البحث عن مواضيع

مسلسل شبيه الريح ذا طبيعة كوميدية إماراتية. مؤلف المسلسل جمال سالم، ومن إخراج المخرج الكبير بطال سليمان، وبطولة جمعة علي، وعبدالله زيد، ورزيفة طارش، ومريم سلطان، وحمد الكعبي، إضافة إلى علي التميمي وآخرين، وقد تم عرض المسلسل في شهر رمضان المبارك لعام الألفين وخمسة عشر في أغلب قنوات تلفزيون أبو ظبي، وقد تحدث الكثير من الشخصيات المشاركة في العمل إلى ممثلي الصحافة الإماراتية حول التجربة التي مروا بها في هذا العمل الدرامي الكوميدي. مسلسل شبيه الريح كسر مسلسل شبيه الريح حاجز الهم والغم الذي لا تكاد تخلو منه أغلب المسلسلات العربية، والبعيدة جدًا عن مشاكل مجتمعنا الحقيقية التي تلمس جانباً كبيراً من حياتنا، حيث عرض الفنان جمال سالم عملاً فنياً فيه من المتعة والفرجة وخفة الظل، كما أضاف لنا رحلة سياحية ذات أحداث مشوقة، وقد حرك بطال سليمان في هذا العمل رؤيته الإخراجية في مختلف المناطق الإماراتية الخلابة، حيث استطاع باستخدام كاميرته الجميلة أن يدخلنا إلى كل الأجواء الرائعة في كافة بقاع الأراضي الإماراتية. قصة مسلسل شبيه الريح يتميز مسلسل شبيه الريح بطبيعته الإماراتية التي تعكس طبيعة مختلف المناطق الإماراتية، تدور أحداث المسلسل الدرامية الكوميدية حول شخصية عبدالله زيد الذي أدى دور يعروف التي تمتاز ببساطتها في الزمن المعاصر، تخرج يعروف في أواخر السبعينيات وتم تعيينه مدرس علوم في قطاع التربية والتعليم، وبعد ذلك ترك التدريس، ويعود السبب في ذلك إلى تعرض والده لمرض خطير جعله طريح الفراش فبقي إلى جانب والده فترة طويلة حتى وفاته، ثم عاد يعروف إلى التدريس بعد مضي خمسة عشر عامًا من انقطاعه عنه، وهنا بدأت القصة ففي أثناء فترة التدريس تعرض يعروف للكثير من المشاكل، حيث قام بضرب طالب أزعجه في المدرسة من أول أسبوع له في التدريس، ويعد والد الطالب رجل معروف بقوته التي يخافها كل الناس ويسمى الضب، وأخذ يطارد معروف من مكان لآخر. يقوم جمعة علي بدور عنبر الذي كان يعمل في قطاع التربية والتعليم، ويعد عنبر الصديق المقرب ليعروف حيث كانا يعملان في نفس المدرسة، إضافة إلى ذلك تعرف عبدالله زيد وجمعة علي على بعضهما قبل دخولهما إلى عالم التمثيل، ثم توطدت علاقتهما بعد دخولهما إلى العمل الفني أبو الفنون ثم حبة رمل وشبيه الريح، ويعد الإنسجام الفني المتوافر بينهما سر نجاحهما. يعتبر مسلسل شبيه الريح عملاً إماراتياً خالصاً وناجحاً من كل النواحي سواء من الإنتاج أو الكتابة أو التمثيل، حيث تم التصوير في مختلف المناطق المتفرقة وفي العديد من الإمارات، ومنها: جزيرة دلما، والمنطقة الغربية، ورأس الخيمة وغيرها، كما تم التصوير في العديد من البيئات من بحر وبر وجبال وبدو. https://www.youtube.com/watch?v=1U45f41cuzg

قصة مسلسل شبيه الريح

قصة مسلسل شبيه الريح
بواسطة: - آخر تحديث: 1 يونيو، 2017

مسلسل شبيه الريح ذا طبيعة كوميدية إماراتية. مؤلف المسلسل جمال سالم، ومن إخراج المخرج الكبير بطال سليمان، وبطولة جمعة علي، وعبدالله زيد، ورزيفة طارش، ومريم سلطان، وحمد الكعبي، إضافة إلى علي التميمي وآخرين، وقد تم عرض المسلسل في شهر رمضان المبارك لعام الألفين وخمسة عشر في أغلب قنوات تلفزيون أبو ظبي، وقد تحدث الكثير من الشخصيات المشاركة في العمل إلى ممثلي الصحافة الإماراتية حول التجربة التي مروا بها في هذا العمل الدرامي الكوميدي.

مسلسل شبيه الريح

كسر مسلسل شبيه الريح حاجز الهم والغم الذي لا تكاد تخلو منه أغلب المسلسلات العربية، والبعيدة جدًا عن مشاكل مجتمعنا الحقيقية التي تلمس جانباً كبيراً من حياتنا، حيث عرض الفنان جمال سالم عملاً فنياً فيه من المتعة والفرجة وخفة الظل، كما أضاف لنا رحلة سياحية ذات أحداث مشوقة، وقد حرك بطال سليمان في هذا العمل رؤيته الإخراجية في مختلف المناطق الإماراتية الخلابة، حيث استطاع باستخدام كاميرته الجميلة أن يدخلنا إلى كل الأجواء الرائعة في كافة بقاع الأراضي الإماراتية.

قصة مسلسل شبيه الريح

  • يتميز مسلسل شبيه الريح بطبيعته الإماراتية التي تعكس طبيعة مختلف المناطق الإماراتية، تدور أحداث المسلسل الدرامية الكوميدية حول شخصية عبدالله زيد الذي أدى دور يعروف التي تمتاز ببساطتها في الزمن المعاصر، تخرج يعروف في أواخر السبعينيات وتم تعيينه مدرس علوم في قطاع التربية والتعليم، وبعد ذلك ترك التدريس، ويعود السبب في ذلك إلى تعرض والده لمرض خطير جعله طريح الفراش فبقي إلى جانب والده فترة طويلة حتى وفاته، ثم عاد يعروف إلى التدريس بعد مضي خمسة عشر عامًا من انقطاعه عنه، وهنا بدأت القصة ففي أثناء فترة التدريس تعرض يعروف للكثير من المشاكل، حيث قام بضرب طالب أزعجه في المدرسة من أول أسبوع له في التدريس، ويعد والد الطالب رجل معروف بقوته التي يخافها كل الناس ويسمى الضب، وأخذ يطارد معروف من مكان لآخر.
  • يقوم جمعة علي بدور عنبر الذي كان يعمل في قطاع التربية والتعليم، ويعد عنبر الصديق المقرب ليعروف حيث كانا يعملان في نفس المدرسة، إضافة إلى ذلك تعرف عبدالله زيد وجمعة علي على بعضهما قبل دخولهما إلى عالم التمثيل، ثم توطدت علاقتهما بعد دخولهما إلى العمل الفني أبو الفنون ثم حبة رمل وشبيه الريح، ويعد الإنسجام الفني المتوافر بينهما سر نجاحهما.

يعتبر مسلسل شبيه الريح عملاً إماراتياً خالصاً وناجحاً من كل النواحي سواء من الإنتاج أو الكتابة أو التمثيل، حيث تم التصوير في مختلف المناطق المتفرقة وفي العديد من الإمارات، ومنها: جزيرة دلما، والمنطقة الغربية، ورأس الخيمة وغيرها، كما تم التصوير في العديد من البيئات من بحر وبر وجبال وبدو.