البحث عن مواضيع

يبدو بأن اختيار ألوان الطلاء, للقيام بطلاء المنزل من الأمور المحيرة, و المقلقة لدى معظم الأشخاص, فقد يعجب البعض بألوان معينة, و يعتبرها من الألوان المفضلة  لديه, و لكنه يكتشف بعد تطبيقها على الجدران, بعدم ملائمتها لنفسيته, أو شخصيته, بحيث تؤثر بعض الألوان على المزاج بشكل عام, فتعكره, أو تحسنه, فللألوان قدرة عجيبة على التحكم بالنفسيات, بطريقة إيجابية أو سلبية. كيف تؤثر ألوان الطلاء على مزاج الشخص؟ الأحمر يعمل اللون الأحمر على رفع مستويات الطاقة في الغرفة, فهو يحفز من الشهية, و يوجه الأشخاص للتفاعل, و البدء في الحديث, إذا  تم طلائه في غرف المعيشة, أو غرف الطعام, كما يخلق انطباعا قويا, للوهلة الأولى, عند طلائه  في أرجاء المدخل, و لا يحبذ استخدام هذا اللون في غرف النوم, لأنه يثير الأشخاص, و يجعلهم بعيدين عن الاسترخاء. الأصفر يلتقط هذا اللون أشعة الشمس, و يعطي شعورا بالسعادة, لذلك يفضل استخدامه في المساحات الصغيرة, و على الرغم من إضفاءه لشعور المرح, إلا أنه من الألوان التي يصعب على العيون تحملها, بحيث يحفز الشعور بالإحباط و الغضب, لذا لا ينصح بطلاء غرف النوم به, فقد أظهرت بعض الدراسات بأن بكاء الأطفال يزداد في الغرف ذات اللون الأصفر, أكثر من أي لون آخر. الأزرق يعتبر من أكثر الألوان استرخاءا, فهو يعمل على خفض ضغط الدم, و التنفس, و إبطاء معدل ضربات القلب, لذلك يعتبر من الألوان المثالية لغرف النوم و الحمامات, كما أنه يعمل على زيادة الإنتاج, من خلال تهدئة العقل, و السماح للإبداع بالتدفق, و بذلك يكون من  الألوان الجيدة لطلاء المكاتب, و ينصح بتجنب استخدامه في المطابخ, و غرف المعيشة, و الطعام, بحيث يزيد من الشعور بالبطء, و الإكتئاب. الأخضر لون الطبيعة, و هو الأكثر راحة للعيون, حيث يبعث شعورا بالإسترخاء, و الإنتعاش, و يضفي شعورا من الصفاء, عند استخدامه بالطريقة الصحيحة, فاللون الأخضر الطازج و النظيف, يعطي شعورا بالحيوية, بينما يبعث اللون الزيتوني شعورا بالكآبة, كما يضفي اللون الأصفر المائل للخضرة, شعورا بالطاقة و النشاط, و ينصح باستخدامه لجميع الغرف. البنفسجي هو مزيج من اللونين الأحمر, و الأزرق, الذي  يخلق جوا من التوازن, و يعطي طابعا من الهدوء, و ينصح باستخدام اللون الأرجواني الداكن لطلاء المكاتب, بحيث يعطي شكلا فخم,  بينما يستخدم اللون البنفسجي الفاتح, أو لون الافندر, لطلاء غرف الأطفال. البرتقالي يميل هذا اللون إلى تحفيز الإثارة و الحماس, مثل اللون الأحمر, بحيث يزيدمن مستويات الطاقة عند النظر إليه, لذلك ينصح باستخدامه في غرف  التمارين, مع تجنب استخدامه في غرف النوم, أو غرف المعيشة. الألوان المحايدة و تشمل اللون الأبيض, و الأسود, و الرمادي, و البني, بحيث يمثل اللون الأسود  القوة و الأناقة, و يعطي عمقا للغرفة, بينما يضفي اللون الأبيض الطهارة و النظافة, و يوفر خلفية نظيفة لباقي الألوان, كما يتم استخدام اللون البني أو التان, لخلق مزيد من المساحات الترابية. معاني الألوان في الثقافات المختلفة -1- معاني الألوان في الثقافات المختلفة -2- خمس ثلاثيات من ألوان تصلح لتكون في غرفة واحدة سر الالوان داخل المطاعم السريعة

كيف تؤثر ألوان طلاء الجدران على المزاج

Man Choosing Paint Color
بواسطة: - آخر تحديث: 8 سبتمبر، 2016

يبدو بأن اختيار ألوان الطلاء, للقيام بطلاء المنزل من الأمور المحيرة, و المقلقة لدى معظم الأشخاص, فقد يعجب البعض بألوان معينة, و يعتبرها من الألوان المفضلة  لديه, و لكنه يكتشف بعد تطبيقها على الجدران, بعدم ملائمتها لنفسيته, أو شخصيته, بحيث تؤثر بعض الألوان على المزاج بشكل عام, فتعكره, أو تحسنه, فللألوان قدرة عجيبة على التحكم بالنفسيات, بطريقة إيجابية أو سلبية.

كيف تؤثر ألوان الطلاء على مزاج الشخص؟

الأحمر

يعمل اللون الأحمر على رفع مستويات الطاقة في الغرفة, فهو يحفز من الشهية, و يوجه الأشخاص للتفاعل, و البدء في الحديث, إذا  تم طلائه في غرف المعيشة, أو غرف الطعام, كما يخلق انطباعا قويا, للوهلة الأولى, عند طلائه  في أرجاء المدخل, و لا يحبذ استخدام هذا اللون في غرف النوم, لأنه يثير الأشخاص, و يجعلهم بعيدين عن الاسترخاء.

الأصفر

يلتقط هذا اللون أشعة الشمس, و يعطي شعورا بالسعادة, لذلك يفضل استخدامه في المساحات الصغيرة, و على الرغم من إضفاءه لشعور المرح, إلا أنه من الألوان التي يصعب على العيون تحملها, بحيث يحفز الشعور بالإحباط و الغضب, لذا لا ينصح بطلاء غرف النوم به, فقد أظهرت بعض الدراسات بأن بكاء الأطفال يزداد في الغرف ذات اللون الأصفر, أكثر من أي لون آخر.

الأزرق

يعتبر من أكثر الألوان استرخاءا, فهو يعمل على خفض ضغط الدم, و التنفس, و إبطاء معدل ضربات القلب, لذلك يعتبر من الألوان المثالية لغرف النوم و الحمامات, كما أنه يعمل على زيادة الإنتاج, من خلال تهدئة العقل, و السماح للإبداع بالتدفق, و بذلك يكون من  الألوان الجيدة لطلاء المكاتب, و ينصح بتجنب استخدامه في المطابخ, و غرف المعيشة, و الطعام, بحيث يزيد من الشعور بالبطء, و الإكتئاب.

الأخضر

لون الطبيعة, و هو الأكثر راحة للعيون, حيث يبعث شعورا بالإسترخاء, و الإنتعاش, و يضفي شعورا من الصفاء, عند استخدامه بالطريقة الصحيحة, فاللون الأخضر الطازج و النظيف, يعطي شعورا بالحيوية, بينما يبعث اللون الزيتوني شعورا بالكآبة, كما يضفي اللون الأصفر المائل للخضرة, شعورا بالطاقة و النشاط, و ينصح باستخدامه لجميع الغرف.

البنفسجي

هو مزيج من اللونين الأحمر, و الأزرق, الذي  يخلق جوا من التوازن, و يعطي طابعا من الهدوء, و ينصح باستخدام اللون الأرجواني الداكن لطلاء المكاتب, بحيث يعطي شكلا فخم,  بينما يستخدم اللون البنفسجي الفاتح, أو لون الافندر, لطلاء غرف الأطفال.

البرتقالي

يميل هذا اللون إلى تحفيز الإثارة و الحماس, مثل اللون الأحمر, بحيث يزيدمن مستويات الطاقة عند النظر إليه, لذلك ينصح باستخدامه في غرف  التمارين, مع تجنب استخدامه في غرف النوم, أو غرف المعيشة.

الألوان المحايدة

و تشمل اللون الأبيض, و الأسود, و الرمادي, و البني, بحيث يمثل اللون الأسود  القوة و الأناقة, و يعطي عمقا للغرفة, بينما يضفي اللون الأبيض الطهارة و النظافة, و يوفر خلفية نظيفة لباقي الألوان, كما يتم استخدام اللون البني أو التان, لخلق مزيد من المساحات الترابية.

معاني الألوان في الثقافات المختلفة -1-

معاني الألوان في الثقافات المختلفة -2-

خمس ثلاثيات من ألوان تصلح لتكون في غرفة واحدة

سر الالوان داخل المطاعم السريعة

مواضيع من نفس التصنيف