الصلع الصلع المبكر من المشكلات التي تؤرق الكثير من الشباب والرجال حول العالم في مراحلهم العمرية المختلفة هي مشكلة الصلع المبكر، حيث يرى الكثير من الناس الصلع صورة جمالية على الرغم من أن الطرف الآخر لا يراها جمالية بل يعتبرها مشكلة يجب حلها، كما أن للصلع نوعان أحدهما كلي أي عدم وجود الشعر في منطقة الرأس بأكمله، والأخر جزئي أي ظهور الشعر في مناطق معينة على الرغم من  ظهوره في مناطق أخرى، ويتساقط الشعر لأسباب عدة وهي، العوامل الوراثية، والعوامل النفسية، والمرض العضوي، وفي هذا المقال سوف نتعرف على كيفية علاج الصلع المبكر. كيفية علاج الصلع المبكر يُعالج الصلع بكثير من الطرق، وفيما يأتي طرق علاج الصلع بالأعشاب الطبيعية: زيت الخروع، يُعد زيت الخروع من العلاجات الطبيعية والفعالة للصلع لاعتباره مرطباً، فعن طريق وضع القليل منه في راحة يدك وفركها بشكل جيد، وتدليك الرأس بها بلطف سيقوم على تعزيز نمو الشعر وتغذيته. الحمص الأحمر والبازلاء، تزداد الفاعلية لدى المحص الأحمر إذا تم إضافة البازلاء إليه، ولعلاج الصلع بهما قم بطحن كل من المكونين حتى تتكون لديك عجينة، بعد ذلك ضعها على المناطق المصابه لديك. الألوفيرا، تُعد من العلاجات الفعالة للكثير من المشاكل الصحية، وبالأخص مشكلة نمو الشعر، فيمكن العلاج بها عن طريق وضعها في راحت اليد، وتدليك الرأس بها بشكل لطيف، لأن الأنزيمات الموجودة بها تعمل على تفتيح بُصيلات الشعر المغلقة. الفلفل الأسود، يمكن استخدامه للصلع عن طريق طحنه ومن ثم إضافة عصير الليمون إليه، للحصول على عجينه ومن ثم وضعها على أماكن الرأس المصابة. أوراق الكزبرة، يمكن علاج الصلع بها عن طرق طحنها وتكوينها على شكل عجينة، ومن ثم وضعها على الأماكن المصابة. عصير الخس، شرب هذا العصير بشكل منتظم يعمل على تُعزز نمو الشعر، وتحافظ على النسيج الخاص به بشكل سليم، وللحصول على النتائج الفعالة قم بمزجه مع عصير السبانخ. أسباب الصلع تُعد أسباب الصلع كثيرة، حيث أنها تأتي على النحو التالي: تُعد العوامل الوراثية من أهم أسباب تساقط الشعر. تساقط كميات كبيرة من الشعر بشكل دائم ومستمر. نقص كمية البروتين والحديد من جسم الإنسان. قيام الشخص بإستهلاك فيتامين أ بشكل مفرط للغاية. التعرض لأشعة الشمس بشكل كبير، مما تؤدي إلى التأثير على فروة الرأس بشكل مباشر. تعرض الشخص للأسباب النفسية مثل الصدمات، إضافة إلى التوتر الشديد والضغوطات. إستخدام المنشطات بشكل مُفرط.

كيفية علاج الصلع المبكر

كيفية علاج الصلع المبكر

بواسطة: - آخر تحديث: 31 أكتوبر، 2017

الصلع

الصلع المبكر من المشكلات التي تؤرق الكثير من الشباب والرجال حول العالم في مراحلهم العمرية المختلفة هي مشكلة الصلع المبكر، حيث يرى الكثير من الناس الصلع صورة جمالية على الرغم من أن الطرف الآخر لا يراها جمالية بل يعتبرها مشكلة يجب حلها، كما أن للصلع نوعان أحدهما كلي أي عدم وجود الشعر في منطقة الرأس بأكمله، والأخر جزئي أي ظهور الشعر في مناطق معينة على الرغم من  ظهوره في مناطق أخرى، ويتساقط الشعر لأسباب عدة وهي، العوامل الوراثية، والعوامل النفسية، والمرض العضوي، وفي هذا المقال سوف نتعرف على كيفية علاج الصلع المبكر.

كيفية علاج الصلع المبكر

يُعالج الصلع بكثير من الطرق، وفيما يأتي طرق علاج الصلع بالأعشاب الطبيعية:

  • زيت الخروع، يُعد زيت الخروع من العلاجات الطبيعية والفعالة للصلع لاعتباره مرطباً، فعن طريق وضع القليل منه في راحة يدك وفركها بشكل جيد، وتدليك الرأس بها بلطف سيقوم على تعزيز نمو الشعر وتغذيته.
  • الحمص الأحمر والبازلاء، تزداد الفاعلية لدى المحص الأحمر إذا تم إضافة البازلاء إليه،
    ولعلاج الصلع بهما قم بطحن كل من المكونين حتى تتكون لديك عجينة، بعد ذلك ضعها على المناطق المصابه لديك.
  • الألوفيرا، تُعد من العلاجات الفعالة للكثير من المشاكل الصحية، وبالأخص مشكلة نمو الشعر، فيمكن العلاج بها عن طريق وضعها في راحت اليد، وتدليك الرأس بها بشكل لطيف، لأن الأنزيمات الموجودة بها تعمل على تفتيح بُصيلات الشعر المغلقة.
  • الفلفل الأسود، يمكن استخدامه للصلع عن طريق طحنه ومن ثم إضافة عصير الليمون إليه، للحصول على عجينه ومن ثم وضعها على أماكن الرأس المصابة.
  • أوراق الكزبرة، يمكن علاج الصلع بها عن طرق طحنها وتكوينها على شكل عجينة، ومن ثم وضعها على الأماكن المصابة.
  • عصير الخس، شرب هذا العصير بشكل منتظم يعمل على تُعزز نمو الشعر، وتحافظ على النسيج الخاص به بشكل سليم، وللحصول على النتائج الفعالة قم بمزجه مع عصير السبانخ.

أسباب الصلع

  • تُعد أسباب الصلع كثيرة، حيث أنها تأتي على النحو التالي:
  • تُعد العوامل الوراثية من أهم أسباب تساقط الشعر.
  • تساقط كميات كبيرة من الشعر بشكل دائم ومستمر.
  • نقص كمية البروتين والحديد من جسم الإنسان.
  • قيام الشخص بإستهلاك فيتامين أ بشكل مفرط للغاية.
  • التعرض لأشعة الشمس بشكل كبير، مما تؤدي إلى التأثير على فروة الرأس بشكل مباشر.
  • تعرض الشخص للأسباب النفسية مثل الصدمات، إضافة إلى التوتر الشديد والضغوطات.
  • إستخدام المنشطات بشكل مُفرط.