تعتبر المانجا أو المانجو من الفاكهة الصيفية اللذيذة وتُعد دول جنوب شرق آىسيا الموطن الرئيسي لهذه الفاكهة التي يطلق عليها اسم (ملكة الفاكهة)، وانتشرت زراعتها بعد ذلك في جميع أنحاء العالم، وللمانجا فوائد صحية عديدة تمنجها لجسم الإنسان نظراً لغناها بمجموعة كبيرة من العناصر الغذائية، ومن هذه العناصر النشويات والدهون والألياف الغذائية بالإضافة إلى البروتينات ومجموعة من الفيتامينات أبرزها فيتامين (ك) وفيتامين (ج) وفيتامين (ب6) وفيتامين (أ)، كما تُعد المانجا من الفواكه الغنية بأحماض الأوميغا غير المشبعة ومواد مضادة للأكسدة، حتى قشورها تحتوي على مركبات وأحماض مثل حمض الكافيك وحمض الجاليك ومادة الكيرستين والبيتا كاروتين، وتساعد هذه الفاكهة في حماية الجسم من الإصابة بالأمراض السرطانية، وتساهم في تحفيض معدلات الكوليسترول الضار في الدم، كما تعمل على ضبط السكر في الدم وتساعد على تخفيضه إذا كان مرتفعاً، بالإضافة إلى كونها غذاءً مهماً للعين والبشرة، كما تزيد من كفاءة الجهاز المناعي وتساهم في معادلة حموضة الجسم وتسهل عملية الهضم، وسنتعرف على كيفية زراعة المانجو في المنزل خلال هذا المقال. كيفية زراعة المانجو في المنزل يجب أن نقوم بشراء بذور المانجو من المحال المخصصة في بيع البذور ويُفضل الحصول عليها من المزارعين، ويجب أن نحرص على أن تكون هذه البذور صالحة وخالية من الأضرار علماً بأنّ البذور المتضررة يكون لونها رمادياً. يمكن أن نقوم بتجميع بذور المانجو بعد الانتهاء من تناول ثمار المانجو، ونعمل على إزالة اللحم أو اللب بشكلٍ كامل باستعمال سكين حادة، ثم نغسلها جيداً بالماء للتخلص من الشوائب. الآن نقوم بإحضار وعاء كبير الحجم خاص بالزراعة، ونضع فيه كمية مناسبة من التراب الأحمر ثم نقوم بترطيب التراب باستعمال الماء. بعد الانتهاء من وضع التراب وترطيبه نبدأ برزاعة بذور المانجو التي يجب أن تكون رطبة نوعاً. بعد الانتهاء من زراعة البذور نقوم بوضع كمية مناسبة من التراب المضاف إليه السماد فوق بذور المانجو. الآن نقوم بوضع الوعاء في مكانٍ رطب ومعرض لأشعة الشمس كما يجب أن يكون بعيداً عن مجرى الهواء القوي. نقم بسقي بذور المانجو بشكلٍ يومي في الأسبوع الأول من زراعتها، وفي الأسبوع الثاني نقوم بريها بالماء مرتين فقط، وبعد مرور الأسبوع الثاني نقوم بسقيها مرتين في الشهر، وذلك لأنّ بذور المانجو  تحتاج إلى جوٍ وبيئةٍ رطبة ولا تحتاج إلى أن يكون التراب مشبعاً بالماء. نترك البذور حتى تنمو دون إغفال ريها بالماء كما ذكرنا في الخطوة السابقة، وسنلاحظ نموها وظهور شتلها الصغير بعد مرور ما يقارب أربعة أسابيع إلى ستة أسابيع، بعد ذلك نقوم بزراعته في الأرض. يحتاج الشتل إلى مرور العديد من السنوات حتى يزدهر وينمو يصورةٍ كبيرة ويصبح شجرة تظهر عليها ثمار المانجو اللذيذة. أخيراً يجب أن نحرص على تسميد التربة كي نضمن نمو نبات المانجو بشكلٍ أسرع باستعمال أنواع جيدة من السماد الذي يمكن أن نحصل عليه من المزارع أو المحال المخصصة في بيع الأدوات الزراعية.

كيفية زراعة المانجو

كيفية زراعة المانجو

بواسطة: - آخر تحديث: 3 أغسطس، 2017

تصفح أيضاً

تعتبر المانجا أو المانجو من الفاكهة الصيفية اللذيذة وتُعد دول جنوب شرق آىسيا الموطن الرئيسي لهذه الفاكهة التي يطلق عليها اسم (ملكة الفاكهة)، وانتشرت زراعتها بعد ذلك في جميع أنحاء العالم، وللمانجا فوائد صحية عديدة تمنجها لجسم الإنسان نظراً لغناها بمجموعة كبيرة من العناصر الغذائية، ومن هذه العناصر النشويات والدهون والألياف الغذائية بالإضافة إلى البروتينات ومجموعة من الفيتامينات أبرزها فيتامين (ك) وفيتامين (ج) وفيتامين (ب6) وفيتامين (أ)، كما تُعد المانجا من الفواكه الغنية بأحماض الأوميغا غير المشبعة ومواد مضادة للأكسدة، حتى قشورها تحتوي على مركبات وأحماض مثل حمض الكافيك وحمض الجاليك ومادة الكيرستين والبيتا كاروتين، وتساعد هذه الفاكهة في حماية الجسم من الإصابة بالأمراض السرطانية، وتساهم في تحفيض معدلات الكوليسترول الضار في الدم، كما تعمل على ضبط السكر في الدم وتساعد على تخفيضه إذا كان مرتفعاً، بالإضافة إلى كونها غذاءً مهماً للعين والبشرة، كما تزيد من كفاءة الجهاز المناعي وتساهم في معادلة حموضة الجسم وتسهل عملية الهضم، وسنتعرف على كيفية زراعة المانجو في المنزل خلال هذا المقال.

كيفية زراعة المانجو في المنزل

  • يجب أن نقوم بشراء بذور المانجو من المحال المخصصة في بيع البذور ويُفضل الحصول عليها من المزارعين، ويجب أن نحرص على أن تكون هذه البذور صالحة وخالية من الأضرار علماً بأنّ البذور المتضررة يكون لونها رمادياً.
  • يمكن أن نقوم بتجميع بذور المانجو بعد الانتهاء من تناول ثمار المانجو، ونعمل على إزالة اللحم أو اللب بشكلٍ كامل باستعمال سكين حادة، ثم نغسلها جيداً بالماء للتخلص من الشوائب.
  • الآن نقوم بإحضار وعاء كبير الحجم خاص بالزراعة، ونضع فيه كمية مناسبة من التراب الأحمر ثم نقوم بترطيب التراب باستعمال الماء.
  • بعد الانتهاء من وضع التراب وترطيبه نبدأ برزاعة بذور المانجو التي يجب أن تكون رطبة نوعاً.
  • بعد الانتهاء من زراعة البذور نقوم بوضع كمية مناسبة من التراب المضاف إليه السماد فوق بذور المانجو.
  • الآن نقوم بوضع الوعاء في مكانٍ رطب ومعرض لأشعة الشمس كما يجب أن يكون بعيداً عن مجرى الهواء القوي.
  • نقم بسقي بذور المانجو بشكلٍ يومي في الأسبوع الأول من زراعتها، وفي الأسبوع الثاني نقوم بريها بالماء مرتين فقط، وبعد مرور الأسبوع الثاني نقوم بسقيها مرتين في الشهر، وذلك لأنّ بذور المانجو  تحتاج إلى جوٍ وبيئةٍ رطبة ولا تحتاج إلى أن يكون التراب مشبعاً بالماء.
  • نترك البذور حتى تنمو دون إغفال ريها بالماء كما ذكرنا في الخطوة السابقة، وسنلاحظ نموها وظهور شتلها الصغير بعد مرور ما يقارب أربعة أسابيع إلى ستة أسابيع، بعد ذلك نقوم بزراعته في الأرض.
  • يحتاج الشتل إلى مرور العديد من السنوات حتى يزدهر وينمو يصورةٍ كبيرة ويصبح شجرة تظهر عليها ثمار المانجو اللذيذة.
  • أخيراً يجب أن نحرص على تسميد التربة كي نضمن نمو نبات المانجو بشكلٍ أسرع باستعمال أنواع جيدة من السماد الذي يمكن أن نحصل عليه من المزارع أو المحال المخصصة في بيع الأدوات الزراعية.