رسالة إلى صديق تُعدُّ الرسائل من أهمّ وسائل التواصل الاجتماعيّ، وتختصّ بالحديث عن موضوع معيّن بطريقة معيّنة، خاصّة إن كانتْ رسميةً أو مختومة، وقد تكون الرسائل من النوع الحميميّ التي يتبادلُها الأصدقاء، فهي تُشعِرُ المستلمَ بأهميته، خاصةً كونَها مكتوبة بخطِّ اليد، كما أنه من الممكن الاحتفاظ بها لفتراتٍ زمنية طويلة، بينما تنتهي المكالمات الهاتفية بمجرّد إغلاق الهاتف، وتأخذُ الرسائل الشخصيّة طابعًا ودّيًّا، وفي هذا المقال سيتم ذكر كيفية كتابة رسالة إلى صديق. كيفية كتابة رسالة إلى صديق الرسائل الشخصية من أهم أنواع الرسائل التي يستطيع فيها الكاتب التعبير عن مشاعره للطرف الآخر، وقد تأتي هذه الرسائل لعدّةِ غايات، كما أنّ هناك مجموعة من القواعد والأسس التي يجبُ على الكاتب اتباعُها عند الكتابة، ومن قواعد كيفية كتابة رسالة إلى صديق ما يأتي: كتابة التاريخ: تعدُّ خطوة كتابة التاريخ من الخطوات التي ينساها العديد عن كتابة الرسائل، وعند كتابة التاريخ يجب مراعاة كتابته واضحًا، بحيث يكون في الجهة اليمنى للرسالة أو في الجهة اليسرى منها. موضوع الرسالة: يقوم الكاتب بالدخول في تفاصيل الرسالة وفحواها والهدف الذي كُتبت من أجله، بحيث يلمّ بجوانب الموضوع جميعها، ويقدمها في الرسالة كاملة. خاتمة الرسالة: الخاتمة تتصفُ بالإيجاز والوضوح وعدم تكرار ما كان في موضوع الرسالة، كما يغلب عليها العاطفة والتودّد. مرحلة المراجعة: يقومُ الكاتب بقراءة الرسالة مرة الأخرى للتمعّن وتصحيح ما فيها من أخطاء إن وجد، خاصةً الأخطاء النحويّة والإملائية، والتأكد من أسلوب الكتابة. اسم المرسل وتوقيعه: يرفق الكاتب في نهاية الرسالة توقيعه واسمه كنوع من المصداقية، ويوضع في الجهة اليسار من الورقة. عناصر الرسالة إلى صديق تتميّز الرسالة إلى صديق أو الرسالة غير الرسميّة بعدّة عناصر تميّزها عن غيرها من الرسائل كالرسائل الرسمية، ومن تلك العناصر التي تتوفّر فيها ما يأتي: البدء بالبسملة والتي تتوسّط الصفحة، ويجب أن يبدأ بها الكاتب أولًا عند كتابة الرسالة. توجيه خطاب مباشر باسم المرسل إليه في بداية الرسالة، كالقول: صديقي العزيز فلان، أو صديقتي العزيزة فلانة. عبارات صغيرة تبدأ بها الرسالة مثل: تحيّة طيّبة وبعد. كلمات موجودة داخل الخاتمة تحمل معها معاني الحب والاشتياق. أسباب كتابة الرسالة إلى صديق تُكتب الرسائل إلى الصديق لسببٍ معيّن وواضح، وقبل أن تبدأ بكتابة الرسالة يجب أن نطرح سؤالَ: لماذا تُكتَب، وهناك عدّة أسباب لكتابة الرسائل ومنها: السفر الذي يخلف مسافة بعيدة بين الطرفين، حيث يتجنب الكاتب طرح الأخبار السيّئة أو أي موضوع لا فائدةَ منه. الخلاف بين الأصدقاء وتتصف هذه الرسالة بأنها صادقة نابعة من القلب، حيث يذكر الكاتب صديقه بكل اللحظات الجميلة التي عاشها معًا . التحفيز المعنوي سبب من أسباب كتابة الرسائل إلى الأصدقاء؛ فهي تحتوي العبارات التشجيعية والحثّ على التفاؤل.

كيفية كتابة رسالة إلى صديق

كيفية كتابة رسالة إلى صديق

بواسطة: - آخر تحديث: 13 مايو، 2018

رسالة إلى صديق

تُعدُّ الرسائل من أهمّ وسائل التواصل الاجتماعيّ، وتختصّ بالحديث عن موضوع معيّن بطريقة معيّنة، خاصّة إن كانتْ رسميةً أو مختومة، وقد تكون الرسائل من النوع الحميميّ التي يتبادلُها الأصدقاء، فهي تُشعِرُ المستلمَ بأهميته، خاصةً كونَها مكتوبة بخطِّ اليد، كما أنه من الممكن الاحتفاظ بها لفتراتٍ زمنية طويلة، بينما تنتهي المكالمات الهاتفية بمجرّد إغلاق الهاتف، وتأخذُ الرسائل الشخصيّة طابعًا ودّيًّا، وفي هذا المقال سيتم ذكر كيفية كتابة رسالة إلى صديق.

كيفية كتابة رسالة إلى صديق

الرسائل الشخصية من أهم أنواع الرسائل التي يستطيع فيها الكاتب التعبير عن مشاعره للطرف الآخر، وقد تأتي هذه الرسائل لعدّةِ غايات، كما أنّ هناك مجموعة من القواعد والأسس التي يجبُ على الكاتب اتباعُها عند الكتابة، ومن قواعد كيفية كتابة رسالة إلى صديق ما يأتي:

  • كتابة التاريخ: تعدُّ خطوة كتابة التاريخ من الخطوات التي ينساها العديد عن كتابة الرسائل، وعند كتابة التاريخ يجب مراعاة كتابته واضحًا، بحيث يكون في الجهة اليمنى للرسالة أو في الجهة اليسرى منها.
  • موضوع الرسالة: يقوم الكاتب بالدخول في تفاصيل الرسالة وفحواها والهدف الذي كُتبت من أجله، بحيث يلمّ بجوانب الموضوع جميعها، ويقدمها في الرسالة كاملة.
  • خاتمة الرسالة: الخاتمة تتصفُ بالإيجاز والوضوح وعدم تكرار ما كان في موضوع الرسالة، كما يغلب عليها العاطفة والتودّد.
  • مرحلة المراجعة: يقومُ الكاتب بقراءة الرسالة مرة الأخرى للتمعّن وتصحيح ما فيها من أخطاء إن وجد، خاصةً الأخطاء النحويّة والإملائية، والتأكد من أسلوب الكتابة.
  • اسم المرسل وتوقيعه: يرفق الكاتب في نهاية الرسالة توقيعه واسمه كنوع من المصداقية، ويوضع في الجهة اليسار من الورقة.

عناصر الرسالة إلى صديق

تتميّز الرسالة إلى صديق أو الرسالة غير الرسميّة بعدّة عناصر تميّزها عن غيرها من الرسائل كالرسائل الرسمية، ومن تلك العناصر التي تتوفّر فيها ما يأتي:

  • البدء بالبسملة والتي تتوسّط الصفحة، ويجب أن يبدأ بها الكاتب أولًا عند كتابة الرسالة.
  • توجيه خطاب مباشر باسم المرسل إليه في بداية الرسالة، كالقول: صديقي العزيز فلان، أو صديقتي العزيزة فلانة.
  • عبارات صغيرة تبدأ بها الرسالة مثل: تحيّة طيّبة وبعد.
  • كلمات موجودة داخل الخاتمة تحمل معها معاني الحب والاشتياق.

أسباب كتابة الرسالة إلى صديق

تُكتب الرسائل إلى الصديق لسببٍ معيّن وواضح، وقبل أن تبدأ بكتابة الرسالة يجب أن نطرح سؤالَ: لماذا تُكتَب، وهناك عدّة أسباب لكتابة الرسائل ومنها:

  • السفر الذي يخلف مسافة بعيدة بين الطرفين، حيث يتجنب الكاتب طرح الأخبار السيّئة أو أي موضوع لا فائدةَ منه.
  • الخلاف بين الأصدقاء وتتصف هذه الرسالة بأنها صادقة نابعة من القلب، حيث يذكر الكاتب صديقه بكل اللحظات الجميلة التي عاشها معًا .
  • التحفيز المعنوي سبب من أسباب كتابة الرسائل إلى الأصدقاء؛ فهي تحتوي العبارات التشجيعية والحثّ على التفاؤل.