الاغتسال من الدورة الشهرية أوجبَ الدينُ الإسلاميّ على المرأة المسلمة البالغة الاغتسالَ فور انتهاء الدورة الشهرية؛ لتصبح المرأة طاهرةً من النجاسة وآثار الحيض وتعود إلى أداء الصلاة في أوقاتها وتكمل بقية أعمالها اليومية وهي طاهرة نظيفة كما أمر النبي -صلى الله عليه وسلم. وللاغتسال من الدورة الشهرية طريقة خاصة لا بدَّ أن تتعلّمها المرأة كي تقوم بالغُسل الصحيح اقتداءً برسول الله، والاغتسال من الدورة الشهرية لا يختلف في طريقته عن الاغتسال من الجنابة، وسيتم التحدث في هذا المقال عن كيفية الاغتسال من الدورة الشهرية بأسلوب مبسط. كيفية الاغتسال من الدورة الشهرية يجب على المرأة المسلمة الاغتسال من الدورة الشهرية والاستنجاء من كل النجس فور توقف نزول الدم تمامًا أو بعد ملاحظة الإفرازات البيضاء من المهبل والتي تدل على توقف الحيض وبدء مرحلة الإباضة، وذلك باتباع الخطوات الآتية: الاستنجاء: وتعني إزالة أي آثار للدم في منطقة ما حول الفرج من الأمام أو الخلف، "وينطبق على الاستنجاء من الجنابة للرجل بحيث يقوم بإزالة أي آثار للمني أو البول في المنطقة الأمامية والخلفية للفرج". النية: إذ يجب على المرأة استحضار النية للاغتسال من الدورة الشهرية في قلبها دون النطق بها. البسملة: حيث يستحبّ بدء الاغتسال بالبسملة بقولها: بسم الله قبيل الاغتسال. غسل اليدين: ثلاث مرات. الوضوء الكامل: كالوضوء للصلاة المفروضة للمرأة الحائض والجنب والنفساء. إفاضة الماء على الرأس: وذلك ثلاث مرات مع التدليك للوصول إلى أصول الشعر ومنبته. إفاضة الماء على الجانب الأيمن ثم الأيسر. تعميم الماء على سائر الجسم. غسل القدمين بعد تعميم الماء على الجسم: وهذه هي السنة والطريقة الأكمل للاغتسال من الدورة الشهرية للمرأة الحائض. إرشادات عامة للغسل الصحيح هناك بعض الملاحظات العامة التي يستحب على المرأة المسلمة اتباعها لتحقيق غسل كامل الأركان وتطهير الجسم تمامًا من أي بقايا للدم النجس على الجسم وفيما يأتي بعض من هذه الإضافات التي ينصح بها بعض علماء الدين: يمكن للمرأة المسلمة الاستنجاء ثم الاستحمام بصب الماء مرة واحدة على جميع الجسد مع التأكد من وصول الماء إلى كامل مناطق الجسم، فإن ذلك يعدُّ طهارة من الجنابة والحيض، والغسل صحيح والصلاة بعده صحيحة، مع أن الطريقة الأولى هي المستحبة اقتداءً بسنة النبي. يستحسن للمرأة أن تغتسل من الحيض والنفاس بإضافة السدر للماء، أما المرأة الجنب فلا تحتاج لذلك، كما يستحسن لها أن تمسح بقطنة من المسك منطقة الفرج والمهبل وما حولها للتأكد من تطهير المنطقة وتعطيرها من الدم النجس. يجوز للمرأة أن تغتسل للدورة الشهرية دون أن تفك ضفائرها كاملة بل يكفي أن تمرر الماء إلى أصول شهرها ثلاث مرات، لِما رواه مسلم في صحيحه عن أم سلمه -رضي الله عنها- عندما سألت النبي عن كيفية الاغتسال الصحيح فقالت:" قلت: يا رسول الله إني امرأة أشد شعر رأسي أفأنقضه لغسل الجنابة؟ وفي رواية والحيضة؟ قال: "لا إنّما يكفيك أن تحثي على رأسك ثلاثَ حثيات".

كيفية الاغتسال من الدورة الشهرية

كيفية الاغتسال من الدورة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: 1 يوليو، 2018

الاغتسال من الدورة الشهرية

أوجبَ الدينُ الإسلاميّ على المرأة المسلمة البالغة الاغتسالَ فور انتهاء الدورة الشهرية؛ لتصبح المرأة طاهرةً من النجاسة وآثار الحيض وتعود إلى أداء الصلاة في أوقاتها وتكمل بقية أعمالها اليومية وهي طاهرة نظيفة كما أمر النبي -صلى الله عليه وسلم. وللاغتسال من الدورة الشهرية طريقة خاصة لا بدَّ أن تتعلّمها المرأة كي تقوم بالغُسل الصحيح اقتداءً برسول الله، والاغتسال من الدورة الشهرية لا يختلف في طريقته عن الاغتسال من الجنابة، وسيتم التحدث في هذا المقال عن كيفية الاغتسال من الدورة الشهرية بأسلوب مبسط.

كيفية الاغتسال من الدورة الشهرية

يجب على المرأة المسلمة الاغتسال من الدورة الشهرية والاستنجاء من كل النجس فور توقف نزول الدم تمامًا أو بعد ملاحظة الإفرازات البيضاء من المهبل والتي تدل على توقف الحيض وبدء مرحلة الإباضة، وذلك باتباع الخطوات الآتية:

  • الاستنجاء: وتعني إزالة أي آثار للدم في منطقة ما حول الفرج من الأمام أو الخلف، “وينطبق على الاستنجاء من الجنابة للرجل بحيث يقوم بإزالة أي آثار للمني أو البول في المنطقة الأمامية والخلفية للفرج”.
  • النية: إذ يجب على المرأة استحضار النية للاغتسال من الدورة الشهرية في قلبها دون النطق بها.
  • البسملة: حيث يستحبّ بدء الاغتسال بالبسملة بقولها: بسم الله قبيل الاغتسال.
  • غسل اليدين: ثلاث مرات.
  • الوضوء الكامل: كالوضوء للصلاة المفروضة للمرأة الحائض والجنب والنفساء.
  • إفاضة الماء على الرأس: وذلك ثلاث مرات مع التدليك للوصول إلى أصول الشعر ومنبته.
  • إفاضة الماء على الجانب الأيمن ثم الأيسر.
  • تعميم الماء على سائر الجسم.
  • غسل القدمين بعد تعميم الماء على الجسم: وهذه هي السنة والطريقة الأكمل للاغتسال من الدورة الشهرية للمرأة الحائض.

إرشادات عامة للغسل الصحيح

هناك بعض الملاحظات العامة التي يستحب على المرأة المسلمة اتباعها لتحقيق غسل كامل الأركان وتطهير الجسم تمامًا من أي بقايا للدم النجس على الجسم وفيما يأتي بعض من هذه الإضافات التي ينصح بها بعض علماء الدين:

  • يمكن للمرأة المسلمة الاستنجاء ثم الاستحمام بصب الماء مرة واحدة على جميع الجسد مع التأكد من وصول الماء إلى كامل مناطق الجسم، فإن ذلك يعدُّ طهارة من الجنابة والحيض، والغسل صحيح والصلاة بعده صحيحة، مع أن الطريقة الأولى هي المستحبة اقتداءً بسنة النبي.
  • يستحسن للمرأة أن تغتسل من الحيض والنفاس بإضافة السدر للماء، أما المرأة الجنب فلا تحتاج لذلك، كما يستحسن لها أن تمسح بقطنة من المسك منطقة الفرج والمهبل وما حولها للتأكد من تطهير المنطقة وتعطيرها من الدم النجس.
  • يجوز للمرأة أن تغتسل للدورة الشهرية دون أن تفك ضفائرها كاملة بل يكفي أن تمرر الماء إلى أصول شهرها ثلاث مرات، لِما رواه مسلم في صحيحه عن أم سلمه -رضي الله عنها- عندما سألت النبي عن كيفية الاغتسال الصحيح فقالت:” قلت: يا رسول الله إني امرأة أشد شعر رأسي أفأنقضه لغسل الجنابة؟ وفي رواية والحيضة؟ قال: “لا إنّما يكفيك أن تحثي على رأسك ثلاثَ حثيات”.