عيد الأضحى عيد الأضحى أحد عيديْ المسلمين بعد أداء مناسك حجّ بيت الله الحرام، وقد شرع الله تعالى صلاةً خاصةً بهذا العيد كما في عيد الفِطر، وقد واظب النبي -صلى الله عليه وسلم- وخلفاؤه وأصحابه من بعده على تأديتها بالكيفية التي ثبتت مشروعيتها في الكتاب والسُّنة، قال تعالى: {فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَر}، وقد أمر رسول الله بصلاة العيد حتى شمِل الأمر النساء بشرط الالتزام بالزي الشرعي، والابتعاد عن التبرُّج ومخالطة الرجال، ويدور المقال حول كيفية صلاة عيد الأضحى. كيفية صلاة عيد الأضحى صلاة عيد الأضحى من الصلوات التي اختلف علماء المسلمين في حكمها فبعضهم قال: أنها سنةٌ مؤكدةٌ، والبعض الآخر قال إنما هي فرض كفايةٍ، وفريقٌ ثالث قال: واجبةٌ على كل مسلمٍ وعلى الرغم اختلاف حكمها إلا أنها تؤدى بكيفيةٍ واحدةٍ ثابتةٍ عن رسول الله وأصحابه من بعده، وفيما يأتي معلومات مهمّة توضح كيفية كيفية صلاة عيد الأضحى. يبدأ وقت الصلاة كما ثَبُت عن النبيّ -صلى الله عليه وسلم- من ارتفاع الشمس بعد الطلوع بمقدار رُمحٍ حتى وقت الزوال أي زوال الشمس مع استحباب التقديم والتبكير إلى صلاة عيد الأضحى؛ من أجل توسعة الوقت لِذبح الأضاحي على عكس صلاة عيد الفطر والتي يُستحب تأخيرها. عدد ركعات صلاة عيد الأضحى ركعتان يَجهر فيهما الإمام بالقراءة. تبدأ صلاة عيد الأضحى باجتماع الناس في مُصلى خارج حدود العمران إن أمكن ذلك من غير آذانٍ أو إقامةٍ. تبدأ الركعة الأولى بتكبيرة الإحرام ثم دعاء الاستفتاح ثم ست تكبيراتٍ ثم الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم، ثم قراءة الفاتحة وما تيسّر من القرآن الكريم ثم إكمال الركعة الأولى كما في الصلاة المكتوبة. تبدأ الركعة الثانية بتكبيرة الانتقال أي الانتقال من الركعة إلى الركعة التي تليها ثم خمس تكبيراتٍ زوائد ثم يفعل كما فعل في الركعة السابقة ثم يُسلِّم مُنهيًا بذلك صلاة عيد الأضحى. تلي الصلاة مباشرةً خُطبتا العيد يفصل بينهما بجلوسٍ خفيفٍ مع ضرورة التطرق فيهما إلى الترغيب في ذبح الأضحية والتذكير بأحكامها إلى جانب التطرق إلى مواضيع اخرى في الخطبة تهم المسلمين. سنن صلاة عيد الأضحى يُسنّ للمسلم ويُستحب الالتزام ببعض الضوابط الشرعية قبل وبعد وأثناء صلاة عيد الأضحى لمزيدٍ من الأجر والثواب، ولا يعاقب إن تركها أو أتى ببعضها وترك بعضها الآخر، ومنها: من فاتته صلاة العيد يُصليها من الغد قضاءً بنفس كيفيتها. الإكثار من التكبير عند الخروج لتأدية الصلاة. رفع اليدين مع كل تكبيرةٍ من تكبيرات الصلاة في كِلا الركعتين. من السُّنة أن يقول المُصلي أو الإمام بين كل تكبيرتين: الله أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرًا، وسبحان الله بُكرةً وأصيلًا، وصلى الله على محمدٍ النبي وآله وسلَّم تسليمًا كثيرًا. استحباب قراءة سورة الأعلى في الركعة الأولى بعد الفاتحة وسورة الغاشية في الركعة الثانية أو قراءة سورة ق في الركعة الأولى وسورة القمر في الثانية. كراهية تأدية صلاة النافلة قبل أو بعد صلاة العيد في مُصلّى العيد لِفعل النبي -صلى الله عليه وسلم- ذلك. الاغتسال والتطيب وارتداء أحسن الثياب قبل التوجه إلى مُصلّى العيد لتأدية الصلاة. تأدية تحية المسجد بصلاة ركعتين إذا كانت صلاة العيد في مسجدٍ.

كيفية صلاة عيد الأضحى

كيفية صلاة عيد الأضحى

بواسطة: - آخر تحديث: 2 مايو، 2018

عيد الأضحى

عيد الأضحى أحد عيديْ المسلمين بعد أداء مناسك حجّ بيت الله الحرام، وقد شرع الله تعالى صلاةً خاصةً بهذا العيد كما في عيد الفِطر، وقد واظب النبي -صلى الله عليه وسلم- وخلفاؤه وأصحابه من بعده على تأديتها بالكيفية التي ثبتت مشروعيتها في الكتاب والسُّنة، قال تعالى: {فَصَلِّ لِرَبِّكَ وَانْحَر}، وقد أمر رسول الله بصلاة العيد حتى شمِل الأمر النساء بشرط الالتزام بالزي الشرعي، والابتعاد عن التبرُّج ومخالطة الرجال، ويدور المقال حول كيفية صلاة عيد الأضحى.

كيفية صلاة عيد الأضحى

صلاة عيد الأضحى من الصلوات التي اختلف علماء المسلمين في حكمها فبعضهم قال: أنها سنةٌ مؤكدةٌ، والبعض الآخر قال إنما هي فرض كفايةٍ، وفريقٌ ثالث قال: واجبةٌ على كل مسلمٍ وعلى الرغم اختلاف حكمها إلا أنها تؤدى بكيفيةٍ واحدةٍ ثابتةٍ عن رسول الله وأصحابه من بعده، وفيما يأتي معلومات مهمّة توضح كيفية كيفية صلاة عيد الأضحى.

  • يبدأ وقت الصلاة كما ثَبُت عن النبيّ -صلى الله عليه وسلم- من ارتفاع الشمس بعد الطلوع بمقدار رُمحٍ حتى وقت الزوال أي زوال الشمس مع استحباب التقديم والتبكير إلى صلاة عيد الأضحى؛ من أجل توسعة الوقت لِذبح الأضاحي على عكس صلاة عيد الفطر والتي يُستحب تأخيرها.
  • عدد ركعات صلاة عيد الأضحى ركعتان يَجهر فيهما الإمام بالقراءة.
  • تبدأ صلاة عيد الأضحى باجتماع الناس في مُصلى خارج حدود العمران إن أمكن ذلك من غير آذانٍ أو إقامةٍ.
  • تبدأ الركعة الأولى بتكبيرة الإحرام ثم دعاء الاستفتاح ثم ست تكبيراتٍ ثم الاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم، ثم قراءة الفاتحة وما تيسّر من القرآن الكريم ثم إكمال الركعة الأولى كما في الصلاة المكتوبة.
  • تبدأ الركعة الثانية بتكبيرة الانتقال أي الانتقال من الركعة إلى الركعة التي تليها ثم خمس تكبيراتٍ زوائد ثم يفعل كما فعل في الركعة السابقة ثم يُسلِّم مُنهيًا بذلك صلاة عيد الأضحى.
  • تلي الصلاة مباشرةً خُطبتا العيد يفصل بينهما بجلوسٍ خفيفٍ مع ضرورة التطرق فيهما إلى الترغيب في ذبح الأضحية والتذكير بأحكامها إلى جانب التطرق إلى مواضيع اخرى في الخطبة تهم المسلمين.

سنن صلاة عيد الأضحى

يُسنّ للمسلم ويُستحب الالتزام ببعض الضوابط الشرعية قبل وبعد وأثناء صلاة عيد الأضحى لمزيدٍ من الأجر والثواب، ولا يعاقب إن تركها أو أتى ببعضها وترك بعضها الآخر، ومنها:

  • من فاتته صلاة العيد يُصليها من الغد قضاءً بنفس كيفيتها.
  • الإكثار من التكبير عند الخروج لتأدية الصلاة.
  • رفع اليدين مع كل تكبيرةٍ من تكبيرات الصلاة في كِلا الركعتين.
  • من السُّنة أن يقول المُصلي أو الإمام بين كل تكبيرتين: الله أكبر كبيرًا، والحمد لله كثيرًا، وسبحان الله بُكرةً وأصيلًا، وصلى الله على محمدٍ النبي وآله وسلَّم تسليمًا كثيرًا.
  • استحباب قراءة سورة الأعلى في الركعة الأولى بعد الفاتحة وسورة الغاشية في الركعة الثانية أو قراءة سورة ق في الركعة الأولى وسورة القمر في الثانية.
  • كراهية تأدية صلاة النافلة قبل أو بعد صلاة العيد في مُصلّى العيد لِفعل النبي -صلى الله عليه وسلم- ذلك.
  • الاغتسال والتطيب وارتداء أحسن الثياب قبل التوجه إلى مُصلّى العيد لتأدية الصلاة.
  • تأدية تحية المسجد بصلاة ركعتين إذا كانت صلاة العيد في مسجدٍ.