يستخدم الدبس و السكر في صناعة العديد من الوصفات البيتية, بحيث يضيف الدبس نكهة جريئة  للكثير من المخبوزات, و الذي يمكن الإستعاضة به عن السكر, و يتم تصنيعه عادة من قصب السكر و البنجر, في معظم الدول الغربية, و لكنه يصنع في الشرق الأوسط من مواد أخرى كالعنب, و التوت, و الرمان, و يتميز الدبس بنكهته القوية, و طعمه المميز,  بحيث يستخدم في صناعة  أنواع مختلفة من  الكعك, ككعك الزنجبيل و غيره. كيف يمكن قياس كمية الدبس المراد استعمالها عند الخبز؟ يمكن الإستعاضة عن السكر في العديد من الوصفات, التي تستدعي استخدام السكر كمادة تحلية, حيث يتم استبدال كوب واحد من السكر, بكوب و ثلث الكوب من الدبس, كما ينبغي إضافة نصف معلقة من البيكينج صودا, لكل كوب دبس مضاف, من أجل تخفيف طعم الحموضة الموجودة فيه, و يستحسن أيضا استبدال كمية السكر المطلوبة في الوصفة, و عدم إضافة المزيد من الدبس, بحيث يغير من طعم المخبوزات, و كذلك يمكن استبدال جزء من السكر البني المطلوب في بعض الوصفات,  بإضافة جزء من السكر الأبيض, و الدبس, حيث يضاف ملعقتين كبيرتين من الدبس الأسود إلى السكر الأبيض, في حال كانت الوصفة تستدعي استخدام السكر البني الفاتح, بينما تضاعف كمية الدبس المستخدمة في حال الوصفات, المحتوية على سكر بني غامق. ما هي أنواع الدبس التي يمكن استخدامها؟ تختلف الطرق المتبعة في صناعة الدبس من منطقة إلى أخرى, لاختلاف المواد الغذائية الداخلة في صناعته,  مما يتنتج عدة مذاقات مختلفة, حيث يتباين الدبس بين حلو المذاق, و الخفيف, إلى الدبس الأسود, مرير المذاق, الذي ينصح بإضافة القليل من التحلية إليه, من أجل كسر شدة المرارة الموجودة فيه. ما هي فوائد الدبس؟ يحتوي الدبس على العديد من المعادن السخية, التي لا تتوافر في السكر العادي, كالكالسيوم, و الحديد, و النحاس, و يعمل تناوله على مساعدة الأشخاص المصابين بفقر الدم, بالإضافة إلى إمكانية استخدامه بمثابة بديل للسكر المخفض, لاحتواء الدبس الأسود على مستوى أقل من السكر, كما و يحتوي الدبس على سعرات حرارية أقل من السكر, لذلك ينصح بإضافته في حال اتباع حمية غذائية معينة.

كيفية استخدام الدبس بدلا من السكر في المخبوزات

كيفية استخدام الدبس بدلا من السكر في المخبوزات

بواسطة: - آخر تحديث: 15 يوليو، 2018

تصفح أيضاً

يستخدم الدبس و السكر في صناعة العديد من الوصفات البيتية, بحيث يضيف الدبس نكهة جريئة  للكثير من المخبوزات, و الذي يمكن الإستعاضة به عن السكر, و يتم تصنيعه عادة من قصب السكر و البنجر, في معظم الدول الغربية, و لكنه يصنع في الشرق الأوسط من مواد أخرى كالعنب, و التوت, و الرمان, و يتميز الدبس بنكهته القوية, و طعمه المميز,  بحيث يستخدم في صناعة  أنواع مختلفة من  الكعك, ككعك الزنجبيل و غيره.

كيف يمكن قياس كمية الدبس المراد استعمالها عند الخبز؟

يمكن الإستعاضة عن السكر في العديد من الوصفات, التي تستدعي استخدام السكر كمادة تحلية, حيث يتم استبدال كوب واحد من السكر, بكوب و ثلث الكوب من الدبس, كما ينبغي إضافة نصف معلقة من البيكينج صودا, لكل كوب دبس مضاف, من أجل تخفيف طعم الحموضة الموجودة فيه, و يستحسن أيضا استبدال كمية السكر المطلوبة في الوصفة, و عدم إضافة المزيد من الدبس, بحيث يغير من طعم المخبوزات, و كذلك يمكن استبدال جزء من السكر البني المطلوب في بعض الوصفات,  بإضافة جزء من السكر الأبيض, و الدبس, حيث يضاف ملعقتين كبيرتين من الدبس الأسود إلى السكر الأبيض, في حال كانت الوصفة تستدعي استخدام السكر البني الفاتح, بينما تضاعف كمية الدبس المستخدمة في حال الوصفات, المحتوية على سكر بني غامق.

ما هي أنواع الدبس التي يمكن استخدامها؟

تختلف الطرق المتبعة في صناعة الدبس من منطقة إلى أخرى, لاختلاف المواد الغذائية الداخلة في صناعته,  مما يتنتج عدة مذاقات مختلفة, حيث يتباين الدبس بين حلو المذاق, و الخفيف, إلى الدبس الأسود, مرير المذاق, الذي ينصح بإضافة القليل من التحلية إليه, من أجل كسر شدة المرارة الموجودة فيه.

ما هي فوائد الدبس؟

يحتوي الدبس على العديد من المعادن السخية, التي لا تتوافر في السكر العادي, كالكالسيوم, و الحديد, و النحاس, و يعمل تناوله على مساعدة الأشخاص المصابين بفقر الدم, بالإضافة إلى إمكانية استخدامه بمثابة بديل للسكر المخفض, لاحتواء الدبس الأسود على مستوى أقل من السكر, كما و يحتوي الدبس على سعرات حرارية أقل من السكر, لذلك ينصح بإضافته في حال اتباع حمية غذائية معينة.