البحث عن مواضيع

قد يعاني الأشخاص من علل وأمراض في البواسير، وقد أوضحت الإحصائيات الأخيرة من مراكز العلاج الطبية وتقارير المستشفيات أن أعداد المصابين بهذه المشكلة يتزايد باستمرار، والبواسير قد تكون داخلية أو خارجية، وتختلف في درجتها من شخص إلى آخر، وفي هذا المقال سنستعرض كيفية علاج البواسير الداخلية في جسم الإنسان. البواسير الداخلية يتم تعريف البواسير الداخلية على أنها تدليات غير طبيعية بالأوردة المصابة في الجزء الأسفل من المستقيم، وتكون غير ظاهرة أمام المصاب وتتطلب تشخيصاً طبياً من الطبيب، وهي بهذا تختلف عن البواسير الخارجية التي تمكن الشخص من معرفة ما يحدث معه. هناك كثير من الأعراض التي يستطيع الشخص عن طريقها التعرف على حدوث مشكلة عنده، ومنها : 1- وجود قطرات دم على ملابسه الداخلية. 2- خروج دم مع البراز. 3- لا يشعر الشخص غالباً بأي ألم، وهذا أمر سلبي في الغالب لأن الشخص لا يشعر بأن لديه مشكلة وهذا يعني تفاقمها ووصولها إلى حالة متاخرة. يجب المسارعة بالذهاب إلى الطبيب واستشارته بحال الشعور بأي من تلك  الأعراض وعدم اللجوء إلى غير المختصين. أثبت الطب كفائته مؤخراً في علاج البواسير إذ أن الأطباء والعمليات سجلت رقماً ممتازاً في معدل النجاح. إذا التزم المريض بارشادات الطبيب وتعليماته متبعا النظام الغذائي السليم والعادات الصحيحة فإنه يمكنه العودة إلى حياته الطبيعية متشافياً بسرعة. إذا اهمل المريض أي علامة من علامات البواسير فإن ها قد يؤدي لتطور المرض إلى مشاكل في الشرج أو نمو أورام حميدة أو خبيثة. علاج البواسير الداخلية يشخص الطبيب غالباً درجة الإصابة بالبواسير بحسب الأعراض والكشف، فإذا كانت الحالة من الدرجة الأولى فهذا يعني أن الشخص في بداياته وعلاجها هو الأسهل، ويتم ذلك من خلال الأدوية القابضة للأوعية الدموية والمراهم الطبية وحمامات الجلوس والغسولات الموضعية، وإذا واظب الشخص عليها فقد يتخلص تماماً من البواسير. إذا كانت الحالة أكثر صعوبة ومن الدرجة الثانية فإن العلاج يكمن في استخدام الرباط المطاطي والحقن بمواد مخثرة وكذلك اللجوء إلى الأشعة الحمراء التي تضمر من البواسير، وإذا لم تجدي هذه الأساليب فإن الطبيب يلجأ إلى الجراحة. إذا كانت درجة الإصابة بالبواسير من الدرجة الثالثة أو الرابعة فالعلاج هو الجراحة لا محالة واستئصاله بشكل تام. اقرأ أيضا:  علاج البواسير بالثوم العلاقة بين البواسير والجنس علاج البواسير بالأعشاب المراجع: 1 2

كيفية علاج البواسير الداخلية

كيفية علاج البواسير الداخلية
بواسطة: - آخر تحديث: 25 يناير، 2017

قد يعاني الأشخاص من علل وأمراض في البواسير، وقد أوضحت الإحصائيات الأخيرة من مراكز العلاج الطبية وتقارير المستشفيات أن أعداد المصابين بهذه المشكلة يتزايد باستمرار، والبواسير قد تكون داخلية أو خارجية، وتختلف في درجتها من شخص إلى آخر، وفي هذا المقال سنستعرض كيفية علاج البواسير الداخلية في جسم الإنسان.

البواسير الداخلية

  • يتم تعريف البواسير الداخلية على أنها تدليات غير طبيعية بالأوردة المصابة في الجزء الأسفل من المستقيم، وتكون غير ظاهرة أمام المصاب وتتطلب تشخيصاً طبياً من الطبيب، وهي بهذا تختلف عن البواسير الخارجية التي تمكن الشخص من معرفة ما يحدث معه.
  • هناك كثير من الأعراض التي يستطيع الشخص عن طريقها التعرف على حدوث مشكلة عنده، ومنها :
    1- وجود قطرات دم على ملابسه الداخلية.
    2- خروج دم مع البراز.
    3- لا يشعر الشخص غالباً بأي ألم، وهذا أمر سلبي في الغالب لأن الشخص لا يشعر بأن لديه مشكلة وهذا يعني تفاقمها ووصولها إلى حالة متاخرة.
  • يجب المسارعة بالذهاب إلى الطبيب واستشارته بحال الشعور بأي من تلك  الأعراض وعدم اللجوء إلى غير المختصين.
  • أثبت الطب كفائته مؤخراً في علاج البواسير إذ أن الأطباء والعمليات سجلت رقماً ممتازاً في معدل النجاح.
  • إذا التزم المريض بارشادات الطبيب وتعليماته متبعا النظام الغذائي السليم والعادات الصحيحة فإنه يمكنه العودة إلى حياته الطبيعية متشافياً بسرعة.
  • إذا اهمل المريض أي علامة من علامات البواسير فإن ها قد يؤدي لتطور المرض إلى مشاكل في الشرج أو نمو أورام حميدة أو خبيثة.

علاج البواسير الداخلية

  • يشخص الطبيب غالباً درجة الإصابة بالبواسير بحسب الأعراض والكشف، فإذا كانت الحالة من الدرجة الأولى فهذا يعني أن الشخص في بداياته وعلاجها هو الأسهل، ويتم ذلك من خلال الأدوية القابضة للأوعية الدموية والمراهم الطبية وحمامات الجلوس والغسولات الموضعية، وإذا واظب الشخص عليها فقد يتخلص تماماً من البواسير.
  • إذا كانت الحالة أكثر صعوبة ومن الدرجة الثانية فإن العلاج يكمن في استخدام الرباط المطاطي والحقن بمواد مخثرة وكذلك اللجوء إلى الأشعة الحمراء التي تضمر من البواسير، وإذا لم تجدي هذه الأساليب فإن الطبيب يلجأ إلى الجراحة.
  • إذا كانت درجة الإصابة بالبواسير من الدرجة الثالثة أو الرابعة فالعلاج هو الجراحة لا محالة واستئصاله بشكل تام.

اقرأ أيضا: 
علاج البواسير بالثوم
العلاقة بين البواسير والجنس
علاج البواسير بالأعشاب

المراجع: 1 2