تكثر حركة البعوض في فصل الصيف, بحيث يزيد تواجده في المنازل, نظرا لإرتفاع درجات الحرارة, الأمر الذي يسبب إزعاجا و أرقا للأشخاص, و خاصة وقت النوم, نظرا للدغات الكثيرة التي يتعرضوا لها, و من أجل التخلص منها ينبغي معرفة الأمور الآتية: قد يستغرب الكثير من هذا الأمر, و لكنه في الحقيقة واقع, حيث ينجذب البعوض لغاز ثاني أكسيد الكربون, الناتج عن التنفس, الأمر الذي يضطر البعض أحيانا للتوقف عن التنفس حتى يخرج البعوض من الغرفة, و لكنه بالفعل أمر يستحيل القيام به. ينجذب البعوض أيضا إلى الروائح العطرة و الحلوة, كالعطور, ورائحة الجسم و العرق, و مزيلات الروائح و المنظفات,  و لكن هل يستطيع الأشخاص التوقف عن استخدامها من أجل البعوض فقط؟؟ للمحافظة على الجسم من لدغات البعوض يفضل القيام بالآتي: ارتداء الملابس الفاتحة عند النوم, و ذلك لإنجذابه نحو القطع الداكنة. إبقاء الجسم مغطى بالكامل, مع إمكانية ارتداء قبعة, و مع كل هذه الإحتياطات فالبعوض يعرف طريقه مهما تأزمت الأمور أمامه. نصائح و علاجات منزلية مستخلص الفانيلا توجد عدة توصيات بخصوص استخدام مستخلص الفانيلا للتخلص من البعوض و لدغاته, فالبعض يشير غلى ضرورة وضع قطرات منه على اماكن النبض في الجسم, أما البعض الآخر فيوصي بدهنه على جميع اجزاء الجسم و الجلد, كما يميل البعض إلى استخدامه من دون تخفيف, بينما يعمد البعض إلى تخفيفه بالماء و رش جميع أرجاء الغرفة و الجسم به, و نظرا لإختلاف كل شخص عن الآخر, فيفضل اختيار الطريقة التي تناسب كل على حدة, و التي يراها مناسبة. الثوم لا يفضل استخدام هذه الطريقة يوميا, نظرا لرائحة الثوم المقززة و الخانقة, و لكنها حقا طريقة مجدية, و ذلك بخلط مسحوق الثوم مع الماء, و تطبيقه على نقاط النبض, و خلف الركبتين, و الكاحلين, و على الخدين, و الوجه و الرقبة. الزيوت الأساسية كفرك الجلد كاملا بالكحول, أو الماء المقطر, أو إضافة بعض قطرات من زيت الأطفال, أو زيت الزيتون, على الجلد, أو تطبيقها على قطعة قطنية و ربطها حول المعصم, مع تجنب مناطق الفم و العينين

كيفية الوقاية من لدغات البعوض

كيفية الوقاية من لدغات البعوض

بواسطة: - آخر تحديث: 17 يوليو، 2018

تصفح أيضاً

تكثر حركة البعوض في فصل الصيف, بحيث يزيد تواجده في المنازل, نظرا لإرتفاع درجات الحرارة, الأمر الذي يسبب إزعاجا و أرقا للأشخاص, و خاصة وقت النوم, نظرا للدغات الكثيرة التي يتعرضوا لها, و من أجل التخلص منها ينبغي معرفة الأمور الآتية:

قد يستغرب الكثير من هذا الأمر, و لكنه في الحقيقة واقع, حيث ينجذب البعوض لغاز ثاني أكسيد الكربون, الناتج عن التنفس, الأمر الذي يضطر البعض أحيانا للتوقف عن التنفس حتى يخرج البعوض من الغرفة, و لكنه بالفعل أمر يستحيل القيام به.

ينجذب البعوض أيضا إلى الروائح العطرة و الحلوة, كالعطور, ورائحة الجسم و العرق, و مزيلات الروائح و المنظفات,  و لكن هل يستطيع الأشخاص التوقف عن استخدامها من أجل البعوض فقط؟؟

للمحافظة على الجسم من لدغات البعوض يفضل القيام بالآتي:

ارتداء الملابس الفاتحة عند النوم, و ذلك لإنجذابه نحو القطع الداكنة.

إبقاء الجسم مغطى بالكامل, مع إمكانية ارتداء قبعة, و مع كل هذه الإحتياطات فالبعوض يعرف طريقه مهما تأزمت الأمور أمامه.

نصائح و علاجات منزلية

مستخلص الفانيلا

توجد عدة توصيات بخصوص استخدام مستخلص الفانيلا للتخلص من البعوض و لدغاته, فالبعض يشير غلى ضرورة وضع قطرات منه على اماكن النبض في الجسم, أما البعض الآخر فيوصي بدهنه على جميع اجزاء الجسم و الجلد, كما يميل البعض إلى استخدامه من دون تخفيف, بينما يعمد البعض إلى تخفيفه بالماء و رش جميع أرجاء الغرفة و الجسم به, و نظرا لإختلاف كل شخص عن الآخر, فيفضل اختيار الطريقة التي تناسب كل على حدة, و التي يراها مناسبة.

الثوم

لا يفضل استخدام هذه الطريقة يوميا, نظرا لرائحة الثوم المقززة و الخانقة, و لكنها حقا طريقة مجدية, و ذلك بخلط مسحوق الثوم مع الماء, و تطبيقه على نقاط النبض, و خلف الركبتين, و الكاحلين, و على الخدين, و الوجه و الرقبة.

الزيوت الأساسية

كفرك الجلد كاملا بالكحول, أو الماء المقطر, أو إضافة بعض قطرات من زيت الأطفال, أو زيت الزيتون, على الجلد, أو تطبيقها على قطعة قطنية و ربطها حول المعصم, مع تجنب مناطق الفم و العينين