البحث عن مواضيع

لم تعد الأجزاء الثانية للمسلسلات والبرامج الوثائية دليلاً على نجاح تلك البرامج أو لا، حيث لاقت بعض الأجزاء الثانية من المسلسلات والأفلام استحسانا من الجمهور، بحسب ما تم تسجيله من أعداد للمتابعين، وتتجه المطالب اليوم نحو الذوق الشبابي، إذ سجلت المسلسلات والأفلام الشبابية نسبة مشاهدة عالية بين شرائح المجتمعات ومن بين تلك الأفلام فيلم عمر وسلمى 2 أي في جزئه الثاني. فيلم عمر وسلمى 2 لاقى فيلم عمر وسلمى في جزئه الأول أهمية وجذبا من قبل شريحة الشباب المراهق  الذي يميل إلى المشاعر الجياشة والعواطف الفياضة، وهذا ما جعلهم يقبلون على الجزء الأول. في الجزء الثاني من فيلم  "عمر وسلمى"، تبرز الكثير من الأحداث الجديدة بين البطلين تامر حسني ومي عز الدين، وفيه يخرجا عن الإطار العام والتقليدي للصورة وتختلف النهاية عن النهايات االاعتيادية، فعلى الرغم من ان زوجها زير نساء إلا انها لا تتركه ويبقيان تحت سقف واحد في قالب من المواقف المختلفة المضحكة والكوميدية. قصة فيلم عمر وسلمى 2 قصة الفيلم تدور عن فترة ما بعد الزواج وكيف يمكن للحب أن يبقى حيا ومتأججا بين أي زوجين وهي مشكلة تجدها كل الثنائيات التي تفتقد الحب بعد فترة وجيزة من الزواج، ويحاول كل من البطل والبطلة مساعدة الآخر على الخروج من مشاكله وحلها من أجل المحافظة على الأسرة، على الرغم من أن الزوجة تبقى خاضعة لمسألة الخوف من ماضي الزوج. تمر الأسرة بالكثير من المراحل من ضمنها خوف الزوجة المتزايد والذي لا تسيطر عليه ويجعلها تقلب الحياة إلى التعاسة والشقاء بسبب شكها المستمر في زوجها ويبلغ بها الأمر أن تسعى لمغادرة الشقة التي تعيشها من أجل العثور على مكان خوفا من شكوكها نحو زوجها. من الأفكار  التي وردت في الفيلم  :- الخيانة الزوجية وأثرها على طبيعة العلاقة بين الزوجين وكيفية التعامل معها ضمن إطار فكاهي. المسؤولية في الحياة الزوجية تقع على عاتق المرأة بنسبة أكبر مما يتحمل الذكر، فهو يبدو في الفيلم كشاب متزوج وأب لطفلتين وغير قادر على التعامل مع هذا الوضع بسهولة  ومسؤولية بل لا ينفك يرى نفسه تزوج في وقت باكر وأنه غير قادر على التعامل مع هذه الحياة الزوجية بإلتزام. https://www.youtube.com/watch?v=mrGQ9hhpm6s

قصة فيلم عمر وسلمى 2

قصة فيلم عمر وسلمى 2
بواسطة: - آخر تحديث: 26 مارس، 2017

لم تعد الأجزاء الثانية للمسلسلات والبرامج الوثائية دليلاً على نجاح تلك البرامج أو لا، حيث لاقت بعض الأجزاء الثانية من المسلسلات والأفلام استحسانا من الجمهور، بحسب ما تم تسجيله من أعداد للمتابعين، وتتجه المطالب اليوم نحو الذوق الشبابي، إذ سجلت المسلسلات والأفلام الشبابية نسبة مشاهدة عالية بين شرائح المجتمعات ومن بين تلك الأفلام فيلم عمر وسلمى 2 أي في جزئه الثاني.

فيلم عمر وسلمى 2

  • لاقى فيلم عمر وسلمى في جزئه الأول أهمية وجذبا من قبل شريحة الشباب المراهق  الذي يميل إلى المشاعر الجياشة والعواطف الفياضة، وهذا ما جعلهم يقبلون على الجزء الأول.
  • في الجزء الثاني من فيلم  “عمر وسلمى”، تبرز الكثير من الأحداث الجديدة بين البطلين تامر حسني ومي عز الدين، وفيه يخرجا عن الإطار العام والتقليدي للصورة وتختلف النهاية عن النهايات االاعتيادية، فعلى الرغم من ان زوجها زير نساء إلا انها لا تتركه ويبقيان تحت سقف واحد في قالب من المواقف المختلفة المضحكة والكوميدية.

قصة فيلم عمر وسلمى 2

  • قصة الفيلم تدور عن فترة ما بعد الزواج وكيف يمكن للحب أن يبقى حيا ومتأججا بين أي زوجين وهي مشكلة تجدها كل الثنائيات التي تفتقد الحب بعد فترة وجيزة من الزواج، ويحاول كل من البطل والبطلة مساعدة الآخر على الخروج من مشاكله وحلها من أجل المحافظة على الأسرة، على الرغم من أن الزوجة تبقى خاضعة لمسألة الخوف من ماضي الزوج.
  • تمر الأسرة بالكثير من المراحل من ضمنها خوف الزوجة المتزايد والذي لا تسيطر عليه ويجعلها تقلب الحياة إلى التعاسة والشقاء بسبب شكها المستمر في زوجها ويبلغ بها الأمر أن تسعى لمغادرة الشقة التي تعيشها من أجل العثور على مكان خوفا من شكوكها نحو زوجها.

من الأفكار  التي وردت في الفيلم  :-

  • الخيانة الزوجية وأثرها على طبيعة العلاقة بين الزوجين وكيفية التعامل معها ضمن إطار فكاهي.
  • المسؤولية في الحياة الزوجية تقع على عاتق المرأة بنسبة أكبر مما يتحمل الذكر، فهو يبدو في الفيلم كشاب متزوج وأب لطفلتين وغير قادر على التعامل مع هذا الوضع بسهولة  ومسؤولية بل لا ينفك يرى نفسه تزوج في وقت باكر وأنه غير قادر على التعامل مع هذه الحياة الزوجية بإلتزام.