البحث عن مواضيع

قبل قراءة أدعية تحصين النفس من السحر ننصحك بمشاهدة الفيديو التالي الذي يستذكر فيه فضيلة الدكتور بلال إبداح عدّة أمور مهمّة يجب أن ينتبه إليها المسلم لتحصين نفسه. ذكر الله سبحانه وتعالى السحر والمس الشيطاني في القرآن الكريم، والسحر هو من أنواع الشعوذة وهو رجسٌ من عمل الشيطان يهدف إلى إلحاق الضرر بالآخرين، ومن يقومون به هم أشخاصٌ لا يؤمنون بالله سبحانه وتعالى، ويرتكبون إثماً عظيماً وكبيرةً من الكبائر، وقد دعانا الله سبحانه وتعالى إلى ضرورة تحصين النفس من شرور السحر والساحرين، رغم أن السحر لا يضر إلا بأمر الله تعالى، ولهذا جعل الله للمحافظين على الرقية والتحصين والذكر حرزٌ كبيرٌ للنجاة من هذا الخبث الأعظم الذي يُزينه الشيطان لفاعليه، ويُسبب الأذى للآخرين، وسنقدم أهم المعلومات حول كيفية تحصين النفس من السحر خلال هذا المقال. كيفية تحصين النفس من السحر من يحافظ على تحصين نفسه من السحر فإنه يمنع عن نفسه شراً عظيماً قبل وقوعه، لذلك يجب الحفاظ على أدعية تحصين النفس والذكر وقراءة القرآن الكريم. يجب المواظبة على أداء الفرائض والطاعات والإعراض عن فعل صغائر الذنوب والمحرمات، والتوبة الصادقة عن كل ما يُغضب الله عز وجل، وعدم فعل السيئات. يجب الالتزام بأذكار الصباح والمساء وعدم إهمالها أبداً، لأنها تحصين للنفس من السحر والعين والحسد والمس الشيطاني. الالتزام بقراءة آية الكرسي والمعوذات "سورة الفلق والإخلاص والناس" وخواتيم سورة البقرة يومياً، وفي نهاية كل صلاة مكتوبة، وقبل النوم. ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "قراءة قل هو الله أحد والمعوذتين حين تمسي وحين تصبح تكفيك كل شيء". قول: "بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم"، فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أن من قالها ثلاث مرات لم يضره شيء بأمر الله. "أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق" ثلاث مرات، و "قل يا أيها الكافرون" ثلاث مرات. تناول سبعة تمرات على الريق في الصباح الباكر، فقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "من تصبح كل يوم سبعة تمرات عجوة لم يضره في ذلك اليوم سم ولا سحر". قراءة الرقية الشرعية من القرآن والسنة بشكلٍ دائم والالتزام بها والمواظبة عليها، وقراءة آيات فك السحر والعين. ورد عن عائشة رضي الله عنها: "أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا اشتكى يقرأ على نفسه بالمعوذتين وينفث". قراءة آيات السحر الواردة في سورة الأعراف (الآيات: 117-119)، وسورة طه (الآيات من 65-69)، وسورة يونس (الآيات: 79-82). "اللهم رب الناس أذهب البأس واشفني أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاء لا يغادر سقماً"، ومثل "بسم الله أرقي نفسي من كل شيء يؤذيني ومن شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيني بسم الله أرقي نفسي" ثلاث مرات. "أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق". يُنصح بقراءة الرقية الشرعية على ماء زمزم، وشرب الماء والاغتسال منه أيضاً، كما يجب وضع سبع ورقات من السدر في الماء، بحيث تُدق هذه الورقات قبل أن توضع. يجب تكرار الرقية الشرعية وأذكار تحصين النفس يومياً دون كللٍ أو ملل. التوكل الدائم على الله تعالى وقراءة سورة البقرة كل ثلاثة أيام مرة على الأقل، لأنها من السور المنجيات التي لا يستطيبها السحرة والبطلة ولا يقدرون أن يتجاوزونها. المواظبة على قراءة سورة الفاتحة: (بسم الله الرحمن الرحيم . الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين. إياك نعبد وإياك نستعين اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين). قراءة أول أربع آيات من أول البقرة: (ألم ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون والذين يؤمنون بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك وبالآخرة هم يوقنون). قراءة والآيات: (وإلهكم إله واحد لا إله إلا هو الرحمن الرحيم إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار والفلك التي تجري في البحر بما ينفع الناس وما أنزل الله من السماء من ماء فأحيا به الأرض بعد موتها وبث فيها من كل دابة وتصريف الرياح والسحاب المسخر بين السماء والأرض لآيات لقوم يعقلون). قراءة سورة آل عمران.

كيفية تحصين النفس من السحر

كيفية تحصين النفس من السحر
بواسطة: - آخر تحديث: 18 ديسمبر، 2017

قبل قراءة أدعية تحصين النفس من السحر ننصحك بمشاهدة الفيديو التالي الذي يستذكر فيه فضيلة الدكتور بلال إبداح عدّة أمور مهمّة يجب أن ينتبه إليها المسلم لتحصين نفسه.

ذكر الله سبحانه وتعالى السحر والمس الشيطاني في القرآن الكريم، والسحر هو من أنواع الشعوذة وهو رجسٌ من عمل الشيطان يهدف إلى إلحاق الضرر بالآخرين، ومن يقومون به هم أشخاصٌ لا يؤمنون بالله سبحانه وتعالى، ويرتكبون إثماً عظيماً وكبيرةً من الكبائر، وقد دعانا الله سبحانه وتعالى إلى ضرورة تحصين النفس من شرور السحر والساحرين، رغم أن السحر لا يضر إلا بأمر الله تعالى، ولهذا جعل الله للمحافظين على الرقية والتحصين والذكر حرزٌ كبيرٌ للنجاة من هذا الخبث الأعظم الذي يُزينه الشيطان لفاعليه، ويُسبب الأذى للآخرين، وسنقدم أهم المعلومات حول كيفية تحصين النفس من السحر خلال هذا المقال.

كيفية تحصين النفس من السحر

  • من يحافظ على تحصين نفسه من السحر فإنه يمنع عن نفسه شراً عظيماً قبل وقوعه، لذلك يجب الحفاظ على أدعية تحصين النفس والذكر وقراءة القرآن الكريم.
  • يجب المواظبة على أداء الفرائض والطاعات والإعراض عن فعل صغائر الذنوب والمحرمات، والتوبة الصادقة عن كل ما يُغضب الله عز وجل، وعدم فعل السيئات.
  • يجب الالتزام بأذكار الصباح والمساء وعدم إهمالها أبداً، لأنها تحصين للنفس من السحر والعين والحسد والمس الشيطاني.
  • الالتزام بقراءة آية الكرسي والمعوذات “سورة الفلق والإخلاص والناس” وخواتيم سورة البقرة يومياً، وفي نهاية كل صلاة مكتوبة، وقبل النوم.
  • ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: “قراءة قل هو الله أحد والمعوذتين حين تمسي وحين تصبح تكفيك كل شيء”.
  • قول: “بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شيء في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم”، فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أن من قالها ثلاث مرات لم يضره شيء بأمر الله.
  • “أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق” ثلاث مرات، و “قل يا أيها الكافرون” ثلاث مرات.
  • تناول سبعة تمرات على الريق في الصباح الباكر، فقد ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: “من تصبح كل يوم سبعة تمرات عجوة لم يضره في ذلك اليوم سم ولا سحر”.
  • قراءة الرقية الشرعية من القرآن والسنة بشكلٍ دائم والالتزام بها والمواظبة عليها، وقراءة آيات فك السحر والعين.
  • ورد عن عائشة رضي الله عنها: “أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا اشتكى يقرأ على نفسه بالمعوذتين وينفث”.
  • قراءة آيات السحر الواردة في سورة الأعراف (الآيات: 117-119)، وسورة طه (الآيات من 65-69)، وسورة يونس (الآيات: 79-82).
  • “اللهم رب الناس أذهب البأس واشفني أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاء لا يغادر سقماً”، ومثل “بسم الله أرقي نفسي من كل شيء يؤذيني ومن شر كل نفس أو عين حاسد الله يشفيني بسم الله أرقي نفسي” ثلاث مرات.
  • “أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق”.
  • يُنصح بقراءة الرقية الشرعية على ماء زمزم، وشرب الماء والاغتسال منه أيضاً، كما يجب وضع سبع ورقات من السدر في الماء، بحيث تُدق هذه الورقات قبل أن توضع.
  • يجب تكرار الرقية الشرعية وأذكار تحصين النفس يومياً دون كللٍ أو ملل.
  • التوكل الدائم على الله تعالى وقراءة سورة البقرة كل ثلاثة أيام مرة على الأقل، لأنها من السور المنجيات التي لا يستطيبها السحرة والبطلة ولا يقدرون أن يتجاوزونها.
  • المواظبة على قراءة سورة الفاتحة:
    (بسم الله الرحمن الرحيم . الحمد لله رب العالمين الرحمن الرحيم مالك يوم الدين. إياك نعبد وإياك نستعين اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين).
  • قراءة أول أربع آيات من أول البقرة: (ألم ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون والذين يؤمنون بما أنزل إليك وما أنزل من قبلك وبالآخرة هم يوقنون).
  • قراءة والآيات: (وإلهكم إله واحد لا إله إلا هو الرحمن الرحيم إن في خلق السماوات والأرض واختلاف الليل والنهار والفلك التي تجري في البحر بما ينفع الناس وما أنزل الله من السماء من ماء فأحيا به الأرض بعد موتها وبث فيها من كل دابة وتصريف الرياح والسحاب المسخر بين السماء والأرض لآيات لقوم يعقلون).
  • قراءة سورة آل عمران.