البحث عن مواضيع

الزوج العصبي يعتبر من أكثر الرجال الذين يسببون المشاكل الأسرية، ويعملون على تفكيك ترابط الأسرة، و ذلك بسبب العصبية الزائدة على أمور قد تكون بسيطة، حيث أن نجاح أي أُسرة تعتمد على التوافق الفكري ما بين الزوجة والزوج، ولكن هذه العملية ليست بالأمر السهلِ بل تتطلب بعض الوقتِ والجهدِ والكثير من الذكاء والحكمة لإدارةِ الأسرةِ والمنزل، حتى يحدث الترابط الأُسري القوي والآمن القادر على تخطي جميع الأزمات والمشاكل الداخليةِ والخارجيةِ بسهولةٍ، دون التأثيرِ على المملكة الأسريةِ. مسؤولية المرأة أثبت الباحثون من خلال دراساتهم للمجتمع الأُسري، أن أغلب المسؤولية والجهد يُطلَبُ من المرأة، فهي الزوجةُ، والأُم. بإمكان المرأة المحافظةِ على سكونِ العائلةِ، فهي عُنصرٌ فعالٌ ومقنعٌ، ومنبعٌ للحنانِ الأُسري الذي لا يمكن أن يوفيهِ أحدٌ غيرها. من المتعارفِ عليهِ أن الزوجان يكملانِ بعضهما، ويكملانِ حياتهما الأُسريةِ، فلا بُدَّ من الزوجةِ صنعَ هذا التوافق والتجانس من خلال الكشفِ عن شخصيةِ الزوجِ و معرفة ما يحب وما يكره. أسلوب التعامل، وأسلوب الكلامِ في النقاش والحوار هو القاعدة الأولى لبناءِ أُسرةٍ مترابطةٍ ومتفاهمة. إن الله تعالى مَنَحَ الأُنثى مَقدِرَةً كافية لتحمل الضغوطاتِ، والصعابِ، وحتى الآلامِ، فهي الإبنة البارة، والصديقة الوفية، والأخت، والزوجة، والأُم، و من السهل عليها استيعابِ كل هذه المشاعر. من السهلِ على المرأة فهم الزوجِ حتى لو اختلفت الشخصيات، وحتى لو كان ذو شخصيةٍ عصبيةٍ وعنيدة. كيفية التعامل مع الزوج العصبي العنيد الشخصيةِ العصبية والعنيدة هي من أصعبِ الشخصياتِ تعاملاً، فهو يميلُ الى الأنانيةِ، وحُبِ الذاتِ دون الإكتراثِ لمشاعرِ الآخرين، ولا يُحبُ الإمتثال للقوانين والمطالب، هذه الشخصية التي تؤرق الكثير من النساء، ليست أمراً صعبا، لذا إليكِ بعض النصائح لفن التعامل مع هذهِ الشخصية: الحوار الهادئ، والنقاش اللطيف الخالي من التعصبِ للرأي هو ناجحٌ جداً، فهو إنسانٌ أيضاً بحاجةٍ للعطفِ من قلبٍ محب. التشجيع، والمدح، وعنصر المفاجئةِ، حيث أن أي شخصٍ كبيراً كان أو صغير هو بحاجةٍ لسماعِ المدح والدعمِ، فما بالُكِ بالزوجِ، فهذهِ الطريقة سوف تمده بالكثير من المشاعر الإيجابية الدافئةِ. تحبُ هذه الشخصيةِ التعبير بحريةٍ فلا تقاطعيهِ أبداً واستمعي لهُ، فهذا يجعله يراجع كلماته مرة أُخرى ويطلب النقاش بنفسه. أُشكري زوجكِ على كل إجابةٍ لمطالبكِ، أو فعل جيد قام به دون طلبٍ مسبق. استخدمي الألفاظ الهادئة للتعبير عن الحب والإعجاب بشخصيتهِ، وملامحهِ وقوته. شاركيه نشاطاته، وهواياته، وامنحي نفسكِ فرصة لتجربة ذلك. تجنبي المشاكل الكبيرة والصغيرة، وناقشيه بحبٍ، فهو كالطفل العنيد لا يحبُ القسوة في الكلام، ولا إصدار الأوامر. امنحيه حرية القرار، فهذا يمنحهُ نوعاً من تحملِ المسؤولية. و بالنهاية، الزوج العصبي العنيد هو شخصٌ بحاجة الى كمية عطف كبيرة باستطاعتك منحهُ إياها. اقرأ ايضا: ولاية الرجل على المرأة علامات كره الرجل لزوجته صفات الرجل الذي لا يصلح للزواج

كيفية التعامل مع الزوج العصبي العنيد

كيفية التعامل مع الزوج العصبي العنيد
بواسطة: - آخر تحديث: 7 فبراير، 2017

الزوج العصبي يعتبر من أكثر الرجال الذين يسببون المشاكل الأسرية، ويعملون على تفكيك ترابط الأسرة، و ذلك بسبب العصبية الزائدة على أمور قد تكون بسيطة، حيث أن نجاح أي أُسرة تعتمد على التوافق الفكري ما بين الزوجة والزوج، ولكن هذه العملية ليست بالأمر السهلِ بل تتطلب بعض الوقتِ والجهدِ والكثير من الذكاء والحكمة لإدارةِ الأسرةِ والمنزل، حتى يحدث الترابط الأُسري القوي والآمن القادر على تخطي جميع الأزمات والمشاكل الداخليةِ والخارجيةِ بسهولةٍ، دون التأثيرِ على المملكة الأسريةِ.

مسؤولية المرأة

  • أثبت الباحثون من خلال دراساتهم للمجتمع الأُسري، أن أغلب المسؤولية والجهد يُطلَبُ من المرأة، فهي الزوجةُ، والأُم.
  • بإمكان المرأة المحافظةِ على سكونِ العائلةِ، فهي عُنصرٌ فعالٌ ومقنعٌ، ومنبعٌ للحنانِ الأُسري الذي لا يمكن أن يوفيهِ أحدٌ غيرها.
  • من المتعارفِ عليهِ أن الزوجان يكملانِ بعضهما، ويكملانِ حياتهما الأُسريةِ، فلا بُدَّ من الزوجةِ صنعَ هذا التوافق والتجانس من خلال الكشفِ عن شخصيةِ الزوجِ و معرفة ما يحب وما يكره.
  • أسلوب التعامل، وأسلوب الكلامِ في النقاش والحوار هو القاعدة الأولى لبناءِ أُسرةٍ مترابطةٍ ومتفاهمة.
  • إن الله تعالى مَنَحَ الأُنثى مَقدِرَةً كافية لتحمل الضغوطاتِ، والصعابِ، وحتى الآلامِ، فهي الإبنة البارة، والصديقة الوفية، والأخت، والزوجة، والأُم، و من السهل عليها استيعابِ كل هذه المشاعر.
  • من السهلِ على المرأة فهم الزوجِ حتى لو اختلفت الشخصيات، وحتى لو كان ذو شخصيةٍ عصبيةٍ وعنيدة.

كيفية التعامل مع الزوج العصبي العنيد

الشخصيةِ العصبية والعنيدة هي من أصعبِ الشخصياتِ تعاملاً، فهو يميلُ الى الأنانيةِ، وحُبِ الذاتِ دون الإكتراثِ لمشاعرِ الآخرين، ولا يُحبُ الإمتثال للقوانين والمطالب، هذه الشخصية التي تؤرق الكثير من النساء، ليست أمراً صعبا، لذا إليكِ بعض النصائح لفن التعامل مع هذهِ الشخصية:

  • الحوار الهادئ، والنقاش اللطيف الخالي من التعصبِ للرأي هو ناجحٌ جداً، فهو إنسانٌ أيضاً بحاجةٍ للعطفِ من قلبٍ محب.
  • التشجيع، والمدح، وعنصر المفاجئةِ، حيث أن أي شخصٍ كبيراً كان أو صغير هو بحاجةٍ لسماعِ المدح والدعمِ، فما بالُكِ بالزوجِ، فهذهِ الطريقة سوف تمده بالكثير من المشاعر الإيجابية الدافئةِ.
  • تحبُ هذه الشخصيةِ التعبير بحريةٍ فلا تقاطعيهِ أبداً واستمعي لهُ، فهذا يجعله يراجع كلماته مرة أُخرى ويطلب النقاش بنفسه.
  • أُشكري زوجكِ على كل إجابةٍ لمطالبكِ، أو فعل جيد قام به دون طلبٍ مسبق.
  • استخدمي الألفاظ الهادئة للتعبير عن الحب والإعجاب بشخصيتهِ، وملامحهِ وقوته.
  • شاركيه نشاطاته، وهواياته، وامنحي نفسكِ فرصة لتجربة ذلك.
  • تجنبي المشاكل الكبيرة والصغيرة، وناقشيه بحبٍ، فهو كالطفل العنيد لا يحبُ القسوة في الكلام، ولا إصدار الأوامر.
  • امنحيه حرية القرار، فهذا يمنحهُ نوعاً من تحملِ المسؤولية.
  • و بالنهاية، الزوج العصبي العنيد هو شخصٌ بحاجة الى كمية عطف كبيرة باستطاعتك منحهُ إياها.

اقرأ ايضا:
ولاية الرجل على المرأة
علامات كره الرجل لزوجته
صفات الرجل الذي لا يصلح للزواج