البحث عن مواضيع

منذ صناعة الحبر أصبحت عملية الكتابة أسهل وأكثر أهمية، فالحبر عمل على كتابة التاريخ وتأريخ لحظاته لحظة بلحظة، واختراع الحبر وتصنيعه لا يقل أهمية عن الكتابة نفسها على الإطلاق، كما أن له العديد من الأنواع فهناك الحبر الأحمر والأزرق والأسود ، لكن كيف يصنع الإنسان الحبر؟ وكيف يمكن تحضيره؟ مصادر الحبر من المحار البحري. من دهن الخروف (حبر الأتراك) وهو الأفضل على الاطلاق والأكثر جودة بين الأنواع. من زيت بذور الكتان. طرق صناعة الحبر صناعة الحبر من دهن الخروف، وتحتاج طريقة التصنيع هذه إلى العديد من المواد كالعسل الطبيعي ودهن الخروف والصمغ العربي المستحضر من السودان وماء مقطر، أما بالنسبة للأدوات فتكفي صفيحة صاج مقعرة لعملية التجميع، وتتم بالطريقة التالية: نحضر دهن الخروف ونبدأ بعملية حرقه، مع الحرص على تغطيته بقطعة الصاج المقعرة التي تجمع الهباب المتطاير من أثر عملية الحرق. نقوم بوضع الماء المقطر على الهباب الذي تم جمعه من الدهن المتطاير جراء عملية الحرق، مع الحرص على إضافة الماء بتتابع بطيء كي لا نخسر الهباب. ننقع الهباب بالماء المقطر لعدة أيام من أجل اتمام عملية انحلال الهباب، مع ضرورة تحريك الخليط  من حين إلى آخر، ونتوقف عن هذا حين نلاحظ تماسك العجينة وتجانس جزيئاتها مع بعضها البعض. نقوم الآن بإضافة العسل بمعدل ملعقة صغيرة لكل مئتي مل. نضع الصمغ بمعدل عُشر الكمية الموجودة مع استمرارية تقليب الخليط من آن لآخر. نترك العجينة المتماسكة التي حضرناها لمدة لا تقل عن شهر واحد مع استمرارية التحريك خلال هذه الفترة ايضاً. نمدد الحبر بالماء المقطر، ونصفي محلوله باستخدام شاش ناعم. نستطيع الشروع بالكتابة به بعد تعبئته. تحذيرات ونصائح عند صناعة الحبر احرص على استخدام الماء المقطر، فالماء غير المقطر سيعمل على تعفن الحبر وعدم جدوى صناعته. استخدم الكمية الموصى بها من العسل في المقادير، فاستخدام كمية كبيرة ستجعل الحبر بطيء الجفاف بعد الكتابة به. استخدم شاش لعملية التصفية، فإغفالك لذلك سيجعل الحبر غير مرنا عند الكتابة وخالياً من السيولة المطلوبة. قلب الخليط على النار شيئاً فشيئاً دون تسوية سطحه ففعلك لهذا سيجعل الحبر سيء الجودة. اقرأ ايضا: ماذا تخبر طريقتك في الكتابة عن شخصيتك؟ نصائح لكتابة المقالة بطريقة سريعة

كيفية صناعة الحبر

كيفية صناعة الحبر
بواسطة: - آخر تحديث: 10 يناير، 2017

منذ صناعة الحبر أصبحت عملية الكتابة أسهل وأكثر أهمية، فالحبر عمل على كتابة التاريخ وتأريخ لحظاته لحظة بلحظة، واختراع الحبر وتصنيعه لا يقل أهمية عن الكتابة نفسها على الإطلاق، كما أن له العديد من الأنواع فهناك الحبر الأحمر والأزرق والأسود ، لكن كيف يصنع الإنسان الحبر؟ وكيف يمكن تحضيره؟

مصادر الحبر

  • من المحار البحري.
  • من دهن الخروف (حبر الأتراك) وهو الأفضل على الاطلاق والأكثر جودة بين الأنواع.
  • من زيت بذور الكتان.

طرق صناعة الحبر

صناعة الحبر من دهن الخروف، وتحتاج طريقة التصنيع هذه إلى العديد من المواد كالعسل الطبيعي ودهن الخروف والصمغ العربي المستحضر من السودان وماء مقطر، أما بالنسبة للأدوات فتكفي صفيحة صاج مقعرة لعملية التجميع، وتتم بالطريقة التالية:

  • نحضر دهن الخروف ونبدأ بعملية حرقه، مع الحرص على تغطيته بقطعة الصاج المقعرة التي تجمع الهباب المتطاير من أثر عملية الحرق.
  • نقوم بوضع الماء المقطر على الهباب الذي تم جمعه من الدهن المتطاير جراء عملية الحرق، مع الحرص على إضافة الماء بتتابع بطيء كي لا نخسر الهباب.
  • ننقع الهباب بالماء المقطر لعدة أيام من أجل اتمام عملية انحلال الهباب، مع ضرورة تحريك الخليط  من حين إلى آخر، ونتوقف عن هذا حين نلاحظ تماسك العجينة وتجانس جزيئاتها مع بعضها البعض.
  • نقوم الآن بإضافة العسل بمعدل ملعقة صغيرة لكل مئتي مل.
  • نضع الصمغ بمعدل عُشر الكمية الموجودة مع استمرارية تقليب الخليط من آن لآخر.
  • نترك العجينة المتماسكة التي حضرناها لمدة لا تقل عن شهر واحد مع استمرارية التحريك خلال هذه الفترة ايضاً.
  • نمدد الحبر بالماء المقطر، ونصفي محلوله باستخدام شاش ناعم.
  • نستطيع الشروع بالكتابة به بعد تعبئته.

تحذيرات ونصائح عند صناعة الحبر

  • احرص على استخدام الماء المقطر، فالماء غير المقطر سيعمل على تعفن الحبر وعدم جدوى صناعته.
  • استخدم الكمية الموصى بها من العسل في المقادير، فاستخدام كمية كبيرة ستجعل الحبر بطيء الجفاف بعد الكتابة به.
  • استخدم شاش لعملية التصفية، فإغفالك لذلك سيجعل الحبر غير مرنا عند الكتابة وخالياً من السيولة المطلوبة.
  • قلب الخليط على النار شيئاً فشيئاً دون تسوية سطحه ففعلك لهذا سيجعل الحبر سيء الجودة.

اقرأ ايضا:
ماذا تخبر طريقتك في الكتابة عن شخصيتك؟
نصائح لكتابة المقالة بطريقة سريعة