الملح هو مُركب كيميائي يتكون نتيجة تفاعل حمض وقاعدة بحيث يتكون محلول متعادل كهربائياً، وقد يكون الملح عضوي وربما يكون غير عضوي ومن أشهر الأمثلة المعروفة على الأملاح هو ملح الطعام، ويتكون ملح الطعام بشكل رئيسي من عنصري الصوديوم والكلور وصيغته الكيميائية NaCl و أملاح البوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم، وقد يكون لون الملح شفافاً كما هو ملح الطعام أو قاتماً او مُعتماً، ويعود ذلك إلى نوع الحمض والقاعدة المكونة للملح، و سنقدم في هذه المقالة أهم المعلومات حول كيفية استخراج الملح من البحر وما هي خواصه؟ كيفية استخراج الملح من البحر يتم في بداية الأمر ضخ ماء البحر إلى حوض مائي رئيسي كبير يُسمى هذا الحوض الملاحة الرئيسية. بعد ذلك وخاصة في فصل الصيف وبوجود درجات الحرارة العالية، تعمل حرارة الشمس العالية على تبخير جزء من ماء البحر الموجود في الملاحة الرئيسية. يتم بعد ذلك ونتيجة لعمليات التبخر التي تحدث باستمرار ترسيب الأملاح تدريجياً وفقاً لذائبية كل ملح إذا تختلف ذائبية الأملاح عن بعضها حسب نوع كل ملح. يكون ملح كلوريد الصوديوم  أو كما هو معروف شعبياً (ملح الطعام) هو أول الأملاح التي يتم ترسيبها في حوض الملاحة الرئيسية وذلك لأن ملح الطعام اقل الأملاح ذائبية. يتم بعد ذلك ضخ المحلول الملحي المتبقي في الملاحة الرئيسية إلى حوض أخر أصغر، يُسمى مجموعة بحيرات الكارناليت، والسبب في هذه التسمية هو أن الأملاح المتبقية يتم ترسيبها في الحوض الثاني على شكل أملاح الكارناليت. تستمر بعد ذلك عمليات التبخير في الحوض الثاني، وتستمر أملاح الكارناليت بالترسب وفق ذائبيتها وفي هذه المرحلة يتم استخراج أملاح البوتاسيوم من هذه الملاحة. خواص الأملاح تعتمد خصائص الأملاح على كل من الحمض والقاعدة التي تكون منهن الملح، فنجد أنه قد يتواجد الأملاح المتعادلة والأملاح الحامضية والأملاح القاعدية، ومن خصائص الأملاح: طعمها مالح كما هو الحال في ملح الطعام (كلوريد الصوديوم)، أو ذو طعم سُكري كأستيتات الرُصاص السامة، أو حامض مثل ملح بيكربونات الكالسيوم أو رُبما يكون الملح مُراً ككبريتات المغنيسيوم. لا يكون لها رائحة إن نتجت من مركبات الأحماض والقواعد القوية، وربما يكون هنالك رائحة لها في حال نتجت الأملاح من مركبات الأحماض والقواعد الضعيفة. بعض أنواع الأملاح موصلاً للتيار الكهربائي في حال تفككها إلى أيونات موجبة وسالبة في الماء وتُسمى مواد كهرلية. للأملاح العديد من الفوائد للإنسان فتدخل في تركيب بعض الأطعمة والمشروبات، كما يتم إضافة بعض الأملاح المعدنية لماء الشرب المعبأ ليستفيد الإنسان منه، ولكن يجب الحذر من عدم الإفراط في تناول الأملاح لأن زيادتها تُسبب اضرار وأمراض جمة. اقرأ أيضا: كيفية استخراج الذهب المدفون كيفية استخراج الفضة كيفية استخراج البترول

كيفية استخراج الملح من البحر

كيفية استخراج الملح من البحر

بواسطة: - آخر تحديث: 16 يناير، 2017

تصفح أيضاً

الملح هو مُركب كيميائي يتكون نتيجة تفاعل حمض وقاعدة بحيث يتكون محلول متعادل كهربائياً، وقد يكون الملح عضوي وربما يكون غير عضوي ومن أشهر الأمثلة المعروفة على الأملاح هو ملح الطعام، ويتكون ملح الطعام بشكل رئيسي من عنصري الصوديوم والكلور وصيغته الكيميائية NaCl و أملاح البوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم، وقد يكون لون الملح شفافاً كما هو ملح الطعام أو قاتماً او مُعتماً، ويعود ذلك إلى نوع الحمض والقاعدة المكونة للملح، و سنقدم في هذه المقالة أهم المعلومات حول كيفية استخراج الملح من البحر وما هي خواصه؟

كيفية استخراج الملح من البحر

  • يتم في بداية الأمر ضخ ماء البحر إلى حوض مائي رئيسي كبير يُسمى هذا الحوض الملاحة الرئيسية.
  • بعد ذلك وخاصة في فصل الصيف وبوجود درجات الحرارة العالية، تعمل حرارة الشمس العالية على تبخير جزء من ماء البحر الموجود في الملاحة الرئيسية.
  • يتم بعد ذلك ونتيجة لعمليات التبخر التي تحدث باستمرار ترسيب الأملاح تدريجياً وفقاً لذائبية كل ملح إذا تختلف ذائبية الأملاح عن بعضها حسب نوع كل ملح.
  • يكون ملح كلوريد الصوديوم  أو كما هو معروف شعبياً (ملح الطعام) هو أول الأملاح التي يتم ترسيبها في حوض الملاحة الرئيسية وذلك لأن ملح الطعام اقل الأملاح ذائبية.
  • يتم بعد ذلك ضخ المحلول الملحي المتبقي في الملاحة الرئيسية إلى حوض أخر أصغر، يُسمى مجموعة بحيرات الكارناليت، والسبب في هذه التسمية هو أن الأملاح المتبقية يتم ترسيبها في الحوض الثاني على شكل أملاح الكارناليت.
  • تستمر بعد ذلك عمليات التبخير في الحوض الثاني، وتستمر أملاح الكارناليت بالترسب وفق ذائبيتها وفي هذه المرحلة يتم استخراج أملاح البوتاسيوم من هذه الملاحة.

خواص الأملاح

تعتمد خصائص الأملاح على كل من الحمض والقاعدة التي تكون منهن الملح، فنجد أنه قد يتواجد الأملاح المتعادلة والأملاح الحامضية والأملاح القاعدية، ومن خصائص الأملاح:

  • طعمها مالح كما هو الحال في ملح الطعام (كلوريد الصوديوم)، أو ذو طعم سُكري كأستيتات الرُصاص السامة، أو حامض مثل ملح بيكربونات الكالسيوم أو رُبما يكون الملح مُراً ككبريتات المغنيسيوم.
  • لا يكون لها رائحة إن نتجت من مركبات الأحماض والقواعد القوية، وربما يكون هنالك رائحة لها في حال نتجت الأملاح من مركبات الأحماض والقواعد الضعيفة.
  • بعض أنواع الأملاح موصلاً للتيار الكهربائي في حال تفككها إلى أيونات موجبة وسالبة في الماء وتُسمى مواد كهرلية.

للأملاح العديد من الفوائد للإنسان فتدخل في تركيب بعض الأطعمة والمشروبات، كما يتم إضافة بعض الأملاح المعدنية لماء الشرب المعبأ ليستفيد الإنسان منه، ولكن يجب الحذر من عدم الإفراط في تناول الأملاح لأن زيادتها تُسبب اضرار وأمراض جمة.

اقرأ أيضا:
كيفية استخراج الذهب المدفون
كيفية استخراج الفضة
كيفية استخراج البترول