الرقية الشرعية الرقية الشرعية هي قراءة آيات معينة من القرآن الكريم، وأدعية مأثورة واردة في السنة النبوية الشريفة، لأجل تحصين النفس من الشرور والسحر والمس والعين والحسد، وهي مشروعة في الكتاب والسنة النبوية، حيث كان الرسول -عليه الصلاة والسلام- يُرقي الحسن والحسين، كما كان يُرقي نفسه، ويُشترط بالرقية الشرعية أن تكون بكلام الله -سبحانه وتعالى- وبصفاته، كما يجب أن تكون باللغة العربية، أو بلغة مفهومة بعيدًا عن أي طلاسم غير مفهومة، كما يجب أن يكون يقين الراقي مربوطًا بالله تعالى، وليس بالرقية الشرعية نفسها، لأنّ النفع والضرر يكون بيد الله تعالى وحده، وفي هذا المقال سيتم ذكر كيفية القراءة على الماء. فضل قراءة القرآن في دفع الحسد والسحر للقرآن الكريم فضلٌ كبيرٌ في دفع الحسد والسحر والعين، ولا يُمكن لأيّ مخلوقٍ إنكار هذا الفضل، لأنّ القرآن الكريم كلام الله المنزل الذي يشفي من سائر الأمراض والأسقام بما فيها الحسد والسحر، ففي آيات القرآن الكريم لغة عجيبة تستطيع خلايا الجسم الاستجابة لها، إذ يقول الله تعالى في محكم التنزيل: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ"(({الأنفال: 24}))، وهذه الآية دليل على أنّ في آيات القرآن الكريم حياة للإنسان، وإذا وقعت على أيّ خليّة متضررة في الجسم فإنّها تُصبح أكثر مقاومة للأمراض العضوية والنفسية، بالإضافة إلى السحر والمس والحسد أو غير ذلك من الأمراض، وهذا يُشكّل تحصينًا ووقاية من الإصابة بالسحر والمس، بشرط أن يكون المسلم متيقنًا من الشفاء والتحصين بآيات القرآن الكريم، والأفضل أن تكون القراءة من الشخص نفسه الذي يخشى الإصابة بالسحر أو الحسد أو المحسود أو المسحور نفسه، لأنّ الأبحاث أثبتت أن صوت المصاب له تأثر قوي على خلاياه حين يقرأ القرآن الكريم، وأنّ خلايا الجسم تستجيب بحسب الترددات الصوتية الناتجة عن المصاب، لذلك يجب على كل مصاب بالسحر أو الحسد أن يُرقي نفسه بالرقية الشرعية، إلّا إذا كان في حالة صعبة تُفقده القدرة على القراءة والتركيز، فيلجأ لغيره بالقراءة، وللحصول على أفضل فائدة فمن الأفضل القراءة بصوت مسموع، ومن الأفضل أيضًا تكرار آيات الشفاء سبع مرّات لأنّ الرسول -عليه الصلاة والسلام- كان يقرأ أدعية الشفاء وآيات الشفاء سبع مرات، كما يُفضل أن يستمع المصاب لآيات القرآن الكريم مرتلة قبل النوم، لأن دماغ الإنسان يبقى نشطًا ويستجيب لصوت القرآن الكريم حتى في حالة النوم، إّ يقول -جلّ وعلا-:"وَمِنْ آَيَاتِهِ مَنَامُكُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَابْتِغَاؤُكُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَسْمَعُونَ"{الروم: آية 23}((الشفاء الكامل (آيات الشفاء)، "www.kalemtayeb.com"، اطُّلع عليه بتاريخ 11-9-2018، بتصرّف.)) كيفية القراءة على الماء يتساءل كثيرٌ من الناس عن كيفية القراءة على الماء، إذ يُعدّ العلاج بالماء من العلاجات المكمّلة، وتكون القراءة على الماء بأخذ كأسٍ من الماء وقراءة الرقية الشرعية عليه، بالإضافة إلى الأدعية المأثورة وأسماء الله الحسنى وآيات القرآن الكريم المعروف بأنّها آيات الشفاء، على أن تكون القراءة بصوتٍ مرتفع قليلًا، ثم يتم الشرب من الماء المقروء عليه ومسح الوجه وموضع الألم، حيث تعمل القراءة على الماء  على تخزين معلومات الشفاء في الماء، وهي معلومات أودعها الله تعالى في بعض آيات القرآن الكريم، بحيث تنتقل إلى كل خليّة من خلايا الجسد فيحصل الشفاء من كل مرض وعين وحسد وسحر، والأفضل أن يكون الماء المستخدم في القراءة على الماء من من ماء زمزم، لأنّ لماء زمزم قدرة هائلة على الشفاء.((الشفاء الكامل (آيات الشفاء)، "www.kalemtayeb.com"، اطُّلع عليه بتاريخ 11-9-2018، بتصرّف.)) الرقية الشرعية للمنزل الرقية الشرعية للمنزل تختلف قليلًا عن الرقية الشرعية للمريض والمسحور والمحسود، إذ أنّ الرقية الشرعية للمنزل لا تشمل القراءة على الماء أو القراءة على الزيت فقط، وإنما ينبغي القيام بعدّة خطوات لضمان تحصين المنزل من أي شر، بالإضافة إلى الرقية الشرعية التي ينبغي على المسلم قراءتها على نفسه وماله وكلّ شيءٍ يخاف عليه الإصابة بالحسد والسحر، وخطوات تحصين المنزل والرقية الشرعية للمنزل كما يأتي:((10 وسائل لتحصين البيت المسلم، "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 12-9-2018، بتصرّف.)) الإكثار من ذكر الله تعالى في المنزل: يقول الرسول -عليه الصلاة والسلام-: "مَثَل البيت الذي يُذكَر الله فيه، والبيت الذي لا يُذكَر الله فيه مَثَل الحي والميت"((الراوي: أبو موسى الأشعري، المحدث: ابن حبان، المصدر: صحيح ابن حبان، الصفحة أو الرقم: 854، خلاصة حكم المحدث: أخرجه في صحيحه)) إلقاء التحية والسلام عند دخول المنزل: يقول الله تعالى: "فَإِذَا دَخَلْتُمْ بُيُوتًا فَسَلِّمُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً" (({النور: آية61})) الصلاة في المنزل: عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "اجعلوا من صلاتكم في بيوتكم ولا تتَّخِذوها قبورًا"((الراوي: عبدالله بن عمر، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد، الصفحة أو الرقم: 6/297، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح)) الإكثار من قراءة القرآن وخاصة سورة البقرة: قراءة سورة البقرة في المنزل تُعدّ من أفضل الرقية الشرعية له، لأنّ الشيطان ينفر من البيت الذي تُقرأ فيه سورة البقرة. تطهير البيت من التصاليب: التصاليب هي شعار النصارى، لذلك ينبغي التخلص منها جميعها وعدم وضعها في البيت. عدم تربية الكلاب أو تعليق الصور: يقول الرسول -عليه الصلاة والسلام-: "لا تدخل الملائكة بيتًا فيه كلب ولا صورة"((الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم: 4002، خلاصة حكم المحدث: صحيح)) إغلاق الأبواب وتغطية الآنية وإطفاء المصابيح: يقول الرسول -عليه الصلاة والسلام-: "إذا كان جُنْح الليل أو أمسيتم فكُفُّوا صِبيانَكم؛ فإن الشياطين تَنتشِر حينئذ، فإذا ذهب ساعة من الليل فحلوهم، فأغلِقوا الأبوابَ، واذكروا اسم الله، فإن الشيطان لا يفتح بابًا مغلقًا، وأوكوا قرَبكم، واذكروا اسم الله وخمِّروا آنيتكم، واذكروا اسمَ الله، ولو أن تعرضوا عليها شيئًا، وأطفئوا مصابيحكم"((الراوي: جابر بن عبدالله، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم: 5623، خلاصة حكم المحدث: صحيح)) تطهير البيت من صوت إبليس: يُقصد بصوت إبليس هنا صوت الغناء والمعازف التي تجلب الشياطين. المأثورات وفضل قراءتها المأثورات هي الأدعية الواردة عن النبي -عليه الصلاة والسلام-، والأدعية الواردة في القرآن الكريم، والتي ينبغي على المسلم قراءتها يوميًا على شكل أذكار الصباح والمساء وبعد كلّ صلاة مكتوبة، وهذه الأدعية شاملة لخيري الدنيا والآخرة، كما أنّها تُحصّن المسلم من الإصابة بالعين والسحر والحسد ولها فضلٌ كبير في الحفظ من الإصابة بأيّ سوء، ومن أفضل الأدعية المأثورة كما يأتي:((أفضل الأدعية المأثورة، "www.fatwa.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 12-9-2018، بتصرّف.)) "رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ"(({البقرة:201})). دعاء سيد الاستغفار، لما فيه من طلب للمغفرة والعفو من الله تعالى وهو: "اللَّهمَّ أنتَ ربِّي، لا إلَهَ إلَّا أنتَ، خَلقتَني وأَنا عبدُكَ، وأَنا على عَهْدِكَ ووعدِكَ ما استَطعتُ، أبوءُ لَكَ بنعمتِكَ، وأبوءُ لَكَ بذَنبي فاغفِر لي، فإنَّهُ لا يغفِرُ الذُّنوبَ إلَّا أنتَ، أعوذُ بِكَ من شرِّ ما صنعتُ، إذا قالَ حينَ يُمسي فماتَ دخلَ الجنَّةَ - أو: كانَ من أَهْلِ الجنَّةِ - وإذا قالَ حينَ يصبحُ فماتَ من يومِهِ مثلَهُ((الراوي: شداد بن أوس، المحدث : البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم: 6323، خلاصة حكم المحدث: صحيح)) الالتزام بالذكر، وأفضل الذكر كما ورد عن الرسول -عليه الصلاة والسلام-: "أفضل الذكر: لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ، وَأَفْضَلُ الدُّعَاءِ: الْحَمْدُ للهِ"((الراوي: جابر بن عبدالله، المحدث: الترمذي، المصدر: سنن الترمذي، الصفحة أو الرقم: 3383، خلاصة حكم المحدث: غريب لا نعرفه إلا من حديث موسى بن إبراهيم)) التسبيح، وذلك لقول الرسول -عليه الصلاة والسلام-: "أحبُّ الكلامِ إلى الله أربع، لا يضرّك بأيّهن بدأت: سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر"((الراوي: بعض أصحاب النبي -صلى الله عليه وسلم-، المحدث: الوادعي، المصدر: الصحيح المسند، الصفحة أو الرقم: 1477، خلاصة حكم المحدث: حسن، انظر شرح الحديث رقم 21248)) قول: "اللهم إنّي أسألك المعافاة في الدنيا والآخرة"((الراوي: أبو هريرة، المحدث: المنذري، المصدر: الترغيب والترهيب، الصفحة أو الرقم: 4/217، خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد، انظر شرح الحديث رقم 73196)).

كيفية القراءة على الماء

كيفية القراءة على الماء

بواسطة: - آخر تحديث: 13 سبتمبر، 2018

الرقية الشرعية

الرقية الشرعية هي قراءة آيات معينة من القرآن الكريم، وأدعية مأثورة واردة في السنة النبوية الشريفة، لأجل تحصين النفس من الشرور والسحر والمس والعين والحسد، وهي مشروعة في الكتاب والسنة النبوية، حيث كان الرسول -عليه الصلاة والسلام- يُرقي الحسن والحسين، كما كان يُرقي نفسه، ويُشترط بالرقية الشرعية أن تكون بكلام الله -سبحانه وتعالى- وبصفاته، كما يجب أن تكون باللغة العربية، أو بلغة مفهومة بعيدًا عن أي طلاسم غير مفهومة، كما يجب أن يكون يقين الراقي مربوطًا بالله تعالى، وليس بالرقية الشرعية نفسها، لأنّ النفع والضرر يكون بيد الله تعالى وحده، وفي هذا المقال سيتم ذكر كيفية القراءة على الماء.

فضل قراءة القرآن في دفع الحسد والسحر

للقرآن الكريم فضلٌ كبيرٌ في دفع الحسد والسحر والعين، ولا يُمكن لأيّ مخلوقٍ إنكار هذا الفضل، لأنّ القرآن الكريم كلام الله المنزل الذي يشفي من سائر الأمراض والأسقام بما فيها الحسد والسحر، ففي آيات القرآن الكريم لغة عجيبة تستطيع خلايا الجسم الاستجابة لها، إذ يقول الله تعالى في محكم التنزيل: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ”1){الأنفال: 24}، وهذه الآية دليل على أنّ في آيات القرآن الكريم حياة للإنسان، وإذا وقعت على أيّ خليّة متضررة في الجسم فإنّها تُصبح أكثر مقاومة للأمراض العضوية والنفسية، بالإضافة إلى السحر والمس والحسد أو غير ذلك من الأمراض، وهذا يُشكّل تحصينًا ووقاية من الإصابة بالسحر والمس، بشرط أن يكون المسلم متيقنًا من الشفاء والتحصين بآيات القرآن الكريم، والأفضل أن تكون القراءة من الشخص نفسه الذي يخشى الإصابة بالسحر أو الحسد أو المحسود أو المسحور نفسه، لأنّ الأبحاث أثبتت أن صوت المصاب له تأثر قوي على خلاياه حين يقرأ القرآن الكريم، وأنّ خلايا الجسم تستجيب بحسب الترددات الصوتية الناتجة عن المصاب، لذلك يجب على كل مصاب بالسحر أو الحسد أن يُرقي نفسه بالرقية الشرعية، إلّا إذا كان في حالة صعبة تُفقده القدرة على القراءة والتركيز، فيلجأ لغيره بالقراءة، وللحصول على أفضل فائدة فمن الأفضل القراءة بصوت مسموع، ومن الأفضل أيضًا تكرار آيات الشفاء سبع مرّات لأنّ الرسول -عليه الصلاة والسلام- كان يقرأ أدعية الشفاء وآيات الشفاء سبع مرات، كما يُفضل أن يستمع المصاب لآيات القرآن الكريم مرتلة قبل النوم، لأن دماغ الإنسان يبقى نشطًا ويستجيب لصوت القرآن الكريم حتى في حالة النوم، إّ يقول -جلّ وعلا-:”وَمِنْ آَيَاتِهِ مَنَامُكُمْ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَابْتِغَاؤُكُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَسْمَعُونَ”{الروم: آية 23}2)الشفاء الكامل (آيات الشفاء)، “www.kalemtayeb.com”، اطُّلع عليه بتاريخ 11-9-2018، بتصرّف.

كيفية القراءة على الماء

يتساءل كثيرٌ من الناس عن كيفية القراءة على الماء، إذ يُعدّ العلاج بالماء من العلاجات المكمّلة، وتكون القراءة على الماء بأخذ كأسٍ من الماء وقراءة الرقية الشرعية عليه، بالإضافة إلى الأدعية المأثورة وأسماء الله الحسنى وآيات القرآن الكريم المعروف بأنّها آيات الشفاء، على أن تكون القراءة بصوتٍ مرتفع قليلًا، ثم يتم الشرب من الماء المقروء عليه ومسح الوجه وموضع الألم، حيث تعمل القراءة على الماء  على تخزين معلومات الشفاء في الماء، وهي معلومات أودعها الله تعالى في بعض آيات القرآن الكريم، بحيث تنتقل إلى كل خليّة من خلايا الجسد فيحصل الشفاء من كل مرض وعين وحسد وسحر، والأفضل أن يكون الماء المستخدم في القراءة على الماء من من ماء زمزم، لأنّ لماء زمزم قدرة هائلة على الشفاء.3)الشفاء الكامل (آيات الشفاء)، “www.kalemtayeb.com”، اطُّلع عليه بتاريخ 11-9-2018، بتصرّف.

الرقية الشرعية للمنزل

الرقية الشرعية للمنزل تختلف قليلًا عن الرقية الشرعية للمريض والمسحور والمحسود، إذ أنّ الرقية الشرعية للمنزل لا تشمل القراءة على الماء أو القراءة على الزيت فقط، وإنما ينبغي القيام بعدّة خطوات لضمان تحصين المنزل من أي شر، بالإضافة إلى الرقية الشرعية التي ينبغي على المسلم قراءتها على نفسه وماله وكلّ شيءٍ يخاف عليه الإصابة بالحسد والسحر، وخطوات تحصين المنزل والرقية الشرعية للمنزل كما يأتي:4)10 وسائل لتحصين البيت المسلم، “www.alukah.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 12-9-2018، بتصرّف.

  • الإكثار من ذكر الله تعالى في المنزل: يقول الرسول -عليه الصلاة والسلام-: “مَثَل البيت الذي يُذكَر الله فيه، والبيت الذي لا يُذكَر الله فيه مَثَل الحي والميت”5)الراوي: أبو موسى الأشعري، المحدث: ابن حبان، المصدر: صحيح ابن حبان، الصفحة أو الرقم: 854، خلاصة حكم المحدث: أخرجه في صحيحه
  • إلقاء التحية والسلام عند دخول المنزل: يقول الله تعالى: “فَإِذَا دَخَلْتُمْ بُيُوتًا فَسَلِّمُوا عَلَى أَنْفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً” 6){النور: آية61}
  • الصلاة في المنزل: عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: “اجعلوا من صلاتكم في بيوتكم ولا تتَّخِذوها قبورًا”7)الراوي: عبدالله بن عمر، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد، الصفحة أو الرقم: 6/297، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح
  • الإكثار من قراءة القرآن وخاصة سورة البقرة: قراءة سورة البقرة في المنزل تُعدّ من أفضل الرقية الشرعية له، لأنّ الشيطان ينفر من البيت الذي تُقرأ فيه سورة البقرة.
  • تطهير البيت من التصاليب: التصاليب هي شعار النصارى، لذلك ينبغي التخلص منها جميعها وعدم وضعها في البيت.
  • عدم تربية الكلاب أو تعليق الصور: يقول الرسول -عليه الصلاة والسلام-: “لا تدخل الملائكة بيتًا فيه كلب ولا صورة”8)الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم: 4002، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  • إغلاق الأبواب وتغطية الآنية وإطفاء المصابيح: يقول الرسول -عليه الصلاة والسلام-: “إذا كان جُنْح الليل أو أمسيتم فكُفُّوا صِبيانَكم؛ فإن الشياطين تَنتشِر حينئذ، فإذا ذهب ساعة من الليل فحلوهم، فأغلِقوا الأبوابَ، واذكروا اسم الله، فإن الشيطان لا يفتح بابًا مغلقًا، وأوكوا قرَبكم، واذكروا اسم الله وخمِّروا آنيتكم، واذكروا اسمَ الله، ولو أن تعرضوا عليها شيئًا، وأطفئوا مصابيحكم”9)الراوي: جابر بن عبدالله، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم: 5623، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  • تطهير البيت من صوت إبليس: يُقصد بصوت إبليس هنا صوت الغناء والمعازف التي تجلب الشياطين.

المأثورات وفضل قراءتها

المأثورات هي الأدعية الواردة عن النبي -عليه الصلاة والسلام-، والأدعية الواردة في القرآن الكريم، والتي ينبغي على المسلم قراءتها يوميًا على شكل أذكار الصباح والمساء وبعد كلّ صلاة مكتوبة، وهذه الأدعية شاملة لخيري الدنيا والآخرة، كما أنّها تُحصّن المسلم من الإصابة بالعين والسحر والحسد ولها فضلٌ كبير في الحفظ من الإصابة بأيّ سوء، ومن أفضل الأدعية المأثورة كما يأتي:10)أفضل الأدعية المأثورة، “www.fatwa.islamweb.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 12-9-2018، بتصرّف.

  • “رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ”11){البقرة:201}.
  • دعاء سيد الاستغفار، لما فيه من طلب للمغفرة والعفو من الله تعالى وهو: “اللَّهمَّ أنتَ ربِّي، لا إلَهَ إلَّا أنتَ، خَلقتَني وأَنا عبدُكَ، وأَنا على عَهْدِكَ ووعدِكَ ما استَطعتُ، أبوءُ لَكَ بنعمتِكَ، وأبوءُ لَكَ بذَنبي فاغفِر لي، فإنَّهُ لا يغفِرُ الذُّنوبَ إلَّا أنتَ، أعوذُ بِكَ من شرِّ ما صنعتُ، إذا قالَ حينَ يُمسي فماتَ دخلَ الجنَّةَ – أو: كانَ من أَهْلِ الجنَّةِ – وإذا قالَ حينَ يصبحُ فماتَ من يومِهِ مثلَهُ12)الراوي: شداد بن أوس، المحدث : البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم: 6323، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  • الالتزام بالذكر، وأفضل الذكر كما ورد عن الرسول -عليه الصلاة والسلام-: “أفضل الذكر: لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ، وَأَفْضَلُ الدُّعَاءِ: الْحَمْدُ للهِ”13)الراوي: جابر بن عبدالله، المحدث: الترمذي، المصدر: سنن الترمذي، الصفحة أو الرقم: 3383، خلاصة حكم المحدث: غريب لا نعرفه إلا من حديث موسى بن إبراهيم
  • التسبيح، وذلك لقول الرسول -عليه الصلاة والسلام-: “أحبُّ الكلامِ إلى الله أربع، لا يضرّك بأيّهن بدأت: سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر”14)الراوي: بعض أصحاب النبي -صلى الله عليه وسلم-، المحدث: الوادعي، المصدر: الصحيح المسند، الصفحة أو الرقم: 1477، خلاصة حكم المحدث: حسن، انظر شرح الحديث رقم 21248
  • قول: “اللهم إنّي أسألك المعافاة في الدنيا والآخرة”15)الراوي: أبو هريرة، المحدث: المنذري، المصدر: الترغيب والترهيب، الصفحة أو الرقم: 4/217، خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد، انظر شرح الحديث رقم 73196.

المراجع

1. {الأنفال: 24}
2, 3. الشفاء الكامل (آيات الشفاء)، “www.kalemtayeb.com”، اطُّلع عليه بتاريخ 11-9-2018، بتصرّف.
4. 10 وسائل لتحصين البيت المسلم، “www.alukah.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 12-9-2018، بتصرّف.
5. الراوي: أبو موسى الأشعري، المحدث: ابن حبان، المصدر: صحيح ابن حبان، الصفحة أو الرقم: 854، خلاصة حكم المحدث: أخرجه في صحيحه
6. {النور: آية61}
7. الراوي: عبدالله بن عمر، المحدث: أحمد شاكر، المصدر: مسند أحمد، الصفحة أو الرقم: 6/297، خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح
8. الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم: 4002، خلاصة حكم المحدث: صحيح
9. الراوي: جابر بن عبدالله، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم: 5623، خلاصة حكم المحدث: صحيح
10. أفضل الأدعية المأثورة، “www.fatwa.islamweb.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 12-9-2018، بتصرّف.
11. {البقرة:201}
12. الراوي: شداد بن أوس، المحدث : البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم: 6323، خلاصة حكم المحدث: صحيح
13. الراوي: جابر بن عبدالله، المحدث: الترمذي، المصدر: سنن الترمذي، الصفحة أو الرقم: 3383، خلاصة حكم المحدث: غريب لا نعرفه إلا من حديث موسى بن إبراهيم
14. الراوي: بعض أصحاب النبي -صلى الله عليه وسلم-، المحدث: الوادعي، المصدر: الصحيح المسند، الصفحة أو الرقم: 1477، خلاصة حكم المحدث: حسن، انظر شرح الحديث رقم 21248
15. الراوي: أبو هريرة، المحدث: المنذري، المصدر: الترغيب والترهيب، الصفحة أو الرقم: 4/217، خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد، انظر شرح الحديث رقم 73196