تتطلب طريقة تحليل نص أدبي القدرة على قراءة النص أكثر من مرة بأسلوب واعي ومتآني، حتى يتم فهم المحلل للنص بدلالاته وفكرة موضوعه العام ونوعه، ومن أصول تحليل نص أدبي العمل على الإلمام في بيئة الكاتب أو الشاعر وكسب الإبداع الأدبي للوصول إلى القيمة الفنية والأدبية لموضوع النص المراد تحليله من خلال التدرج بخطوات يرتكز عليها الناقد أو المحلل الأدبي في كيفية تحليله للنص الأدبي. تحليل نص أدبي الإهتمام بالتعريف في صاحب النص المراد تحليله، وتضم معرفة الإسم كاملاً، تاريخ ميلاده، تعليمه ومراحل نشآته، المهام والمناصب التي عمل بها، أهم الآثار الأدبية التي ألفها، وفاته. الأفكار الأدبية للنص التي تكون على شكل عنوان وملخص يوجز تلك الأفكار بشكل صحيح ،والتركيز على الأفكار الأساسية للنص وتلخيص فكرتها مثال على ذلك (عنونة الأفكار الرئيسية يُطلب تحديد البداية والنهاية،أما في النثر نستخدم عبارة من قوله: إلى قوله) وهكذا، أما في الشعر يدوّن ويذكر ترتيب الأبيات الشعرية ثم يتم إعطاء شكلاً للعنوان. خطوات الدراسة الأدبية 1- دراسة الأفكار على الشكل التالي: تحديد الفن الذي ينتمي النص إليه بدقة وتعريفه بإيجاز، بالإستعانة بذكر تاريخه القديم حتى نصل إلى الموضوع. صفة الانتماء: المقصود بها تحليل سبب تصنيف النص الفني وتحديد الموضوع أو القضية التي أوجدت هذا التصنيف من خلال الفكرة العامة ومعالجتها للأفكار الأساسية. القديم والجديد: حيث يتم دراسة الأفكار في الموضوع بالتعامل معها سابقاً أو لم يتم ذلك،أما النوع الآخر من الجديد بطرح فكرة أو إدراج الأفكار وخصائص الفن الدراسية من خلال العلوم مثل علم النفس،والفيزياء. الصعوبة والغموض أو البساطة والوضوح: يستند تحليل النص على القدرة الأدبية للمحلل والمفسر للنص الأدبي، بإستنتاج الأفكار الواضحة والبسيطة،ويعتمد على تركيز الأديب في طرح الفكرة بدقة وتقدير وإحكام بعيداً عن الغموض والصعوبة،وبراعة القارئ في الفهم. الترابط والتسلسل: يتم دراسة لذكاء صاحب النص وبراعته من خلال أفكاره المنظمة والمرتبة بتماسك، الذي أدى لنجاحها في القدرة على الإقناع  بتقديمها. 2) العاطفة التي دفعت لكتابة النص: قوة العاطفة وصدقها التي يعتمد عليها النص. 3) دراسة إسلوب كاتب النص: يتم دراسة الإسلوب النصي من حيث كونه مباشر أو غير مباشر،بالرجوع إلى فكرة وتصريح الكاتب التي يريدها بشكلها المباشر أو بالتلميح عن طريق ما يلي : دراسة الألفاظ: من حيث وضوحها وسهولتها،وإن كانت مفهومة ومتداول استخدامها، ومن حيث صعوبتها وغرابتها ودقتها بالإيحاء، فإذا وجدنا بأن الكاتب يركز باختياره على لفظ مُحدد ليدل على المعنى،هنا يجب على المحلل الإستعانة بأحكامه إلى أمثلة من النص. دراسة طول وقصر العبارات: يتم دراسة الطول والقصر في النص، ودراسة قوة وهدوء العبارات الإيحائية، ويتضح الحكم من خلال ألفاظ التي تتكون منها العبارات، و في الشعر يتم دراسة الأبيات بإنفصال البيت الشعري عن البيت الذي يليه بالمعنى أو بإتصال الأبيات ببعضها الذي يسمى (وحدة الأبيات). التركيز على نوع الأسلوب: تحديد نوع الإسلوب الذي يغلب على النص من خلال الإنشاء والخبر، إضافة إلى التعليل والتمثيل في تحديد الإسلوب ونوعه والغرض من النص. دراسة الصورة البيانية: من خلال دراسة الخصائص الفنية للأديب وإستخراج الصورة الفنية للنص بدقة وتفصيل. دراسة المحسنات البديعية: التركيز على قلة أو كثرة المحسنات وذكر السبب بالإستناد على الأمثلة وتحديد نوعها، فإذا كان النص شعرياً يتم ختم الدراسة للإسلوب ببيت شعر مع كتابته العروضية بشكله وتقطيعه وأوزانه وبيان الجوازات إن وُجدت. 4) التركيز على الأحكام والقيم: المقصود بالأحكام التي تخص الكاتب وشخصيته المتمثلة بإسلوبه ولغته ومدى تأثره بالثقافة الإسلامية أو المذاهب الأدبية،أما القيم فهي كل ما يحتويه النص من قيمة وفائدة للقارئ، وقد تكون متنوعة على شكل شكل قيمة بيئية تُظهر بيئة وعصر الكاتب أو البيئة الدينية أو الإجتماعية، وقد تكون قيمة النص فنية تحدد الخصائص الفنية التي يعود إليها أصل النص الأدبي مدعوماً بالأدلة والأمثلة. المراجع:     1            2

كيفية تحليل نص أدبي

كيفية تحليل نص أدبي

بواسطة: - آخر تحديث: 12 أغسطس، 2018

تصفح أيضاً

تتطلب طريقة تحليل نص أدبي القدرة على قراءة النص أكثر من مرة بأسلوب واعي ومتآني، حتى يتم فهم المحلل للنص بدلالاته وفكرة موضوعه العام ونوعه، ومن أصول تحليل نص أدبي العمل على الإلمام في بيئة الكاتب أو الشاعر وكسب الإبداع الأدبي للوصول إلى القيمة الفنية والأدبية لموضوع النص المراد تحليله من خلال التدرج بخطوات يرتكز عليها الناقد أو المحلل الأدبي في كيفية تحليله للنص الأدبي.

تحليل نص أدبي

  • الإهتمام بالتعريف في صاحب النص المراد تحليله، وتضم معرفة الإسم كاملاً، تاريخ ميلاده، تعليمه ومراحل نشآته، المهام والمناصب التي عمل بها، أهم الآثار الأدبية التي ألفها، وفاته.
  • الأفكار الأدبية للنص التي تكون على شكل عنوان وملخص يوجز تلك الأفكار بشكل صحيح ،والتركيز على الأفكار الأساسية للنص وتلخيص فكرتها مثال على ذلك (عنونة الأفكار الرئيسية يُطلب تحديد البداية والنهاية،أما في النثر نستخدم عبارة من قوله: إلى قوله) وهكذا، أما في الشعر يدوّن ويذكر ترتيب الأبيات الشعرية ثم يتم إعطاء شكلاً للعنوان.

خطوات الدراسة الأدبية

1- دراسة الأفكار على الشكل التالي:

  • تحديد الفن الذي ينتمي النص إليه بدقة وتعريفه بإيجاز، بالإستعانة بذكر تاريخه القديم حتى نصل إلى الموضوع.
  • صفة الانتماء: المقصود بها تحليل سبب تصنيف النص الفني وتحديد الموضوع أو القضية التي أوجدت هذا التصنيف من خلال الفكرة العامة ومعالجتها للأفكار الأساسية.
  • القديم والجديد: حيث يتم دراسة الأفكار في الموضوع بالتعامل معها سابقاً أو لم يتم ذلك،أما النوع الآخر من الجديد بطرح فكرة أو إدراج الأفكار وخصائص الفن الدراسية من خلال العلوم مثل علم النفس،والفيزياء.
  • الصعوبة والغموض أو البساطة والوضوح: يستند تحليل النص على القدرة الأدبية للمحلل والمفسر للنص الأدبي، بإستنتاج الأفكار الواضحة والبسيطة،ويعتمد على تركيز الأديب في طرح الفكرة بدقة وتقدير وإحكام بعيداً عن الغموض والصعوبة،وبراعة القارئ في الفهم.
  • الترابط والتسلسل: يتم دراسة لذكاء صاحب النص وبراعته من خلال أفكاره المنظمة والمرتبة بتماسك، الذي أدى لنجاحها في القدرة على الإقناع  بتقديمها.

2) العاطفة التي دفعت لكتابة النص:

  • قوة العاطفة وصدقها التي يعتمد عليها النص.

3) دراسة إسلوب كاتب النص:

يتم دراسة الإسلوب النصي من حيث كونه مباشر أو غير مباشر،بالرجوع إلى فكرة وتصريح الكاتب التي يريدها بشكلها المباشر أو بالتلميح عن طريق ما يلي :

  • دراسة الألفاظ: من حيث وضوحها وسهولتها،وإن كانت مفهومة ومتداول استخدامها، ومن حيث صعوبتها وغرابتها ودقتها بالإيحاء، فإذا وجدنا بأن الكاتب يركز باختياره على لفظ مُحدد ليدل على المعنى،هنا يجب على المحلل الإستعانة بأحكامه إلى أمثلة من النص.
  • دراسة طول وقصر العبارات: يتم دراسة الطول والقصر في النص، ودراسة قوة وهدوء العبارات الإيحائية، ويتضح الحكم من خلال ألفاظ التي تتكون منها العبارات، و في الشعر يتم دراسة الأبيات بإنفصال البيت الشعري عن البيت الذي يليه بالمعنى أو بإتصال الأبيات ببعضها الذي يسمى (وحدة الأبيات).
  • التركيز على نوع الأسلوب: تحديد نوع الإسلوب الذي يغلب على النص من خلال الإنشاء والخبر، إضافة إلى التعليل والتمثيل في تحديد الإسلوب ونوعه والغرض من النص.
  • دراسة الصورة البيانية: من خلال دراسة الخصائص الفنية للأديب وإستخراج الصورة الفنية للنص بدقة وتفصيل.
  • دراسة المحسنات البديعية: التركيز على قلة أو كثرة المحسنات وذكر السبب بالإستناد على الأمثلة وتحديد نوعها، فإذا كان النص شعرياً يتم ختم الدراسة للإسلوب ببيت شعر مع كتابته العروضية بشكله وتقطيعه وأوزانه وبيان الجوازات إن وُجدت.

4) التركيز على الأحكام والقيم:

المقصود بالأحكام التي تخص الكاتب وشخصيته المتمثلة بإسلوبه ولغته ومدى تأثره بالثقافة الإسلامية أو المذاهب الأدبية،أما القيم فهي كل ما يحتويه النص من قيمة وفائدة للقارئ، وقد تكون متنوعة على شكل شكل قيمة بيئية تُظهر بيئة وعصر الكاتب أو البيئة الدينية أو الإجتماعية، وقد تكون قيمة النص فنية تحدد الخصائص الفنية التي يعود إليها أصل النص الأدبي مدعوماً بالأدلة والأمثلة.

المراجع:     1            2