البحث عن مواضيع

الإعاقة العقلية الإعاقة العقلية أو التخلف العقلي هو عبارة عن نقص في نسبة ذكاء الطفل، مما يؤدي إلى عدم قدرته على التكيف مع نفسه و البيئة المحيطة به، و ذلك من خلال عدم نجاحه بالعناية بنفسه و عدم قدرته على إنشاء علاقات اجتماعية مع المحيطين به، حيث اعتمد تعريف الإعاقة العقلية من خلال مقاييس الذكاء التي تعرف ب I.Q. كيف أعرف أن طفلي سليم عقليا تصنيف الإعاقة العقلية تصنف الإعاقات العقلية حسب درجة الصعوبة، و ذلك طبقا لاختبارات بينيه وفكسلر وهما أكثر الاختبارات شيوعا في الاستخدام. التخلف البسيط: حيث تتراوح نسبة الذكاء ما بين 55-69. التخلف العقلي المتوسط: و تتراوح نسبة الذكاء ما بين 35-54. التخلف العقلي الشديد: وتتراوح نسبة الذكاء ما بين 20-34. التخلف العقلي الحاد: وتتراوح نسبة الذكاء ما بين 19 فما دون. تشخيص الطفل المعاق عقليا إن عملية تشخيص الطفل إن كان معاق عقليا أم لا تحتاج لأكثر من مختص ليقوم في عملية التشخيص، و ذلك من خلال بحث و جمع معلومات عن الطفل من الناحية الجسدية، النفسية، الثقافية والاجتماعية، وذلك من خلال تكوين فريق مؤلف من طبيب، اخصائي اجتماعي، اخصائي نفسي، حيث يقوم كل منهم بفحص الجهة المختص بها، فيقوم الطبيب بفحص حالة الطفل الصحية، ويقوم الاخصائي الاجتماعي بفحص البيئة التي يعيش بها الطفل، و الخبرات الثقافية و ما مر به من أمراض قد أصيب بها هو او أمه أثناء الحمل، أما المختص النفسي فيقوم بتحضير تقرير يشمل مستوى قدرات الطفل و مهاراته و حالته الانفعالية. مؤشرات تدل على وجود إعاقة عقلية ضعف التآزر البصري الحركي، و يمكن معرفة ذلك من خلال ملاحظة طريقة مسك الطفل للقلم، أو المقص. ضعف الانتباه، حيث لا يستطيع التركيز على مثير معين لفترة طويلة. ضعف الذاكرة قصيرة المدى، والذاكرة طويلة المدى. عدم القدرة على التمييز بين الأشكال ( المربع، والمثلث، والدائرة) . ضعف الاستدعاء البصري، والسمعي، ويمكن ملاحظة ذلك من خلال ترديد بعض الكلمات على مسامع الطفل، والطلب منه إعادة ما سمعه، أو عن طريق عرض بعض الصور أمام الطفل، ومن ثم إزالتها، وبعدها اطلب منه استدعاء ما رآه في الصورة. نصائح لتجنب حدوث مشاكل عقلية للطفل في فترة الحمل يجب على الأم أن تتجنب تناول الأدوية و العقاقير دون استشارة الطبيب. في فترة الحمل أيضا، على الأم أن تتجنب التعرض للأشعة السينية. عند ارتفاع درجة حرارة الطفل، يجب أن تسرع الأم بأخذ طفلها للطبيب، وأخذ العلاج المناسب. عدم ضرب الطفل على رأسه.

كيف أعرف أن طفلي سليم عقليا

كيف أعرف أن طفلي سليم عقليا
بواسطة: - آخر تحديث: 20 فبراير، 2017

الإعاقة العقلية

الإعاقة العقلية أو التخلف العقلي هو عبارة عن نقص في نسبة ذكاء الطفل، مما يؤدي إلى عدم قدرته على التكيف مع نفسه و البيئة المحيطة به، و ذلك من خلال عدم نجاحه بالعناية بنفسه و عدم قدرته على إنشاء علاقات اجتماعية مع المحيطين به، حيث اعتمد تعريف الإعاقة العقلية من خلال مقاييس الذكاء التي تعرف ب I.Q.

543541

كيف أعرف أن طفلي سليم عقليا

تصنيف الإعاقة العقلية

تصنف الإعاقات العقلية حسب درجة الصعوبة، و ذلك طبقا لاختبارات بينيه وفكسلر وهما أكثر الاختبارات شيوعا في الاستخدام.

التخلف البسيط: حيث تتراوح نسبة الذكاء ما بين 55-69.

التخلف العقلي المتوسط: و تتراوح نسبة الذكاء ما بين 35-54.

التخلف العقلي الشديد: وتتراوح نسبة الذكاء ما بين 20-34.

التخلف العقلي الحاد: وتتراوح نسبة الذكاء ما بين 19 فما دون.

تشخيص الطفل المعاق عقليا

إن عملية تشخيص الطفل إن كان معاق عقليا أم لا تحتاج لأكثر من مختص ليقوم في عملية التشخيص، و ذلك من خلال بحث و جمع معلومات عن الطفل من الناحية الجسدية، النفسية، الثقافية والاجتماعية، وذلك من خلال تكوين فريق مؤلف من طبيب، اخصائي اجتماعي، اخصائي نفسي، حيث يقوم كل منهم بفحص الجهة المختص بها، فيقوم الطبيب بفحص حالة الطفل الصحية، ويقوم الاخصائي الاجتماعي بفحص البيئة التي يعيش بها الطفل، و الخبرات الثقافية و ما مر به من أمراض قد أصيب بها هو او أمه أثناء الحمل، أما المختص النفسي فيقوم بتحضير تقرير يشمل مستوى قدرات الطفل و مهاراته و حالته الانفعالية.

مؤشرات تدل على وجود إعاقة عقلية

ضعف التآزر البصري الحركي، و يمكن معرفة ذلك من خلال ملاحظة طريقة مسك الطفل للقلم، أو المقص.

ضعف الانتباه، حيث لا يستطيع التركيز على مثير معين لفترة طويلة.

ضعف الذاكرة قصيرة المدى، والذاكرة طويلة المدى.

عدم القدرة على التمييز بين الأشكال ( المربع، والمثلث، والدائرة) .

ضعف الاستدعاء البصري، والسمعي، ويمكن ملاحظة ذلك من خلال ترديد بعض الكلمات على مسامع الطفل، والطلب منه إعادة ما سمعه، أو عن طريق عرض بعض الصور أمام الطفل، ومن ثم إزالتها، وبعدها اطلب منه استدعاء ما رآه في الصورة.

نصائح لتجنب حدوث مشاكل عقلية للطفل

في فترة الحمل يجب على الأم أن تتجنب تناول الأدوية و العقاقير دون استشارة الطبيب.

في فترة الحمل أيضا، على الأم أن تتجنب التعرض للأشعة السينية.

عند ارتفاع درجة حرارة الطفل، يجب أن تسرع الأم بأخذ طفلها للطبيب، وأخذ العلاج المناسب.

عدم ضرب الطفل على رأسه.