نبذة عن حالة المصاب بالاكتئاب يمر المصاب بالاكتئاب بحالة مرضية تعرف بأنها من أكثر الأمراض خطورة في هذا العصر، بل و الأكثر انتشارا بين الناس حول العالم، و بناءا على التشخيص الذي قدمه أطباء و خبراء علم النفس، أن السبب الرئيسي لإصابة شخص ما بالاكتئاب، تعود إلى تعرض خلايا المخ إلى حالة من عدم التوازن في عمل المواد الكيميائية الموجودة فيه، و هي عبارة عن ناقلات عصبية، و من أعراضه الجانبية و مخاطره، أنه يزيد من احتمالية الإصابة بأمراض القلب، و يحدث فشل في نشاط جهاز المناعة في الجسم، علاوة على الأثر السلبي الذي يعود على علاقة المريض بأفراد عائلته، نتيجة عدم التفكير بأسلوب سليم عند التعامل ممن حوله. كيف أعرف أني مصاب بالاكتئاب ؟ يمكن معرفة أنك مصاب بالاكتئاب عن طريق ملاحظة السلوك العام، فكثير من الحالات يمكن التعرف على حالة  الاكتئاب عندما يصاحب المريض شعور بالضيق، و عدم الشعور بالراحة  على الإطلاق، كما أن المصاب بالاكتئاب بعرف بأنه أغلب الأحيان يعتريه الاحساس بالحزن و الفراغ الاجتماعي، إلا أنه هناك العديد من الأعراض الجسدية التي تشير إلى أنك مصاب بالاكتئاب، كالشعور بالارهاق و الخمول دائما، يصاحبه شعور بألم شديد في الظهر، إضافة إلى كون أن مرض الاكتئاب يؤثر سلبيا على الأعصاب، و دوما ما تجد المصاب الاكتئاب متوترا و مزاجه سيء على الدوام. المؤشرات التي تشير بأنك مصاب بالاكتئاب هناك مجموعة من المؤشرات  التي تشير إلى أنك مصاب الاكتئاب، فمنها ما يتعلق بالحالة الجسدية، كالشعور بألام بمختلف أنحاء الجسم، يصاحبه انخفاض في مستوى الرغبة في الحركة و النشاط، إضافة إلى الشعور بالصداع الشديد و ألم في أكثر من موضع في الظهر، كما أن المصاب بالاكتئاب كثيرا ما يواجه مشاكل في الجهاز الهضمي، و لا يتقبل الطعام، و يلاحظ خسارة  الوزن عليه بشكل واضح، كما أن مصاب بالاكتئاب يلجأ إلى قضاء يومه نائما. أما بالنسبة للمؤشرات الأخرى التي تشير بالاكتئاب، فهي عبارة عن مجموعة من المشاعر الداخلية، التي لا يمكن أن يشعر بها إلا من هو مصاب بالاكتئاب، كالشعور بالفراغ خلال اليوم، و عدم الشعور بالرضا حيال كل ما يملك أو يقدم له، كما أنه دائما يشعر بتأنيب الذات و يكره تصرفاته، إضافة إلى التوتر الذي يرافقه دائما، حتى أنه لا يستطيع أن يتخذ قرارات تخص حياته، و الجدير بالذكر، إن أخطر ما يمر به المصاب بالاكتئاب هو التفكير المستمر بالانتحار أو بالموت، لذلك يجب التعامل معه بحذر شديد.  كيفية التعامل مع المصاب بالاكتئاب إن الطريقة المثلى للتعامل مع أي شخص مصاب بالاكتئاب، تكون من خلال مساندته من قبل أفراد العائلة، و تقديم مجموعة مختلفة من  المساعدات الحياتية، كدفعه لتغيير من سلوكه اليومي، و توكيله بمهمات حياتية  و اجتماعية ذات تأثير و أهداف تجعله يشعر بأنه ذو قيمة في الحياة، كما أن اشراك من هو مصاب بالاكتئاب في برنامج رياضي لمدة نصف ساعة يوميا، سيكون كافيا لإزالة التوتر الذي يشغله عن أن يمارس أنشطة حياته المختلفة.

كيف أعرف أني مصاب بالاكتئاب

كيف أعرف أني مصاب بالاكتئاب

بواسطة: - آخر تحديث: 12 يوليو، 2018

تصفح أيضاً

نبذة عن حالة المصاب بالاكتئاب

يمر المصاب بالاكتئاب بحالة مرضية تعرف بأنها من أكثر الأمراض خطورة في هذا العصر، بل و الأكثر انتشارا بين الناس حول العالم، و بناءا على التشخيص الذي قدمه أطباء و خبراء علم النفس، أن السبب الرئيسي لإصابة شخص ما بالاكتئاب، تعود إلى تعرض خلايا المخ إلى حالة من عدم التوازن في عمل المواد الكيميائية الموجودة فيه، و هي عبارة عن ناقلات عصبية، و من أعراضه الجانبية و مخاطره، أنه يزيد من احتمالية الإصابة بأمراض القلب، و يحدث فشل في نشاط جهاز المناعة في الجسم، علاوة على الأثر السلبي الذي يعود على علاقة المريض بأفراد عائلته، نتيجة عدم التفكير بأسلوب سليم عند التعامل ممن حوله.

كيف أعرف أني مصاب بالاكتئاب ؟

يمكن معرفة أنك مصاب بالاكتئاب عن طريق ملاحظة السلوك العام، فكثير من الحالات يمكن التعرف على حالة  الاكتئاب عندما يصاحب المريض شعور بالضيق، و عدم الشعور بالراحة  على الإطلاق، كما أن المصاب بالاكتئاب بعرف بأنه أغلب الأحيان يعتريه الاحساس بالحزن و الفراغ الاجتماعي، إلا أنه هناك العديد من الأعراض الجسدية التي تشير إلى أنك مصاب بالاكتئاب، كالشعور بالارهاق و الخمول دائما، يصاحبه شعور بألم شديد في الظهر، إضافة إلى كون أن مرض الاكتئاب يؤثر سلبيا على الأعصاب، و دوما ما تجد المصاب الاكتئاب متوترا و مزاجه سيء على الدوام.

المؤشرات التي تشير بأنك مصاب بالاكتئاب

هناك مجموعة من المؤشرات  التي تشير إلى أنك مصاب الاكتئاب، فمنها ما يتعلق بالحالة الجسدية، كالشعور بألام بمختلف أنحاء الجسم، يصاحبه انخفاض في مستوى الرغبة في الحركة و النشاط، إضافة إلى الشعور بالصداع الشديد و ألم في أكثر من موضع في الظهر، كما أن المصاب بالاكتئاب كثيرا ما يواجه مشاكل في الجهاز الهضمي، و لا يتقبل الطعام، و يلاحظ خسارة  الوزن عليه بشكل واضح، كما أن مصاب بالاكتئاب يلجأ إلى قضاء يومه نائما.

أما بالنسبة للمؤشرات الأخرى التي تشير بالاكتئاب، فهي عبارة عن مجموعة من المشاعر الداخلية، التي لا يمكن أن يشعر بها إلا من هو مصاب بالاكتئاب، كالشعور بالفراغ خلال اليوم، و عدم الشعور بالرضا حيال كل ما يملك أو يقدم له، كما أنه دائما يشعر بتأنيب الذات و يكره تصرفاته، إضافة إلى التوتر الذي يرافقه دائما، حتى أنه لا يستطيع أن يتخذ قرارات تخص حياته، و الجدير بالذكر، إن أخطر ما يمر به المصاب بالاكتئاب هو التفكير المستمر بالانتحار أو بالموت، لذلك يجب التعامل معه بحذر شديد.

 كيفية التعامل مع المصاب بالاكتئاب

إن الطريقة المثلى للتعامل مع أي شخص مصاب بالاكتئاب، تكون من خلال مساندته من قبل أفراد العائلة، و تقديم مجموعة مختلفة من  المساعدات الحياتية، كدفعه لتغيير من سلوكه اليومي، و توكيله بمهمات حياتية  و اجتماعية ذات تأثير و أهداف تجعله يشعر بأنه ذو قيمة في الحياة، كما أن اشراك من هو مصاب بالاكتئاب في برنامج رياضي لمدة نصف ساعة يوميا، سيكون كافيا لإزالة التوتر الذي يشغله عن أن يمارس أنشطة حياته المختلفة.