التاريخ وأهميته لا يمكن للإنسان أن يعيش حياته بمعزل عن التاريخ، فمن خلاله يتم برمجة نظام الحياة اليومية، ووضع الخطط المستقبلية، وتذكر الأحداث في الزمن الماضي لأخذ العبرة، والاستفادة من الدروس، ويعد علم التاريخ من أهم العلوم التي تتناول التسلسل الزمني للأحداث، والحضارات، والأشخاص الذين عاشوا في ما مضى، وتتكون حياة الإنسان من عدد من السنوات، وكل سنة تتكون من 12 شهرًا، وكل شهر يتكون من عدد معين من الأيام، ويقسم اليوم إلى 24 ساعة، وهناك نوعان للتقويم، هما التقويم الهجري، والتقويم الميلادي، وفي هذا المقال سيتم بيان كيفية تحويل التاريخ من هجري إلى ميلادي. الفرق بين التقويم الهجري والتقويم الميلادي هناك العديد من الفروقات بين التقويم الهجري والتقويم الميلادي، ولا يمكن العمل بأحدهما دون الآخر ومن أهم هذه الفروقات ما يلي: تكمن أهمية السنة الميلادية في تحديد نهاية السنة وبدايتها، وهذا يؤثر على قطاع الأعمال حيث هناك ما يعرف بالسنة المالية التي ترتبط ارتباطًا وثيقًا بها، بالإضافة إلى الأعياد المسيحية التي ترتبط بتواريخ خاصة فيها، أما السنة الهجرية فتكمن أهميتها الدينية في تحديد ميقات بعض الشعائر عند المسلمين مثل صيام شهر رمضان، وتحديد ميقات الحج، وحول الزكاة الذي يجب أن يحول على الأموال التي بلغت نصابها. يتشابه التقويمان مع بعضهما في عدد الأشهر المكونة لهما، لكنهما يختلفان في عدد أيام السنة، وقد يختلف هذا العدد من سنة إلى أخرى، حيث تزيد عدد أيام السنة الميلادية عن الهجرية بسبب زيادة عدد أيام الشهر الواحد.  ينسب التاريخ الهجري إلى هجرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة أما بالنسبة للميلادي فينسب إلى ميلاد السيد المسيح عليه السلام. يعتمد التقويم الهجري على القمر في تحديد أيام الشهر ويسمى في بعض الأحيان بالتقويم القمري، أما التقويم الميلادي فيسمى بالتقويم الشمسي. كيفية تحويل التاريخ من هجري إلى ميلادي قد نحتاج في بعض الحالات إلى معرف تاريخ هجري معين من خلال ما يوافقه من السنة الميلادية وهناك العديد من الطرق التي تستخدم في ذلك ومن أهمها ما يلي: البرامج الجاهزة: وهي عبارة عن تطبيقات حديثة يتم تحميلها على الأجهزة الذكية ويتم من خلالها الحصول على التاريخ الميلادي من التاريخ الهجري والعكس من خلال قدرة هذه التطبيقات على العودة في الزمن وإثبات ما يوافق التاريخ. الطريقة الرياضية: في هذه الطريقة يتم استخدام معادلة رياضية من خلالها تحويل التاريخ هجري إلى ميلادي وبالعكس أما بالنسبة للقانون الرياضي فهو: التاريخ الهجريّ = (التاريخ الميلادي -622) / 0.97 وتعتمد هذه العلاقة على أن عدد أيام السنة القمرية أقل من عدد أيام السنة الشمسية، ومن خلال احتساب معدل الفرق في الأيام على مدار السنوات تم التوصل إلى هذه العلاقة الرياضية، ويمكن استخدام هذه المعادلة من أجل معرفة التاريخ الميلادي بدلاً عن الهجري من قلب أطراف المعادلة وجعل التاريخ الميلادي في جهة وباقي الحدود في الجهة الأخرى. مثال: جد التاريخ الهجري الذي يكافئ عام 1980 للميلاد. الحل: من خلال العلاقة السابقة نجد ما يلي: التاريخ الهجريّ = (1980 -622) / 0.97 = 1358 / 0.97 = 1400 هـ. وفي حالة حدوث كسور عشرية في الإجابة فإن ذلك يعبر عن عدد الأشهر الهجرية التي تزيد عن العدد الصحيح، حيث يعبر نصف العدد الصحيح عن مدة 6 أشهر.

كيفية تحويل التاريخ من هجري إلى ميلادي

كيفية تحويل التاريخ من هجري إلى ميلادي

بواسطة: - آخر تحديث: 21 يناير، 2018

تصفح أيضاً

التاريخ وأهميته

لا يمكن للإنسان أن يعيش حياته بمعزل عن التاريخ، فمن خلاله يتم برمجة نظام الحياة اليومية، ووضع الخطط المستقبلية، وتذكر الأحداث في الزمن الماضي لأخذ العبرة، والاستفادة من الدروس، ويعد علم التاريخ من أهم العلوم التي تتناول التسلسل الزمني للأحداث، والحضارات، والأشخاص الذين عاشوا في ما مضى، وتتكون حياة الإنسان من عدد من السنوات، وكل سنة تتكون من 12 شهرًا، وكل شهر يتكون من عدد معين من الأيام، ويقسم اليوم إلى 24 ساعة، وهناك نوعان للتقويم، هما التقويم الهجري، والتقويم الميلادي، وفي هذا المقال سيتم بيان كيفية تحويل التاريخ من هجري إلى ميلادي.

الفرق بين التقويم الهجري والتقويم الميلادي

هناك العديد من الفروقات بين التقويم الهجري والتقويم الميلادي، ولا يمكن العمل بأحدهما دون الآخر ومن أهم هذه الفروقات ما يلي:

  • تكمن أهمية السنة الميلادية في تحديد نهاية السنة وبدايتها، وهذا يؤثر على قطاع الأعمال حيث هناك ما يعرف بالسنة المالية التي ترتبط ارتباطًا وثيقًا بها، بالإضافة إلى الأعياد المسيحية التي ترتبط بتواريخ خاصة فيها، أما السنة الهجرية فتكمن أهميتها الدينية في تحديد ميقات بعض الشعائر عند المسلمين مثل صيام شهر رمضان، وتحديد ميقات الحج، وحول الزكاة الذي يجب أن يحول على الأموال التي بلغت نصابها.
  • يتشابه التقويمان مع بعضهما في عدد الأشهر المكونة لهما، لكنهما يختلفان في عدد أيام السنة، وقد يختلف هذا العدد من سنة إلى أخرى، حيث تزيد عدد أيام السنة الميلادية عن الهجرية بسبب زيادة عدد أيام الشهر الواحد.
  •  ينسب التاريخ الهجري إلى هجرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة أما بالنسبة للميلادي فينسب إلى ميلاد السيد المسيح عليه السلام.
  • يعتمد التقويم الهجري على القمر في تحديد أيام الشهر ويسمى في بعض الأحيان بالتقويم القمري، أما التقويم الميلادي فيسمى بالتقويم الشمسي.

كيفية تحويل التاريخ من هجري إلى ميلادي

قد نحتاج في بعض الحالات إلى معرف تاريخ هجري معين من خلال ما يوافقه من السنة الميلادية وهناك العديد من الطرق التي تستخدم في ذلك ومن أهمها ما يلي:

  • البرامج الجاهزة: وهي عبارة عن تطبيقات حديثة يتم تحميلها على الأجهزة الذكية ويتم من خلالها الحصول على التاريخ الميلادي من التاريخ الهجري والعكس من خلال قدرة هذه التطبيقات على العودة في الزمن وإثبات ما يوافق التاريخ.
  • الطريقة الرياضية: في هذه الطريقة يتم استخدام معادلة رياضية من خلالها تحويل التاريخ هجري إلى ميلادي وبالعكس أما بالنسبة للقانون الرياضي فهو:
    التاريخ الهجريّ = (التاريخ الميلادي -622) / 0.97

وتعتمد هذه العلاقة على أن عدد أيام السنة القمرية أقل من عدد أيام السنة الشمسية، ومن خلال احتساب معدل الفرق في الأيام على مدار السنوات تم التوصل إلى هذه العلاقة الرياضية، ويمكن استخدام هذه المعادلة من أجل معرفة التاريخ الميلادي بدلاً عن الهجري من قلب أطراف المعادلة وجعل التاريخ الميلادي في جهة وباقي الحدود في الجهة الأخرى.

مثال: جد التاريخ الهجري الذي يكافئ عام 1980 للميلاد.
الحل: من خلال العلاقة السابقة نجد ما يلي:

  1. التاريخ الهجريّ = (1980 -622) / 0.97
  2. = 1358 / 0.97
  3. = 1400 هـ.

وفي حالة حدوث كسور عشرية في الإجابة فإن ذلك يعبر عن عدد الأشهر الهجرية التي تزيد عن العدد الصحيح، حيث يعبر نصف العدد الصحيح عن مدة 6 أشهر.