نزيف اللثة نزيف اللثة من أكثر المشاكل الفموية انتشارًا، ويعاني العديد من الناس هذه المشكلة، بسبب نقص فيتامين "ج" حيث تتراكم البكتريا داخل الفم مسببةً التهابًا في اللثة ورائحةً كريحة، فتصبح ضعيفةً ومعرضةً للنزيف، بالإضافة إلى الإصابة بالتسوس وتآكل مينا الأسنان، حيث أنها أهم الأجزاء في الهيكل العظمي للأسنان، ويعتبر تهيج اللثة واحمرارها أحد العلامات المهمة التي ترشدنا إلى الإصابة بنزيف اللثة، كما أن أعراضها تمتد من الاحمرار للوصول إلى حصول بعض الآلام التي تصيب الأسنان، والتهاب اللثة ونزيفها يمنع المريض من الشعور بالراحة أو وقد يمنعه من الاستمتاع بالطعام لذلك يصاب المريض بفقدان الشهية نتيجة لذلك. وهناك بعض الأسباب والعلاجات لتفادي نزيف اللثة. أسباب نزيف اللثة نقص عنصر الحديد الذي ينتج عنه الأنيميا. تعرض الفم للجفاف وفقدان الرطوبة. إصابة اللثة بالتهابات حادة. استخدام أطقم الأسنان ذات النوعية الرديئة. أمراض الكبد المزمنة. انخفاض مستوى المناعة لدى جسم الإنسان. نقص فيتامين "ك". بعض الأمراض السرطانية كسرطان النخاع الشوكي وسرطان الدم المعروف باللوكيميا. التدخين والتعرض للإجهاد المستمر. طرق علاج نزيف اللثة استخدام فرشاة أسنانٍ ناعمة وتنظيف الأسنان بطريقة لطيفة، حيث تنظف الأسنان من الأعلى إلى الأسفل وبشكل أفقي. تعقيم الفم بغسول يحتوي النعناع لإعطاء إحساس بالانتعاش. تجنب التدخين أو أي منتجٍ تبغي، لحماية الأسنان واللثة والابتعاد عن الروائح المزعجة. تعد المضمضة من أهم الطرق لحماية اللثة لأنها تعمل على تخليص الفم من أي بكتيريا قد تؤدي في المدى البعيد لمشاكل في اللثة، وذلك باستخدام الماء الفاتر والملح أو الخل لمرةٍ أو مرتين يوميًا. دلك اللثة بعجينة الصبار بشكل رقيق لتفادي جرح اللثة، ويتم الحصول عليها من الصيدليات. تناول المأكولات والأطعمة الغنية بفيتامين "ج" المسبب لنزيف اللثة، وذلك سدًا للنقص. شُرب العصائر الطبيعية الغنية بفيتامين "ج"، كصير البرتقال والرمان. بيكربونات الصوديوم مادةُ مهمة في تعقيم الفم وتنظيف الأسنان. الابتعاد عن تناول الحلويات والسكريات التي تعمل على تنشيط عمل البكتريا المسببة لنزيف اللثة. يساعد الشاي على تخفيف آلام اللثة، حيث يوضع باكيتٍ من الشاي في ماءٍ مغلي، ويوضع الباكيت داخل الماء المغلي، يتم إخراج الباكيت من الماء والانتظار حتى يبرد، وبعدها يتم وضع باكيت الشاي على اللثة المصابة بالنزف. تناول الخضراوات والفاكهة الغنية بالألياف والفيتامينات.  الاستمرارية في تنظيف الأسنان بشكلٍ يومي وخاصةً بعد كلّ وجبة، للتخلص من أي بقايا للطعام، وإزالة الرواسب الجيرية. المراجع:   1

كيفية علاج نزيف اللثة

كيفية علاج نزيف اللثة

بواسطة: - آخر تحديث: 10 أكتوبر، 2017

نزيف اللثة

نزيف اللثة من أكثر المشاكل الفموية انتشارًا، ويعاني العديد من الناس هذه المشكلة، بسبب نقص فيتامين “ج” حيث تتراكم البكتريا داخل الفم مسببةً التهابًا في اللثة ورائحةً كريحة، فتصبح ضعيفةً ومعرضةً للنزيف، بالإضافة إلى الإصابة بالتسوس وتآكل مينا الأسنان، حيث أنها أهم الأجزاء في الهيكل العظمي للأسنان، ويعتبر تهيج اللثة واحمرارها أحد العلامات المهمة التي ترشدنا إلى الإصابة بنزيف اللثة، كما أن أعراضها تمتد من الاحمرار للوصول إلى حصول بعض الآلام التي تصيب الأسنان، والتهاب اللثة ونزيفها يمنع المريض من الشعور بالراحة أو وقد يمنعه من الاستمتاع بالطعام لذلك يصاب المريض بفقدان الشهية نتيجة لذلك. وهناك بعض الأسباب والعلاجات لتفادي نزيف اللثة.

أسباب نزيف اللثة

  • نقص عنصر الحديد الذي ينتج عنه الأنيميا.
  • تعرض الفم للجفاف وفقدان الرطوبة.
  • إصابة اللثة بالتهابات حادة.
  • استخدام أطقم الأسنان ذات النوعية الرديئة.
  • أمراض الكبد المزمنة.
  • انخفاض مستوى المناعة لدى جسم الإنسان.
  • نقص فيتامين “ك”.
  • بعض الأمراض السرطانية كسرطان النخاع الشوكي وسرطان الدم المعروف باللوكيميا.
  • التدخين والتعرض للإجهاد المستمر.

طرق علاج نزيف اللثة

  • استخدام فرشاة أسنانٍ ناعمة وتنظيف الأسنان بطريقة لطيفة، حيث تنظف الأسنان من الأعلى إلى الأسفل وبشكل أفقي.
  • تعقيم الفم بغسول يحتوي النعناع لإعطاء إحساس بالانتعاش.
  • تجنب التدخين أو أي منتجٍ تبغي، لحماية الأسنان واللثة والابتعاد عن الروائح المزعجة.
  • تعد المضمضة من أهم الطرق لحماية اللثة لأنها تعمل على تخليص الفم من أي بكتيريا قد تؤدي في المدى البعيد لمشاكل في اللثة، وذلك باستخدام الماء الفاتر والملح أو الخل لمرةٍ أو مرتين يوميًا.
  • دلك اللثة بعجينة الصبار بشكل رقيق لتفادي جرح اللثة، ويتم الحصول عليها من الصيدليات.
  • تناول المأكولات والأطعمة الغنية بفيتامين “ج” المسبب لنزيف اللثة، وذلك سدًا للنقص.
  • شُرب العصائر الطبيعية الغنية بفيتامين “ج”، كصير البرتقال والرمان.
  • بيكربونات الصوديوم مادةُ مهمة في تعقيم الفم وتنظيف الأسنان.
  • الابتعاد عن تناول الحلويات والسكريات التي تعمل على تنشيط عمل البكتريا المسببة لنزيف اللثة.
  • يساعد الشاي على تخفيف آلام اللثة، حيث يوضع باكيتٍ من الشاي في ماءٍ مغلي، ويوضع الباكيت داخل الماء المغلي، يتم إخراج الباكيت من الماء والانتظار حتى يبرد، وبعدها يتم وضع باكيت الشاي على اللثة المصابة بالنزف.
  • تناول الخضراوات والفاكهة الغنية بالألياف والفيتامينات.
  •  الاستمرارية في تنظيف الأسنان بشكلٍ يومي وخاصةً بعد كلّ وجبة، للتخلص من أي بقايا للطعام، وإزالة الرواسب الجيرية.

المراجع:   1