على الرغم من الأوضاع السياسية في سوريا وصعوبة الأوضاع إلا أن الدراما السورية لا زالت تألق وتبرز وتكون واضحة وجلية في الكثير من المحطات العربية والمتابع لها لا بد سيلاحظ لهذا فقد قدم التلفزيون السوري للشاشة العربية والعالمية الكثير من المسلسلات الجميلة المميزة من ضمنها مسلسل بنت الشهبندر السوري. أبطال مسلسل بنت الشهبندر قيس الشيخ نجيب. سلافة معمار. قصي خولي. طوني حجي.  ليلى حلقي. منى واصف. ونخبة من الممثلين السورين واللبنانيين المتألقين. قصة وأحداث مسلسل بنت الشهبندر تدور أحداث المسلسل حول حقبة زمنية تاريخية في بلاد الشام تمتد من أواخر القرن التاسع العشر حتى القرن العشرين و ( بنت الشهبندر ) هي واحدة من القصص الشهيرة في تلك الفترة وهذا ما أعطى للمسلسل أبعاداً جمالية خاصة كون المسلسلات الدرامية التاريخية ذات وقع مستساغ لدى الجمهور. قامت شركة ميديا بكتشرز  بإنتاج المسلسل وإخراجه إلى الشاشة وهو عمل مشترك بين سوريا ولبنان إذ تم تصوير أحداثه بين البلدين وبمشاركة عدد من الممثلين القديرين اللبنانيين والسوريين وهو من إخراج المخرج الكبير سيف الدين سبيعي. تدور القصة حول ثلاثة شخصيات رئيسية هي البطلة التي تلعب دورها ( سلاف معمار ) وتكون فتاة جميلة للغاية وذات حسن وهيبة مطلوبة من قبل الرجال ويقع بحبها كل مر رآها وهذا ما حصل مع البطلين الآخرين ( قصي خولي وقيس الشيخ نجيب ).  تنشأ منافسة بين كلا البطلين على الفوز بقلبها بكافة الطرق الممكنة ولأجل نيل اعجابها ولكن قلبها يميل الى ( قيس الشبخ نجيب ) وتحبه وهذا يخلف حسرة وندامة في نفس ( قصي خولي ) الذي يتقبل الأمر بصعوبة بالغة مترقباً فرصته لاستعادتها من جديد.  يتزوج قيس الشيخ نجيب بسلافة معمار ويعيشان أياماً أولى سعيدة بمباركة وحب أهل المدينة ورغبتهم بتكوين عائلة صغيرة ولكن الأمر لا تسير كما يشتهيا إذ يخرج زوجها في أحد الأيام ولا يعود وتدخل الزوجة في مرحلة الحزن والتعاسة. يتدخل المحبوب القديم والمنافس هنا ليكون مسرياً للزوجة وأنيساً ومخففاً من آلام الزوج الغائب ثم يقنعها بأن زوجها لن يعود وبأن عليها أن تتابع حياتها كما كانت دون النظر إلى الخلف والحزن وتبدأ الزوجة بالإقتناع بهذا والتخلي عن انتظار زوجها. يحل المحبوب المتربص مكان الزوج في كل شيء فيصبح الحبيب والأخ والصديق في قالب من الفرح والتشويق والفضول ورسم المآمرات والخطط في آن واحد. https://www.youtube.com/watch?v=GiCEXsPyxsA

قصة مسلسل بنت الشهبندر

قصة مسلسل بنت الشهبندر

بواسطة: - آخر تحديث: 30 مايو، 2017

تصفح أيضاً

على الرغم من الأوضاع السياسية في سوريا وصعوبة الأوضاع إلا أن الدراما السورية لا زالت تألق وتبرز وتكون واضحة وجلية في الكثير من المحطات العربية والمتابع لها لا بد سيلاحظ لهذا فقد قدم التلفزيون السوري للشاشة العربية والعالمية الكثير من المسلسلات الجميلة المميزة من ضمنها مسلسل بنت الشهبندر السوري.

أبطال مسلسل بنت الشهبندر

ونخبة من الممثلين السورين واللبنانيين المتألقين.

قصة وأحداث مسلسل بنت الشهبندر

  • تدور أحداث المسلسل حول حقبة زمنية تاريخية في بلاد الشام تمتد من أواخر القرن التاسع العشر حتى القرن العشرين و ( بنت الشهبندر ) هي واحدة من القصص الشهيرة في تلك الفترة وهذا ما أعطى للمسلسل أبعاداً جمالية خاصة كون المسلسلات الدرامية التاريخية ذات وقع مستساغ لدى الجمهور.
  • قامت شركة ميديا بكتشرز  بإنتاج المسلسل وإخراجه إلى الشاشة وهو عمل مشترك بين سوريا ولبنان إذ تم تصوير أحداثه بين البلدين وبمشاركة عدد من الممثلين القديرين اللبنانيين والسوريين وهو من إخراج المخرج الكبير سيف الدين سبيعي.
  • تدور القصة حول ثلاثة شخصيات رئيسية هي البطلة التي تلعب دورها ( سلاف معمار ) وتكون فتاة جميلة للغاية وذات حسن وهيبة مطلوبة من قبل الرجال ويقع بحبها كل مر رآها وهذا ما حصل مع البطلين الآخرين ( قصي خولي وقيس الشيخ نجيب ).
  •  تنشأ منافسة بين كلا البطلين على الفوز بقلبها بكافة الطرق الممكنة ولأجل نيل اعجابها ولكن قلبها يميل الى ( قيس الشبخ نجيب ) وتحبه وهذا يخلف حسرة وندامة في نفس ( قصي خولي ) الذي يتقبل الأمر بصعوبة بالغة مترقباً فرصته لاستعادتها من جديد.
  •  يتزوج قيس الشيخ نجيب بسلافة معمار ويعيشان أياماً أولى سعيدة بمباركة وحب أهل المدينة ورغبتهم بتكوين عائلة صغيرة ولكن الأمر لا تسير كما يشتهيا إذ يخرج زوجها في أحد الأيام ولا يعود وتدخل الزوجة في مرحلة الحزن والتعاسة.
  • يتدخل المحبوب القديم والمنافس هنا ليكون مسرياً للزوجة وأنيساً ومخففاً من آلام الزوج الغائب ثم يقنعها بأن زوجها لن يعود وبأن عليها أن تتابع حياتها كما كانت دون النظر إلى الخلف والحزن وتبدأ الزوجة بالإقتناع بهذا والتخلي عن انتظار زوجها.
  • يحل المحبوب المتربص مكان الزوج في كل شيء فيصبح الحبيب والأخ والصديق في قالب من الفرح والتشويق والفضول ورسم المآمرات والخطط في آن واحد.