوقيت(قشاط الصدر) على تنظيم دخول الهواء و الوقود للمحرك و يمنع تصادم الصمامات مع المكابس.

شمعات الاحتراق (البواجي)

أن شمعات الاحتراق تؤمن الشعلة الأولى للمحرك كي يعمل, و كما تعمل على احتراق مزيج الوقود و الهواء بشكل كفئ, أن شمعات الاحتراق السليمة تقلل من حاجة صيانة المحركة بشكل مستمر, فيجب استبدال الشمعات بشكل مستمر حتى قبل مرور عمرها الافتراضي, كما يجب لفت النظر أن أسلاك توصيل الشمعات تحتاج لمراقبة و تبديل عند تلفها أو قلة كفاءتها, أن العمر الافتراضي للشمعات ما بين 50 ألف كيلومتر و 150 ألف كيلومتر.

زيت و فلتر ناقل السرعة (الجير)

إن زيت ناقل الحركة يعمل كما يعمل زيت المحرك, فهو يمنع الاحتكاك بين أجزاء الناقل, و يحافظ على عمل الناقل بشكل سليم, و يجب تغيير زيت و فلتر الناقل بعد قطع 39 ألف كيلومتر أو بعد مرور عامين أيهما قبل, و يجب استعمال نوع الزيت الموصى به من الشركة المصنعة.

فلتر الهواء

لكي تدرك أهمية كفاءة فلتر الهواء قم بالتنفس أثناء وضع يدك على فمك و أنفك, أن المحرك يحتاج الهواء لتتم عملة الاحتراق بشكل سليم, يكتفي الكثير بتنظيف فلتر الهواء, ولكن يجب تغييره بعد مرور عام أو بعد قطع مسافة 30 ألف كيلومتر أيهما قبل.

فلتر الوقود

أن فلتر الوقود يعمل على تنقية الوقود من الشوائب, و بالتالي يبقي مجرى الوقود بعيدا عن الانسداد, يجب استبدال هذا الفلتر بعد قطع مسافة 39 ألف كيلومتر أو بعد مرور عامين أيهما قبل.

أكثر الأخطاء شيوعا عند قيادة السيارة

حقائق و إحصاءات حول حوادث المركبات

أصل و تاريخ سباق السيارات