كسر ثبات الوزن في الرجيم إن الهدف من الخضوع للرجيم غالبا ما يكون فقدان الوزن, و لكن قد يصادف البعض مشاكل تتمثل في ثبات الوزن حتى مع إتباع الحمية بحذافيرها, و إن هذه المشاكل لا يكون سببها سوء كفاءة الحمية, بل غالبا ما تكون بسبب تفاعل الجسم مع نظام الغذاء الجديد, و يمكن كسر هذا الثبات بكل سهول عند معرفة سببه و القيام ببعض التعديلات على الحمية. ما هو ثبات الوزن في الرجيم الرجيم أو حمية تخسيس الوزن هي نظام غذائي يعتمد على خفض كمية السعرات الحرارية المكتسبة يوميا من أجل استهلاك الدهون المخزنة مسبقا في الجسم, و لكن عند خفض عدد السعرات الحرارية المكتسبة فإن وتيرة الأيض تنخفض أيضا, و بالتالي فإن الجسم يعتاد أولا بأول  مع عدد السعرات الحرارية الجديد و لا يحتاج لحرق دهون إضافية, و لذلك فإن وزن الجسم يثبت بعد الخضوع للرجيم بفترة قصيرة. أسباب ثبات الوزن على الميزان إن ثبات وزن الجسم خلال الرجيم يدل يحتمل عدة أسباب, و منها عدم كفاءة الحمية الغذائية المتبعة أو عدم تلائمها مع طبيعة الجسم, أو عدم التزام الشخص بتعليمات الحمية, و لكن في حال التزام المرء بالحمية و توافقها مع طبيعة جسمة, يبقى بسبب وحيد تم ذكره سابقا و هو انخفاض وتيرة الأيض, حيث أن الجسم يعتاد على كمية السعرات الحرارية الجديدة و لا يقوم بحرق أي دهون إضافية. رجيم كسر ثبات الوزن يمكن كسر ثبات الوزن خلال الرجيم ببساطة عن طريق زيادة الوقت المخصص للتمارين الرياضية و بذل جهد أكبر خلال التمارين, و لكن هناك حيلة يمكن القيام بها من أجل زيادة سرعة الأيض, و هي زيادة السعرات الحرارية في أول يوم ل 1400 سعر و خفضه ل 1200 سعر في اليوم التالي, و في اليوم الثالث رفعها مجددا و اليوم الذي يليه يتم خفضها, و هكذا لمدة أسبوع و لكن بشرط أن لا يزيد مجموع السعرات الحرارية خلال هذا الأسبوع عن الحد المقرر من قبل الحمية الأصلية لمجموع سبعة أيام. فيديو عن أسباب ثبات الوزن ننصحكم بمشاهدة الفيديو الآتي الذي تتحدث فيه أخصائية التغذية دانة بردقجي عن أسباب ثبات الوزن:

كسر ثبات الوزن في الرجيم

كسر ثبات الوزن في الرجيم

بواسطة: - آخر تحديث: 8 يوليو، 2018

تصفح أيضاً

كسر ثبات الوزن في الرجيم

إن الهدف من الخضوع للرجيم غالبا ما يكون فقدان الوزن, و لكن قد يصادف البعض مشاكل تتمثل في ثبات الوزن حتى مع إتباع الحمية بحذافيرها, و إن هذه المشاكل لا يكون سببها سوء كفاءة الحمية, بل غالبا ما تكون بسبب تفاعل الجسم مع نظام الغذاء الجديد, و يمكن كسر هذا الثبات بكل سهول عند معرفة سببه و القيام ببعض التعديلات على الحمية.

ما هو ثبات الوزن في الرجيم

الرجيم أو حمية تخسيس الوزن هي نظام غذائي يعتمد على خفض كمية السعرات الحرارية المكتسبة يوميا من أجل استهلاك الدهون المخزنة مسبقا في الجسم, و لكن عند خفض عدد السعرات الحرارية المكتسبة فإن وتيرة الأيض تنخفض أيضا, و بالتالي فإن الجسم يعتاد أولا بأول  مع عدد السعرات الحرارية الجديد و لا يحتاج لحرق دهون إضافية, و لذلك فإن وزن الجسم يثبت بعد الخضوع للرجيم بفترة قصيرة.

أسباب ثبات الوزن على الميزان

إن ثبات وزن الجسم خلال الرجيم يدل يحتمل عدة أسباب, و منها عدم كفاءة الحمية الغذائية المتبعة أو عدم تلائمها مع طبيعة الجسم, أو عدم التزام الشخص بتعليمات الحمية, و لكن في حال التزام المرء بالحمية و توافقها مع طبيعة جسمة, يبقى بسبب وحيد تم ذكره سابقا و هو انخفاض وتيرة الأيض, حيث أن الجسم يعتاد على كمية السعرات الحرارية الجديدة و لا يقوم بحرق أي دهون إضافية.

رجيم كسر ثبات الوزن

يمكن كسر ثبات الوزن خلال الرجيم ببساطة عن طريق زيادة الوقت المخصص للتمارين الرياضية و بذل جهد أكبر خلال التمارين, و لكن هناك حيلة يمكن القيام بها من أجل زيادة سرعة الأيض, و هي زيادة السعرات الحرارية في أول يوم ل 1400 سعر و خفضه ل 1200 سعر في اليوم التالي, و في اليوم الثالث رفعها مجددا و اليوم الذي يليه يتم خفضها, و هكذا لمدة أسبوع و لكن بشرط أن لا يزيد مجموع السعرات الحرارية خلال هذا الأسبوع عن الحد المقرر من قبل الحمية الأصلية لمجموع سبعة أيام.

فيديو عن أسباب ثبات الوزن

ننصحكم بمشاهدة الفيديو الآتي الذي تتحدث فيه أخصائية التغذية دانة بردقجي عن أسباب ثبات الوزن: