العود عبارة عن آلة موسيقية من الآلات الشرقية الأصيلة، ولها أوتار ذات نغمات متعددة، وتعني كلمة عود باللغة العربية الخشب، وتتكون آلة العود من خمسة أوتار ثنائية وبعض الأعواد لديها ستة أوتار، كما ويعتبر العود من الآلات الموسيقية الأساسية في موسيقى التخت الشرقي، وهناك العديد من الدول العربية التي تتسابق على صناعة الأعواد مثل العراق المشهور بكثرة المحترفين في صناعة الأعواد وبكل الأنواع والأحجام، والعود العراقي له سمعة متميزة وعالمية مما جعل الملحنين والمطربين العمالقة  حريصين على اقتناء عود من صناعة عراقية أصيلة، إلا أننا خلال هذا المقال سنستعرض أهم المعلومات التي تساعد في تعلم عزف العود باحتراف. أقسام العود القصعة وهي ظهر العود : وهي عبارة عن صندوق نصف دائري بيضوي ويسمى أيضاً المصوت. وجه العود: والذي يوجد فيه الفتحات ويسمونها الملحنين والحرفيين بالقمرية من أجل زيادة صوت الرنين وإعطاء قوة لرنة. فرس العود: وهي التي تستعمل من أجل ربط الأوتار وتكون قريبة من مضرب الريشة. رقبة العود: وهي المنطقة التي يقوم العازف بالضغط عليها من خلال الأوتار. أنف العود: ويكون في منطقة رقبة العود وقريب من مفاتيح الأوتار من أجل دعمها ورفعها إلى الرقبة. ملاوي العود: وتستعمل لشد الأوتار وتكون مرتبطة بها وعددها اثنا عشر ملوي أو مفتاح. أوتار الحمود: وعدده على أغلب الأحيان خمسة أوتار ثنائية وممكن أن تكون ستة أوتار ثنائية. ريشة العود: تستعمل للعزف على الأوتار ليخرج صوت الرنين، وفي أغلب الأحيان تكون مصنوعة من العاج. كيفية تعلم عزف العود كيفية مسك العود بالشكل السليم: إذا قام العازف بمسك العود بطريقة خاطئة، لا يمكن أن يتحكم بالعود بشكل كامل وخاصة الأوتار. يجب أن يتعلم العازف الوصول بكل سهولة إلى صدر العود والأوتار. المعرفة التامة في النغمات الموسيقية العربية بشكل خاص والعالمية بشكل عام، ويوجد سبع نوتات أساسية يجب على العازف معرفتها ولديه القدرة على عزفها وهي، دو - ري - مي - فا – صول- لا – سي ويجب معرفة أين أماكنها بكل دقة لأن كل النغمات والأغاني تعتمد عليها اعتماد لي. معرفة هذه النغمات على الأوتار عند تعلم عزف العود :- الوتر الأخير من الطرف السفلي يسمى "دو"، أما بالضغط على الوتر الخامس بالأصبع الأوسط يخرج منه "ري"، وبالضغط على الوتر الخامس بالأصبع الرابع تخرج نوتة "مي". والوتر الرابع من الطرف سفلي يسمى "صول"، عنما يتم الضغط على الوتر الرابع بالأصبع الأوسط تخرج منه نوتة " لا"، وبالضغط عليه بالأصبع الرابع تخرج نوتة "سي". والوتر الثالث من الطرف السفلي يسمى "ري"، وعندما يتم الضغط عليه بالأصبع الأوسط تخرج منه نوتة "مي"، وعند الضغط عليه بالأصبع الثالث تصدر منه نوتة " فا". والوتر الثاني من الطرف العلوي يسمى "لا"، عند الضغط عليه بالأصبع الأوسط تصدر منه نوتة " سي"، وعندما يتم الضغط عليه بالأصبع الثالث تصدر منه نوتة " دو". والوتر الأول من الطرف العلوي يسمى" فا"، وعند الضغط عليه بالأصبع الأوسط تصدر منه نوتة "مي"، وعند الضغط عليه بالأصبع الثالث تصدر منه النوتة "فا". يحاول العازف في كل مرة معرفة الخطوات وضبط النوتات والقدرة على التنقل بين الأوتار ونوتات والسرعة في ذلك ولكن يحتاج إلى وقت مع صبر لإتقان العزف والتميز به. المراجع:    1       2

كيفية تعلم عزف العود

كيفية تعلم عزف العود

بواسطة: - آخر تحديث: 19 مارس، 2017

تصفح أيضاً

العود عبارة عن آلة موسيقية من الآلات الشرقية الأصيلة، ولها أوتار ذات نغمات متعددة، وتعني كلمة عود باللغة العربية الخشب، وتتكون آلة العود من خمسة أوتار ثنائية وبعض الأعواد لديها ستة أوتار، كما ويعتبر العود من الآلات الموسيقية الأساسية في موسيقى التخت الشرقي، وهناك العديد من الدول العربية التي تتسابق على صناعة الأعواد مثل العراق المشهور بكثرة المحترفين في صناعة الأعواد وبكل الأنواع والأحجام، والعود العراقي له سمعة متميزة وعالمية مما جعل الملحنين والمطربين العمالقة  حريصين على اقتناء عود من صناعة عراقية أصيلة، إلا أننا خلال هذا المقال سنستعرض أهم المعلومات التي تساعد في تعلم عزف العود باحتراف.

أقسام العود

  • القصعة وهي ظهر العود : وهي عبارة عن صندوق نصف دائري بيضوي ويسمى أيضاً المصوت.
  • وجه العود: والذي يوجد فيه الفتحات ويسمونها الملحنين والحرفيين بالقمرية من أجل زيادة صوت الرنين وإعطاء قوة لرنة.
  • فرس العود: وهي التي تستعمل من أجل ربط الأوتار وتكون قريبة من مضرب الريشة.
  • رقبة العود: وهي المنطقة التي يقوم العازف بالضغط عليها من خلال الأوتار.
  • أنف العود: ويكون في منطقة رقبة العود وقريب من مفاتيح الأوتار من أجل دعمها ورفعها إلى الرقبة.
  • ملاوي العود: وتستعمل لشد الأوتار وتكون مرتبطة بها وعددها اثنا عشر ملوي أو مفتاح.
  • أوتار الحمود: وعدده على أغلب الأحيان خمسة أوتار ثنائية وممكن أن تكون ستة أوتار ثنائية.
  • ريشة العود: تستعمل للعزف على الأوتار ليخرج صوت الرنين، وفي أغلب الأحيان تكون مصنوعة من العاج.

كيفية تعلم عزف العود

  • كيفية مسك العود بالشكل السليم: إذا قام العازف بمسك العود بطريقة خاطئة، لا يمكن أن يتحكم بالعود بشكل كامل وخاصة الأوتار.
  • يجب أن يتعلم العازف الوصول بكل سهولة إلى صدر العود والأوتار.
  • المعرفة التامة في النغمات الموسيقية العربية بشكل خاص والعالمية بشكل عام، ويوجد سبع نوتات أساسية يجب على العازف معرفتها ولديه القدرة على عزفها وهي، دو – ري – مي – فا – صول- لا – سي ويجب معرفة أين أماكنها بكل دقة لأن كل النغمات والأغاني تعتمد عليها اعتماد لي.

معرفة هذه النغمات على الأوتار عند تعلم عزف العود :-

  • الوتر الأخير من الطرف السفلي يسمى “دو”، أما بالضغط على الوتر الخامس بالأصبع الأوسط يخرج منه “ري”، وبالضغط على الوتر الخامس بالأصبع الرابع تخرج نوتة “مي”.
  • والوتر الرابع من الطرف سفلي يسمى “صول”، عنما يتم الضغط على الوتر الرابع بالأصبع الأوسط تخرج منه نوتة ” لا”، وبالضغط عليه بالأصبع الرابع تخرج نوتة “سي”.
  • والوتر الثالث من الطرف السفلي يسمى “ري”، وعندما يتم الضغط عليه بالأصبع الأوسط تخرج منه نوتة “مي”، وعند الضغط عليه بالأصبع الثالث تصدر منه نوتة ” فا”.
  • والوتر الثاني من الطرف العلوي يسمى “لا”، عند الضغط عليه بالأصبع الأوسط تصدر منه نوتة ” سي”، وعندما يتم الضغط عليه بالأصبع الثالث تصدر منه نوتة ” دو”.
  • والوتر الأول من الطرف العلوي يسمى” فا”، وعند الضغط عليه بالأصبع الأوسط تصدر منه نوتة “مي”، وعند الضغط عليه بالأصبع الثالث تصدر منه النوتة “فا”.
  • يحاول العازف في كل مرة معرفة الخطوات وضبط النوتات والقدرة على التنقل بين الأوتار ونوتات والسرعة في ذلك ولكن يحتاج إلى وقت مع صبر لإتقان العزف والتميز به.

المراجع:    1       2