رافقت الخيول البشر على مر العصور حيث كانت تستخدم في الكثير من جوانب الحياة، حيث استخدمت للسفر و الفلاحة و في الحرب و الصيد و غيرها من الجوانب، و لكن في الوقت الحالي تم استبدال الخيل بالآلات و أصبحت تربيتها فقط من أجل المتعة و التباهي أو المشاركة بالمسابقات، وتعد تربية الخيل من الأمور الصعبة التي تحتاج للمتابعة بشكل يومي من مالكها، حيث أنَّها حساسة للغاية و يمكن أن تتعرض للأذى في حال إهمالها، وسنقدم أهم المعلومات التي توضح كيفية تربية الخيول خلال هذا المقال. كيفية تربية الخيول المسكن يطلق على مسكن الخيل الإسطبل و هناك مواصفات محددة يجب أن يمتلكها الإسطبل لكي يكون ملائم و صحي لتربية الخيل. أولا يجب أن تكون أرضية الإسطبل جافة و خالة من التراب أو الغبار مفروشة إما بنجارة الخشب أو القش، كما يجب تنظيف الإسطبل بشكل يومي من فضلات الخيل. يحتاج الخيل بشكل أساسي إلى مساحة للرعي و التنزه و تقدر المساحة بما يقارب فدان لكل حصان، و الجدير بالذكر بأنَّ هذه المساحة يفضل أن تكون محاطة بسياج غير شائك و تابعة للإسطبل. الغذاء إن الغذاء الأساسي للخيول هو العشب و التبن و هي تحتاج لكميات كبيرة منه كي تحافظ على صحة جهازها الهضمي. الجدير بالذكر بأنًّ طعام الخيل يجب أن يكون مخزن بطريقة جيد بحيث لا يتعرض للأتربة و الغبار لكونه يوثر على رئتي الخيول. إلى جانب العشب و التبن يحتاج الخيل لتناول الحبوب بشكل يومي، و من أنواع الحبوب المناسبة للخيول الذرة و الشوفان و نخالة القمح. لكن يجب الانتباه إلى كمية الحبوب التي يتناولها الخيل، حيث أنَّها يجب أن لا تتجاوز نصف كيلوغرام لكل خمسين كيلوغرام من وزن الحصان. بين الحين و الأخر يحتاج الخيل لتناول بعض الأطعمة غير التقليدية مثل التفاح و العسل، حيث تعتبر هذه الأطعمة كمكافئة أو تحلية للخيل. أما فيما يخص الماء فإنَّ الخيول تحتاج لشرب كميات كبيرة منه، حيث قد يستهلك الحصان الواحد ما يقارب 30 لتر يومياً. العناية الصحية أولا تحتاج الخيول للقاحات بشكل دوري من أجل الأمراض الشائعة مثل الإنفلونزا و أمراض الجلد و غيرها من الأمراض المنتشرة بين الخيول. ثانياً يجب تفقد حوافر الخيل بشكل يومي و التأكد من عدم وجود أشياء عالقة فيها، و إزالتها إن وجدت. ثالثاً تحتاج الخيول لوضع حدوات على حوافرها كي تحميها من إصابات العضلات و المفاصل. رابعاً تحتاج الخيول لتنظيف شعرها بالماء و التمشيط بالفرشاة بشكل دوري حتى تحافظ على نظافتها و تحميها من الآفات الجلدية. خامساً تحتاج الخيول للعناية بأسنانها من قبل البيطري مرة واحدة سنوياً على الأقل، و ذلك لكون أسنانها تنمو باستمرار و يمكن أن تشكل قمم حادة تمنعها من المضغ و تسبب لها الألم. ملاحظة: المعلومات التي تم ذكرها قياسية و هناك الكثير من التجاوزات بين مربي الخيول. المراجع:  1

كيفية تربية الخيول

كيفية تربية الخيول

بواسطة: - آخر تحديث: 20 يوليو، 2017

تصفح أيضاً

رافقت الخيول البشر على مر العصور حيث كانت تستخدم في الكثير من جوانب الحياة، حيث استخدمت للسفر و الفلاحة و في الحرب و الصيد و غيرها من الجوانب، و لكن في الوقت الحالي تم استبدال الخيل بالآلات و أصبحت تربيتها فقط من أجل المتعة و التباهي أو المشاركة بالمسابقات، وتعد تربية الخيل من الأمور الصعبة التي تحتاج للمتابعة بشكل يومي من مالكها، حيث أنَّها حساسة للغاية و يمكن أن تتعرض للأذى في حال إهمالها، وسنقدم أهم المعلومات التي توضح كيفية تربية الخيول خلال هذا المقال.

كيفية تربية الخيول

المسكن

  • يطلق على مسكن الخيل الإسطبل و هناك مواصفات محددة يجب أن يمتلكها الإسطبل لكي يكون ملائم و صحي لتربية الخيل.
  • أولا يجب أن تكون أرضية الإسطبل جافة و خالة من التراب أو الغبار مفروشة إما بنجارة الخشب أو القش، كما يجب تنظيف الإسطبل بشكل يومي من فضلات الخيل.
  • يحتاج الخيل بشكل أساسي إلى مساحة للرعي و التنزه و تقدر المساحة بما يقارب فدان لكل حصان، و الجدير بالذكر بأنَّ هذه المساحة يفضل أن تكون محاطة بسياج غير شائك و تابعة للإسطبل.

الغذاء

  • إن الغذاء الأساسي للخيول هو العشب و التبن و هي تحتاج لكميات كبيرة منه كي تحافظ على صحة جهازها الهضمي.
  • الجدير بالذكر بأنًّ طعام الخيل يجب أن يكون مخزن بطريقة جيد بحيث لا يتعرض للأتربة و الغبار لكونه يوثر على رئتي الخيول.
  • إلى جانب العشب و التبن يحتاج الخيل لتناول الحبوب بشكل يومي، و من أنواع الحبوب المناسبة للخيول الذرة و الشوفان و نخالة القمح.
  • لكن يجب الانتباه إلى كمية الحبوب التي يتناولها الخيل، حيث أنَّها يجب أن لا تتجاوز نصف كيلوغرام لكل خمسين كيلوغرام من وزن الحصان.
  • بين الحين و الأخر يحتاج الخيل لتناول بعض الأطعمة غير التقليدية مثل التفاح و العسل، حيث تعتبر هذه الأطعمة كمكافئة أو تحلية للخيل.
  • أما فيما يخص الماء فإنَّ الخيول تحتاج لشرب كميات كبيرة منه، حيث قد يستهلك الحصان الواحد ما يقارب 30 لتر يومياً.

العناية الصحية

  • أولا تحتاج الخيول للقاحات بشكل دوري من أجل الأمراض الشائعة مثل الإنفلونزا و أمراض الجلد و غيرها من الأمراض المنتشرة بين الخيول.
  • ثانياً يجب تفقد حوافر الخيل بشكل يومي و التأكد من عدم وجود أشياء عالقة فيها، و إزالتها إن وجدت.
  • ثالثاً تحتاج الخيول لوضع حدوات على حوافرها كي تحميها من إصابات العضلات و المفاصل.
  • رابعاً تحتاج الخيول لتنظيف شعرها بالماء و التمشيط بالفرشاة بشكل دوري حتى تحافظ على نظافتها و تحميها من الآفات الجلدية.
  • خامساً تحتاج الخيول للعناية بأسنانها من قبل البيطري مرة واحدة سنوياً على الأقل، و ذلك لكون أسنانها تنمو باستمرار و يمكن أن تشكل قمم حادة تمنعها من المضغ و تسبب لها الألم.

ملاحظة: المعلومات التي تم ذكرها قياسية و هناك الكثير من التجاوزات بين مربي الخيول.

المراجع:  1