الأعياد في الإسلام يحتفل المسلمون كافة في عيدين خلال العام، وهما عيد الفطر وعيد الأضحى، ويكون عيد الفطر في الأول من شوال في كل عام وهو مكافأة للمسلمين على صيام شهر رمضان الذي يسبق شهر شوال مباشرة، أما عيد الأضحى فيكون في العاشر من ذي الحجة، حيث يكون حجاج بيت الله الحرام قد انتهوا من وقفة عرفة ويقوم المسلمون بالتضحية بأحد الأنعام تقربًا لله تعالى اقتداءً بالنبي إبراهيم -عليه السلام- عندما أمره الله تعالى بذبح شاة بدلًا من ابنه إسماعيل. يؤدي المسلمون في هذين العيدين صلاة العيد في اليوم الأول من كل عيد، وسيتم توضيح كيفية صلاة العيد بالتفصيل في هذا المقال. كيفية صلاة العيد يبدأ وقت صلاة العيد بعد ارتفاع الشمس قدر ثلاثة أمتار عند زوال حمرتها وينتهي وقتها بزوال الشمس، وهي ركعتان يجهر الإمام فيهما وليس لها أذان ولا إقامة ولا سنة قبلية ولا بعدية، وخطواتها بالترتيب كالآتي: يكبر تكبيرة الإحرام مع رفع اليدين. يكبر في الركعة الأولى سبع تكبيرات مع رفع اليدين. يقرأ الفاتحة ويتبعها بسورة الأعلى أو بسورة ق. في الركعة الثانية يكبر خمس تكبيرات غير تكبيرة القيام مع رفع اليدين. يقرأ الفاتحة ويتبعها بسورة الغاشية أو بسورة القمر. ويختم الصلاة بالتسليم. وبعد الصلاة يخطب الإمام في الناس ويعظهم. حُكم صلاة العيد صلاة العيد سنة مؤكدة واظب عليها الرسول - صلى الله عليه وسلم- منذ السنة الأولى من الهجرة وأمر الرجال والنساء أن يخرجوا لها مسافرين كانوا أو مقيمين، جماعة أو منفردين، في البيت أو في المساجد ومن فاتته الصلاة مع الجماعة صلى ركعتين، ويستحب للمصلي أن يقوم بما يأتي في يوم العيد: يغتسل ويتطيب ويلبس أجمل الثياب، عن الحسن السِّبك قال: " أمرنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في العيدين أن نلبس أجود ما نجد وأن نتطيب بأجود ما نجد وأن نضحي بأثمن ما نجد" [رواه الحاكم]. يؤدي الصلاة في مصلى خارج منطقته ما لم يكن هناك عذر. يخرج الجميع للصلاة من نساء وصبيان وكبار السن وحتى الحائض تحضر لكن تعتزل المصلى. الرجوع من المصلى من طريق غير التي ذهب منها إلى المصلى. يجوز للمسلم في يوم العيد اللعب المباح واللهو البريء والغناء الحسن والترويح عن النفس. تهنئة إخوانه المسلمين بالعيد بقول " تقبل الله منا ومنك" الإكثار من التكبير في أيام العيد. يسن أن يأكل المسلم قبل صلاة عيد الفطر ثلاثة تمرات، ويؤخر ذلك في عيد الأضحى.

كيفية صلاة العيد

كيفية صلاة العيد

بواسطة: - آخر تحديث: 23 أبريل، 2018

الأعياد في الإسلام

يحتفل المسلمون كافة في عيدين خلال العام، وهما عيد الفطر وعيد الأضحى، ويكون عيد الفطر في الأول من شوال في كل عام وهو مكافأة للمسلمين على صيام شهر رمضان الذي يسبق شهر شوال مباشرة، أما عيد الأضحى فيكون في العاشر من ذي الحجة، حيث يكون حجاج بيت الله الحرام قد انتهوا من وقفة عرفة ويقوم المسلمون بالتضحية بأحد الأنعام تقربًا لله تعالى اقتداءً بالنبي إبراهيم -عليه السلام- عندما أمره الله تعالى بذبح شاة بدلًا من ابنه إسماعيل. يؤدي المسلمون في هذين العيدين صلاة العيد في اليوم الأول من كل عيد، وسيتم توضيح كيفية صلاة العيد بالتفصيل في هذا المقال.

كيفية صلاة العيد

يبدأ وقت صلاة العيد بعد ارتفاع الشمس قدر ثلاثة أمتار عند زوال حمرتها وينتهي وقتها بزوال الشمس، وهي ركعتان يجهر الإمام فيهما وليس لها أذان ولا إقامة ولا سنة قبلية ولا بعدية، وخطواتها بالترتيب كالآتي:

  1. يكبر تكبيرة الإحرام مع رفع اليدين.
  2. يكبر في الركعة الأولى سبع تكبيرات مع رفع اليدين.
  3. يقرأ الفاتحة ويتبعها بسورة الأعلى أو بسورة ق.
  4. في الركعة الثانية يكبر خمس تكبيرات غير تكبيرة القيام مع رفع اليدين.
  5. يقرأ الفاتحة ويتبعها بسورة الغاشية أو بسورة القمر.
  6. ويختم الصلاة بالتسليم.
  7. وبعد الصلاة يخطب الإمام في الناس ويعظهم.

حُكم صلاة العيد

صلاة العيد سنة مؤكدة واظب عليها الرسول – صلى الله عليه وسلم- منذ السنة الأولى من الهجرة وأمر الرجال والنساء أن يخرجوا لها مسافرين كانوا أو مقيمين، جماعة أو منفردين، في البيت أو في المساجد ومن فاتته الصلاة مع الجماعة صلى ركعتين، ويستحب للمصلي أن يقوم بما يأتي في يوم العيد:

  • يغتسل ويتطيب ويلبس أجمل الثياب، عن الحسن السِّبك قال: ” أمرنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في العيدين أن نلبس أجود ما نجد وأن نتطيب بأجود ما نجد وأن نضحي بأثمن ما نجد” [رواه الحاكم].
  • يؤدي الصلاة في مصلى خارج منطقته ما لم يكن هناك عذر.
  • يخرج الجميع للصلاة من نساء وصبيان وكبار السن وحتى الحائض تحضر لكن تعتزل المصلى.
  • الرجوع من المصلى من طريق غير التي ذهب منها إلى المصلى.
  • يجوز للمسلم في يوم العيد اللعب المباح واللهو البريء والغناء الحسن والترويح عن النفس.
  • تهنئة إخوانه المسلمين بالعيد بقول ” تقبل الله منا ومنك”
  • الإكثار من التكبير في أيام العيد.
  • يسن أن يأكل المسلم قبل صلاة عيد الفطر ثلاثة تمرات، ويؤخر ذلك في عيد الأضحى.