البحث عن مواضيع

يُطلق مُسمى المسامات الواسعة أو المفتوحة على تلك الحُفر الصغيرة التي نُلاحظها فوق بشرة الوجه لتمنحه منظراً يُشبه قشر البرتقال، فتتدنى نسبة الجمال به وتزيد من فرص الإصابة بأمراض البشرة كحب الشباب والرؤوس السوداء، وتحديداً لدى ذوي البشرة الدهنية إثر فرز البشرة دهوناً زائدة عن حاجة البشرة، كما تساعد الأوساخ والبكتيريا في زيادة انتشار الحبوب وسد المسام، فيحفز ذلك على بروز واتساع المسامات بشكل أكبر، وسنقدم كيفية غلق مسام الوجه نهائيا خلال هذا المقال لكل من يعاني من هذه المشكلة. أسباب وجود المسامات الواسعة الوقوف تحت أشعة الشمس لوقتٍ طويل، إذ أن للأشعة فوق البنفسجية دور سلبي على الكولاجين، حيث يحد من مرونة قنوات المسامات. التقدم بالسن. العامل الوراثي، حيث أنه من الممكن أن يكون متكرراً في عائلة ما من جيل إلى آخر. تكدس الأوساخ فوق البشرة نتيجة عدم العناية بها وتنظيفها بشكل دوري وصحيح، فيحدث تمدد في مسامات الجلد وتتسع. استخدام مستحضرات تجميل لا تتلاءم مع البشرة. نوعية البشرة حيث أن لأصحاب البشرة الدهنية النصيب الأكبر في اتساع المسامات أكثر نظراً لارتفاع مستوى إفراز المواد الدهنية والزيوت. اختلال الهرمونات وتقلبها في جسم المرأة قد يلعب دوراً في اتساع المسامات، من أهم الهرمونات المؤثرة في ذلك: هرمون الأستروجين والأندروجين والبروجسترون وغيرها. كيفية غلق مسام الوجه نهائيا طبياً من الممكن الاعتماد على إحدى الطرق التالية في إغلاق مسامات الوجه نهائياً ومنها: التقشير الكيميائي  يُعتمد فيه على حمض بيتا هيدروكسي وحمض الساليسيليك الذي يتغلغل داخل القنوات الدهنية ويخلصها من الكيراتين، وبالتالي يؤدي ذلك إلى تضييق المسامات المفتوحة. العلاج بالرتينويدات الموضعية والشفوية  ويكون ذلك بتأثيرها على البشرة بتقليلها من إفراز الزيوت الزائدة وبالتالي تضيق المسامات المفتوحة. الليزر يلجأ الأطباء إلى استخدام نوعان من الأشعة المفيدة في التقليل من المسامات المفتوحة، حيث يساعد الليزر في هذه الحالة على إعادة تنظيم إنتاج الكولاجين، ويقلل من حفر الوجه والندوب المتبقية كأثر عن حب الشباب. طبيعياً مكعبات الثلج  تؤدي مكعبات الثلج دوراً فعالاً في تقليل حجم مسامات الوجه الكبيرة، إذ تشد البشرة بكل كفاءة وفعالية وتحفز الدورة الدموية، وبالتالي تستمد البشرة صحتها وتستردها، ونحتاج في هذه الطريقة إلى مكعب ثلج وقطعة قماش. الطريقة: نغطي مكعب الثلج بالقماش النظيف ونضعه فوق الوجه لمدة تتراوح ما بين 15-20 دقيقة لسد المسامات ويترك حتى يجف الوجه تماماً، ينصح بتكرار التجربة عدة مرات إلى أن تسد المسامات. مقشر السكر وزيت الزيتون وعصير الليمون نحتاج إلى ملعقتين كبيرتين من السكر، وصغيرتين من زيت الزيتون، بعض قطرات عصير الليمون، تستخدم هذه الخلطة لتخليص البشرة من الأتربة العالقة بها والزيوت الزائدة عن حاجتها. الطريقة: تُمزج المكوناتجميعها بشكل جيد، ثم نعمل على فرك البشرة بالخليط برفق لمدة 30 ثانية، نغسل البشرة بالماء البارد وننشفها جيداً، ينصح بإعادة التجربة مرتين أسبوعياً.

كيفية غلق مسام الوجه نهائيا

كيفية غلق مسام الوجه نهائيا
بواسطة: - آخر تحديث: 12 سبتمبر، 2017

يُطلق مُسمى المسامات الواسعة أو المفتوحة على تلك الحُفر الصغيرة التي نُلاحظها فوق بشرة الوجه لتمنحه منظراً يُشبه قشر البرتقال، فتتدنى نسبة الجمال به وتزيد من فرص الإصابة بأمراض البشرة كحب الشباب والرؤوس السوداء، وتحديداً لدى ذوي البشرة الدهنية إثر فرز البشرة دهوناً زائدة عن حاجة البشرة، كما تساعد الأوساخ والبكتيريا في زيادة انتشار الحبوب وسد المسام، فيحفز ذلك على بروز واتساع المسامات بشكل أكبر، وسنقدم كيفية غلق مسام الوجه نهائيا خلال هذا المقال لكل من يعاني من هذه المشكلة.

أسباب وجود المسامات الواسعة

  • الوقوف تحت أشعة الشمس لوقتٍ طويل، إذ أن للأشعة فوق البنفسجية دور سلبي على الكولاجين، حيث يحد من مرونة قنوات المسامات.
  • التقدم بالسن.
  • العامل الوراثي، حيث أنه من الممكن أن يكون متكرراً في عائلة ما من جيل إلى آخر.
  • تكدس الأوساخ فوق البشرة نتيجة عدم العناية بها وتنظيفها بشكل دوري وصحيح، فيحدث تمدد في مسامات الجلد وتتسع.
  • استخدام مستحضرات تجميل لا تتلاءم مع البشرة.
  • نوعية البشرة حيث أن لأصحاب البشرة الدهنية النصيب الأكبر في اتساع المسامات أكثر نظراً لارتفاع مستوى إفراز المواد الدهنية والزيوت.
  • اختلال الهرمونات وتقلبها في جسم المرأة قد يلعب دوراً في اتساع المسامات، من أهم الهرمونات المؤثرة في ذلك: هرمون الأستروجين والأندروجين والبروجسترون وغيرها.

كيفية غلق مسام الوجه نهائيا

طبياً

من الممكن الاعتماد على إحدى الطرق التالية في إغلاق مسامات الوجه نهائياً ومنها:

  • التقشير الكيميائي
     يُعتمد فيه على حمض بيتا هيدروكسي وحمض الساليسيليك الذي يتغلغل داخل القنوات الدهنية ويخلصها من الكيراتين، وبالتالي يؤدي ذلك إلى تضييق المسامات المفتوحة.
  • العلاج بالرتينويدات الموضعية والشفوية
     ويكون ذلك بتأثيرها على البشرة بتقليلها من إفراز الزيوت الزائدة وبالتالي تضيق المسامات المفتوحة.
  • الليزر
    يلجأ الأطباء إلى استخدام نوعان من الأشعة المفيدة في التقليل من المسامات المفتوحة، حيث يساعد الليزر في هذه الحالة على إعادة تنظيم إنتاج الكولاجين، ويقلل من حفر الوجه والندوب المتبقية كأثر عن حب الشباب.

طبيعياً

مكعبات الثلج 

  • تؤدي مكعبات الثلج دوراً فعالاً في تقليل حجم مسامات الوجه الكبيرة، إذ تشد البشرة بكل كفاءة وفعالية وتحفز الدورة الدموية، وبالتالي تستمد البشرة صحتها وتستردها، ونحتاج في هذه الطريقة إلى مكعب ثلج وقطعة قماش.
  • الطريقة: نغطي مكعب الثلج بالقماش النظيف ونضعه فوق الوجه لمدة تتراوح ما بين 15-20 دقيقة لسد المسامات ويترك حتى يجف الوجه تماماً، ينصح بتكرار التجربة عدة مرات إلى أن تسد المسامات.

مقشر السكر وزيت الزيتون وعصير الليمون

  • نحتاج إلى ملعقتين كبيرتين من السكر، وصغيرتين من زيت الزيتون، بعض قطرات عصير الليمون، تستخدم هذه الخلطة لتخليص البشرة من الأتربة العالقة بها والزيوت الزائدة عن حاجتها.
  • الطريقة: تُمزج المكوناتجميعها بشكل جيد، ثم نعمل على فرك البشرة بالخليط برفق لمدة 30 ثانية، نغسل البشرة بالماء البارد وننشفها جيداً، ينصح بإعادة التجربة مرتين أسبوعياً.