الحيوان الأليف كثيرًا ما يعترض بعض الأهل على اقتناء الحيوانات الأليفة في المنزل، وذلك لوجود بعض المخاطر في تربيتها أو الأمراض التي قد تصيب الإنسان إثناء الاعتناء بالحيوانات الأليفة، إلا أن الاعتناء بها له تأثيرات إيجابية على الشخص البالغ وغير البالغ، وقد يصعب الاهتمام بالحيوانات الأليفة في المنزل من حيث الاعتناء بنظافتها وبتدريبها أو ترويضها والاهتمام بمأكلها ومشربها، لأنها كائن حي ويجب معرفة كيفية تربية حيوان أليف في المنزل قبل اقتنائه، وسيتم شرح ذلك في هذا المقال. كيفية تربية حيوان أليف في المنزل يرغب البعض في الحصول على حيوانات أليفة، وقد يحتار أي نوع من الحيوانات التي تصلح لتربيتها وطريقة الاعتناء بها، فالحيوانات الأليفة كالقطط أو الكلاب أو الأسماك أو الطيور، لكل منها طريقة خاصة في تربيتها، وسيتم ذكر كيفية تربية كل منها فيما يأتي: القطط: تحتاج القطط إلى رعاية خاصة فهي تحتاج إلى مكان دافئ لتنام فيه، كما أنه يجب تجهيز لها تراب للتبرز، والاعتناء بنظافتها كل شهر، كما يجب تدريبها على عدم تكرار الأخطاء التي تقوم بها وذلك التنبيه يتم عن طريقة الكلام بكلمة (لا) فقط دون تعويدها على الضرب، ومكافئتها على التصرفات الجميلة التي تقوم بها، ويفضل تمشيط شعرها كل يوم لمنع تساقط الشعر في أرجاء المنزل. الكلاب: لا تختلف تربية الكلاب كثيرًا عن القطط، إلا أن الجدير بالذكر أن الكلاب تكون رفيقة لشخص واحد، ويتم ذلك عن طريق تعويد الكلاب على تناول الطعام من صديقها فقط لتطيعه في كل ما يقول. الطيور: تعد تربية الطيور من أسهل الطرق لتربية الحيوانات الأليفة، فكل ما يجب فعله هو توفير الطعام والماء والمتابعة في نظافة القفص كل يوم، كما يمكن تدريبها على بعض الحركات أو الكلام كالببغاء، كما يجب أن تعتاد الطيور على الشخص الذي يعتني بها ليسهل تدريبه بالشكل المطلوب، ويمكن البدء كخطوة أولى بالتقرب من الطير بمد الإصبع إليه مع مراعاة التدريب بشكل يومي ولفترة قصيرة في اليوم. فوائد تربية حيوان أليف في المنزل لتربية الحيوانات الأليفة فوائد نفسية وجسدية على الإنسان، فقد أثبتت الدراسات أن الأشخاص الذين يعتنون بالحيوانات الأليفة قد طرأ تغيرًا على سلوكياتهم، وبالأخص الأطفال، ومن هذه الفوائد ما يأتي: تهب الشعور بالألفة ووجود صديق لا يؤذي. أثبتت الدراسات أن لها تأثير على الأطفال حيث تحيطه بالسكينة والهدوء. يمتلك مربي الحيوان الأليف الإحساس بالمسؤولية. تساهم في خروج الطفل من الشعور بالوحدة وخاصة الطفل الوحيد. تزيد من نشاط الأطفال وحيويتهم باللعب معها. أضرار تربية حيوان أليف في المنزل رغم الفوائد التي يحصل عليها الإنسان في تربية الحيوانات الأليفة، إلا أن بعض العوامل قد تؤثر بشكل سلبي على من يعتنون بها وخاصة الأطفال، ومن أهم هذة العوامل الآتي. التعلق بالحيوان الأليف قد يسبب الشعور في حالة نفسية سيئة عند فقدانه، وتحدث هذه الحالة أكثر بالنسبة للأطفال. قد تسبب مضاعفات لمن يعانون من الحساسية. نصائح يجب إتباعها عند اقتناء حيوان أليف توجد بعض النصائح لتربية الحيوانات الأليفة في المنزل، وذلك لتجنب الآثار السلبية التي قد تنجم عنها، ومن أهمها الآتي: ينصح بمن يعانون من الحساسية من اقتناء الحيوانات التي ليس لها وبر أو شعر. يجب تنبيه الأطفال أن هذا الحيوان كائن حي قد يصاب بالمرض أو الموت، حيث يجب تهيئة الطفل بذلك لتجنب تعرض الطفل إلى الألم من فقدان الحيوان. يجب التركيز على نظافة اليدين بعض لمس الحيوان الأليف لتجنب التعرض للأمراض التي قد يصيب الشخص أو الطفل على وجه التحديد. ينصح بمراجعة الطبيب في حالة حدوث خدش أو عض من قبل الحيوانات الأليفة، حيث أن هذه الخدوش قد تؤثر على صحة الطفل. يجب عرض الحيوانات الأليفة على طبيب بيطري لضمان صحته.

كيفية تربية حيوان أليف في المنزل

كيفية تربية حيوان أليف في المنزل

بواسطة: - آخر تحديث: 6 مايو، 2018

الحيوان الأليف

كثيرًا ما يعترض بعض الأهل على اقتناء الحيوانات الأليفة في المنزل، وذلك لوجود بعض المخاطر في تربيتها أو الأمراض التي قد تصيب الإنسان إثناء الاعتناء بالحيوانات الأليفة، إلا أن الاعتناء بها له تأثيرات إيجابية على الشخص البالغ وغير البالغ، وقد يصعب الاهتمام بالحيوانات الأليفة في المنزل من حيث الاعتناء بنظافتها وبتدريبها أو ترويضها والاهتمام بمأكلها ومشربها، لأنها كائن حي ويجب معرفة كيفية تربية حيوان أليف في المنزل قبل اقتنائه، وسيتم شرح ذلك في هذا المقال.

كيفية تربية حيوان أليف في المنزل

يرغب البعض في الحصول على حيوانات أليفة، وقد يحتار أي نوع من الحيوانات التي تصلح لتربيتها وطريقة الاعتناء بها، فالحيوانات الأليفة كالقطط أو الكلاب أو الأسماك أو الطيور، لكل منها طريقة خاصة في تربيتها، وسيتم ذكر كيفية تربية كل منها فيما يأتي:

  • القطط: تحتاج القطط إلى رعاية خاصة فهي تحتاج إلى مكان دافئ لتنام فيه، كما أنه يجب تجهيز لها تراب للتبرز، والاعتناء بنظافتها كل شهر، كما يجب تدريبها على عدم تكرار الأخطاء التي تقوم بها وذلك التنبيه يتم عن طريقة الكلام بكلمة (لا) فقط دون تعويدها على الضرب، ومكافئتها على التصرفات الجميلة التي تقوم بها، ويفضل تمشيط شعرها كل يوم لمنع تساقط الشعر في أرجاء المنزل.
  • الكلاب: لا تختلف تربية الكلاب كثيرًا عن القطط، إلا أن الجدير بالذكر أن الكلاب تكون رفيقة لشخص واحد، ويتم ذلك عن طريق تعويد الكلاب على تناول الطعام من صديقها فقط لتطيعه في كل ما يقول.
  • الطيور: تعد تربية الطيور من أسهل الطرق لتربية الحيوانات الأليفة، فكل ما يجب فعله هو توفير الطعام والماء والمتابعة في نظافة القفص كل يوم، كما يمكن تدريبها على بعض الحركات أو الكلام كالببغاء، كما يجب أن تعتاد الطيور على الشخص الذي يعتني بها ليسهل تدريبه بالشكل المطلوب، ويمكن البدء كخطوة أولى بالتقرب من الطير بمد الإصبع إليه مع مراعاة التدريب بشكل يومي ولفترة قصيرة في اليوم.

فوائد تربية حيوان أليف في المنزل

لتربية الحيوانات الأليفة فوائد نفسية وجسدية على الإنسان، فقد أثبتت الدراسات أن الأشخاص الذين يعتنون بالحيوانات الأليفة قد طرأ تغيرًا على سلوكياتهم، وبالأخص الأطفال، ومن هذه الفوائد ما يأتي:

  • تهب الشعور بالألفة ووجود صديق لا يؤذي.
  • أثبتت الدراسات أن لها تأثير على الأطفال حيث تحيطه بالسكينة والهدوء.
  • يمتلك مربي الحيوان الأليف الإحساس بالمسؤولية.
  • تساهم في خروج الطفل من الشعور بالوحدة وخاصة الطفل الوحيد.
  • تزيد من نشاط الأطفال وحيويتهم باللعب معها.

أضرار تربية حيوان أليف في المنزل

رغم الفوائد التي يحصل عليها الإنسان في تربية الحيوانات الأليفة، إلا أن بعض العوامل قد تؤثر بشكل سلبي على من يعتنون بها وخاصة الأطفال، ومن أهم هذة العوامل الآتي.

  • التعلق بالحيوان الأليف قد يسبب الشعور في حالة نفسية سيئة عند فقدانه، وتحدث هذه الحالة أكثر بالنسبة للأطفال.
  • قد تسبب مضاعفات لمن يعانون من الحساسية.

نصائح يجب إتباعها عند اقتناء حيوان أليف

توجد بعض النصائح لتربية الحيوانات الأليفة في المنزل، وذلك لتجنب الآثار السلبية التي قد تنجم عنها، ومن أهمها الآتي:

  • ينصح بمن يعانون من الحساسية من اقتناء الحيوانات التي ليس لها وبر أو شعر.
  • يجب تنبيه الأطفال أن هذا الحيوان كائن حي قد يصاب بالمرض أو الموت، حيث يجب تهيئة الطفل بذلك لتجنب تعرض الطفل إلى الألم من فقدان الحيوان.
  • يجب التركيز على نظافة اليدين بعض لمس الحيوان الأليف لتجنب التعرض للأمراض التي قد يصيب الشخص أو الطفل على وجه التحديد.
  • ينصح بمراجعة الطبيب في حالة حدوث خدش أو عض من قبل الحيوانات الأليفة، حيث أن هذه الخدوش قد تؤثر على صحة الطفل.
  • يجب عرض الحيوانات الأليفة على طبيب بيطري لضمان صحته.