يبحث الكثير عن طرق طبيعية تساعد في علاج صديد البول الذي يعرف على أنه عبارة عن وجود القيح أو الصديد في البول أثناء خروجه، وهو عبارة عن مادة صفراء أو خضراء أو بيضاء، تكون لزجة وسميكة مثل الغراء، ويدل  وجود الصّديد في البول على مُحاربة الجسم للعدوى الموجودة في المسالك البوليّة العلويّة أو السفليّة، وله أسباب مُختلفة أهمّها وجود التهاب المسالك البوليّة، والرجّال هُم أقل عُرضة لالتهابات المسالك البوليّة مُقارنةً بالنّساء، كما أنّه من المُمكن انتقال العدوى في أي جزء من أجزاء الجهاز البولي الّذي يتكون من الكلى والحالب والمثانة البوليّة ومجرى البول، وعادةً تحدُث في المثانة البوليّة ومجرى البول. أسباب صديد البول عدوى المسالك البوليّة: حيث يظهر الصّديد عندما يحاول الجسم مُكافحة عدوى معيّنة في المسالك البوليّة، ويسهُل حدوث العدوى عند الإناث أكثر من الذكور، وبالتّالي فإن نسبة إصابة الإناث بصديد البول أكثر من نسبة إصابة الذّكور بها. الأمراض الّتي تنتقل جنسيّاً: قد تؤدي بعض الأمراض الّتي تنتقل من عن طريق الجماع إلى حدوث صديد في البول، وهنا الرّجال والنّساء إذا كان لديهم حياة جنسيّة سليمة ونشطة، فهم معرّضين لهذه الأمراض بنفس النّسبة، والّتي تعمل بدورها على إحداث صديد البول. أسباب مُختلفة مثل العدوى الفيروسية أو البكتيريّة اللاهوائيّة، والتّسمّم الكيميائي، والالتهابات الفطريّة، وحصى الكلى، وإصابة غدة البروستات لدى الرّجال، والسل للمسالك البوليّة، بعض أنواع السّرطان أهمّها سرطان الأجهزة التناسلية أو البوليّة. أعراض صديد البول يوجد أعراض واضحة لصديد البول، ومنها ما يلي: البول الغائم. خروج رائحة كريهة للبول. الكثرة في التّبول. القيء، وتشنُّجات في البطن. عدم الرّاحة وحدوث الألم أثناء التبوّل. الحمّى. علاج صديد البول الإكثار من السّوائل: فيجب على الجميع شرب الماء بكميّة 2 إلى 3 لتر بشكل يومي للحفاظ على صحّة الجسم، بالإضافة إلى شرب السّوائل الأخرى مثل عصير الخضار والفواكه، وماء جوز الهند، وتناول بعض الأطعمة والفاكه الّتي تحتوي على السّوائل. الثّوم: حيث يُعتبر الثّوم من المضادّات الحيويّة الطبيعيّة لجسم الإنسان، الّتي تُساعد على تقوية جهاز المناعة والتّخلص من السّموم، كما يعمل على إدرار البول. الزّبادي: حيث أنّه يحتوي على بكتيريا مُفيدة، وهي البروبيوتيك، الّتي تعمل على مُحاربة البكتيريا الضارّة بالمسالك البوليّة والجهاز الهضمي، كما أنّه يُساعد في عمليّة إدرار البول والتّخلص من السّموم الموجودة في الجسم. الجرجير: حيث يحتوي الجرجير على مواد وعناصر غذائيّة مُفيدة جداً لجسم الإنسان، ومنها الكالسيوم والمغنيسيوم والفسفور وبعض الفيتامينات مثل فيتامين أ وفيتامين د وفيتامين ج، بالإضافة إلى احتواءه على غليكوسيدات زيت الخردل، وزيوت أخرى تعمل على مُحاربة البكتيريا، كما أنّه يحتوي على مواد تُساعد على طرد السموم من الجسم. الرّيحان: لما له من خصائص مُضادّة للالتهابات المُختلفة، فيعمل على طرد الفيروسات والسموم من الجسم. غسل المناطق التناسليّة بمحاليل، منها محلول زيت شجرة الشّاي. تناول منقوع القرفة يومياً في الصّباح، أو منقوع الكزبرة. شرب شاي أخضر مغلي. اقرأ أيضا: علاج التهاب البول طريقة علاج تقطير البول علاج حرقان البول

كيفية علاج صديد البول

كيفية علاج صديد البول

بواسطة: - آخر تحديث: 21 فبراير، 2017

تصفح أيضاً

يبحث الكثير عن طرق طبيعية تساعد في علاج صديد البول الذي يعرف على أنه عبارة عن وجود القيح أو الصديد في البول أثناء خروجه، وهو عبارة عن مادة صفراء أو خضراء أو بيضاء، تكون لزجة وسميكة مثل الغراء، ويدل  وجود الصّديد في البول على مُحاربة الجسم للعدوى الموجودة في المسالك البوليّة العلويّة أو السفليّة، وله أسباب مُختلفة أهمّها وجود التهاب المسالك البوليّة، والرجّال هُم أقل عُرضة لالتهابات المسالك البوليّة مُقارنةً بالنّساء، كما أنّه من المُمكن انتقال العدوى في أي جزء من أجزاء الجهاز البولي الّذي يتكون من الكلى والحالب والمثانة البوليّة ومجرى البول، وعادةً تحدُث في المثانة البوليّة ومجرى البول.

أسباب صديد البول

  • عدوى المسالك البوليّة:
    حيث يظهر الصّديد عندما يحاول الجسم مُكافحة عدوى معيّنة في المسالك البوليّة، ويسهُل حدوث العدوى عند الإناث أكثر من الذكور، وبالتّالي فإن نسبة إصابة الإناث بصديد البول أكثر من نسبة إصابة الذّكور بها.
  • الأمراض الّتي تنتقل جنسيّاً:
    قد تؤدي بعض الأمراض الّتي تنتقل من عن طريق الجماع إلى حدوث صديد في البول، وهنا الرّجال والنّساء إذا كان لديهم حياة جنسيّة سليمة ونشطة، فهم معرّضين لهذه الأمراض بنفس النّسبة، والّتي تعمل بدورها على إحداث صديد البول.
  • أسباب مُختلفة مثل العدوى الفيروسية أو البكتيريّة اللاهوائيّة، والتّسمّم الكيميائي، والالتهابات الفطريّة، وحصى الكلى، وإصابة غدة البروستات لدى الرّجال، والسل للمسالك البوليّة، بعض أنواع السّرطان أهمّها سرطان الأجهزة التناسلية أو البوليّة.

أعراض صديد البول

يوجد أعراض واضحة لصديد البول، ومنها ما يلي:

  • البول الغائم.
  • خروج رائحة كريهة للبول.
  • الكثرة في التّبول.
  • القيء، وتشنُّجات في البطن.
  • عدم الرّاحة وحدوث الألم أثناء التبوّل.
  • الحمّى.

علاج صديد البول

  • الإكثار من السّوائل:
    فيجب على الجميع شرب الماء بكميّة 2 إلى 3 لتر بشكل يومي للحفاظ على صحّة الجسم، بالإضافة إلى شرب السّوائل الأخرى مثل عصير الخضار والفواكه، وماء جوز الهند، وتناول بعض الأطعمة والفاكه الّتي تحتوي على السّوائل.
  • الثّوم:
    حيث يُعتبر الثّوم من المضادّات الحيويّة الطبيعيّة لجسم الإنسان، الّتي تُساعد على تقوية جهاز المناعة والتّخلص من السّموم، كما يعمل على إدرار البول.
  • الزّبادي:
    حيث أنّه يحتوي على بكتيريا مُفيدة، وهي البروبيوتيك، الّتي تعمل على مُحاربة البكتيريا الضارّة بالمسالك البوليّة والجهاز الهضمي، كما أنّه يُساعد في عمليّة إدرار البول والتّخلص من السّموم الموجودة في الجسم.
  • الجرجير:
    حيث يحتوي الجرجير على مواد وعناصر غذائيّة مُفيدة جداً لجسم الإنسان، ومنها الكالسيوم والمغنيسيوم والفسفور وبعض الفيتامينات مثل فيتامين أ وفيتامين د وفيتامين ج، بالإضافة إلى احتواءه على غليكوسيدات زيت الخردل، وزيوت أخرى تعمل على مُحاربة البكتيريا، كما أنّه يحتوي على مواد تُساعد على طرد السموم من الجسم.
  • الرّيحان:
    لما له من خصائص مُضادّة للالتهابات المُختلفة، فيعمل على طرد الفيروسات والسموم من الجسم.
  • غسل المناطق التناسليّة بمحاليل، منها محلول زيت شجرة الشّاي.
  • تناول منقوع القرفة يومياً في الصّباح، أو منقوع الكزبرة.
  • شرب شاي أخضر مغلي.

اقرأ أيضا:
علاج التهاب البول
طريقة علاج تقطير البول
علاج حرقان البول