ينزعج العدد من الأشخاص من الأصوات التي تصدر عن طريق بطونهم، خاصة إذا ما كان ذلك بشكل متكرر، وفي واقع الحال فإن هذه الأصوات تصدر بسبب الانقباضات التي تحدث في عضلات الأمعاء الدقيقة وعضلات الأمعاء الغليظة وذلك في أثناء عملية الهضم، والكثير من الأشخاص يعتقد بأن هذه الأصوات تنتج عن المعدة وهذا اعتقاد خاطئ في واقع الحال، ويوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى خروج الأصوات من البطن والتي من أبرزها الشعور بالجوع، وفي هذه الحالة فإن الأصوات تحدث نتيجة إفراز بعض الهرمونات في الجسم لتذكر الشخص بأنه جائع وعليه تناول الطعام، وفي حال عدم حدوث هضم للطعام بشكل كامل فإن البطن تصدر أصواتاً أيضاً، وفي هذه الحالة فإن الأصوات تكون نتيجة وجود مواد معينة لم يحدث لها الهضم أو أنه توجد صعوبة في هضمها فيؤدي إلى حدوث الغازات في البطن ومن ثم ظهور الأصوات، وسنتحدث في هذا المقال حول كيفية التخلص من أصوات البطن المزعجة. كيفية التخلص من أصوات البطن المزعجة يوجد العديد من الطرق التي يمكن اتباعها للتخلص من الأصوات المزعجة أو المحرجة التي تصدرها البطن، وتأتي على النحو الآتي: الحصول على ساعات كافية من النوم تحتاج الأمعاء إلى فترة من النوم تتراوح بين السبع إلى ثماني ساعات يومياً لكي تؤدي عملها على أكمل وجه. النوم لفترات أقل من سبع ساعات، يؤدي إلى زيادة الوقت الذي يتناول فيه الشخص الطعام وبالتالي حدوث أصوات للبطن. إن النوم لساعات أقل من ذلك يؤدي إلى إصابة الشخص بالإمساك والإسهال. شرب كميات مناسبة من الماء إن شرب الماء الصحي يساهم في التقليل من الأصوات التي تخرجها الأمعاء على أنواعها. يجب الانتباه إلى أهمية الابتعاد عن تناول ماء الحنفية نظراً لأنه يحتوي على مادة الفلوريد التي تسبب حدوث أصوات للبطن. التقليل من الضغوط النفسية تعتبر الضغوط النفسية أحد أهم العوامل التي تؤدي إلى حدوث أصوات البطن. يجب على الأشخاص الذين يعانون من مشكلة أصوات البطن محاولة الابتعاد عن جميع الضغوط والعوامل النفسية التي قد تسبب تفاقم في الحالة لديهم، إضافة إلى حرصهم الكامل على منح أنفسهم الراحة والاسترخاء الذي يحتاجونه. ممارسة التمارين الرياضية إن ممارسة التمارين والأنشطة الرياضية المختلفة خاصة تلك الهوائية منها يساهم في تقليل هذه الأصوات. تساهم التمارين الرياضية في تنشيط عمل الجهاز الهضمي وتسريع عملية الهضم وبالتالي تقليل الأصوات. تناول الأعشاب الطبية إن تناول مغلي أو منقوع الأعشاب الطبية والتي من أهمها البابونج والنعناع يساهم في تلطيف المعدة. يسرع عملية الهضم، وبالتالي فإنه يساهم في التخلص من مشكلة الأصوات التي تصدرها البطن.

كيفية التخلص من أصوات البطن المزعجة

كيفية التخلص من أصوات البطن المزعجة

بواسطة: - آخر تحديث: 18 سبتمبر، 2017

تصفح أيضاً

ينزعج العدد من الأشخاص من الأصوات التي تصدر عن طريق بطونهم، خاصة إذا ما كان ذلك بشكل متكرر، وفي واقع الحال فإن هذه الأصوات تصدر بسبب الانقباضات التي تحدث في عضلات الأمعاء الدقيقة وعضلات الأمعاء الغليظة وذلك في أثناء عملية الهضم، والكثير من الأشخاص يعتقد بأن هذه الأصوات تنتج عن المعدة وهذا اعتقاد خاطئ في واقع الحال، ويوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى خروج الأصوات من البطن والتي من أبرزها الشعور بالجوع، وفي هذه الحالة فإن الأصوات تحدث نتيجة إفراز بعض الهرمونات في الجسم لتذكر الشخص بأنه جائع وعليه تناول الطعام، وفي حال عدم حدوث هضم للطعام بشكل كامل فإن البطن تصدر أصواتاً أيضاً، وفي هذه الحالة فإن الأصوات تكون نتيجة وجود مواد معينة لم يحدث لها الهضم أو أنه توجد صعوبة في هضمها فيؤدي إلى حدوث الغازات في البطن ومن ثم ظهور الأصوات، وسنتحدث في هذا المقال حول كيفية التخلص من أصوات البطن المزعجة.

كيفية التخلص من أصوات البطن المزعجة

يوجد العديد من الطرق التي يمكن اتباعها للتخلص من الأصوات المزعجة أو المحرجة التي تصدرها البطن، وتأتي على النحو الآتي:

الحصول على ساعات كافية من النوم

  • تحتاج الأمعاء إلى فترة من النوم تتراوح بين السبع إلى ثماني ساعات يومياً لكي تؤدي عملها على أكمل وجه.
  • النوم لفترات أقل من سبع ساعات، يؤدي إلى زيادة الوقت الذي يتناول فيه الشخص الطعام وبالتالي حدوث أصوات للبطن.
  • إن النوم لساعات أقل من ذلك يؤدي إلى إصابة الشخص بالإمساك والإسهال.

شرب كميات مناسبة من الماء

  • إن شرب الماء الصحي يساهم في التقليل من الأصوات التي تخرجها الأمعاء على أنواعها.
  • يجب الانتباه إلى أهمية الابتعاد عن تناول ماء الحنفية نظراً لأنه يحتوي على مادة الفلوريد التي تسبب حدوث أصوات للبطن.

التقليل من الضغوط النفسية

  • تعتبر الضغوط النفسية أحد أهم العوامل التي تؤدي إلى حدوث أصوات البطن.
  • يجب على الأشخاص الذين يعانون من مشكلة أصوات البطن محاولة الابتعاد عن جميع الضغوط والعوامل النفسية التي قد تسبب تفاقم في الحالة لديهم، إضافة إلى حرصهم الكامل على منح أنفسهم الراحة والاسترخاء الذي يحتاجونه.

ممارسة التمارين الرياضية

  • إن ممارسة التمارين والأنشطة الرياضية المختلفة خاصة تلك الهوائية منها يساهم في تقليل هذه الأصوات.
  • تساهم التمارين الرياضية في تنشيط عمل الجهاز الهضمي وتسريع عملية الهضم وبالتالي تقليل الأصوات.

تناول الأعشاب الطبية

  • إن تناول مغلي أو منقوع الأعشاب الطبية والتي من أهمها البابونج والنعناع يساهم في تلطيف المعدة.
  • يسرع عملية الهضم، وبالتالي فإنه يساهم في التخلص من مشكلة الأصوات التي تصدرها البطن.