البحث عن مواضيع

تدور أحداث فيلم صنع في مصر عن قصة شاب يعيش بلا هدف أو طموح، تقوم أخته الصغيرة بالدعاء عليه فتقع عليه لعنة الدعاء، فيتحول إلى دب الباندا، يمر بمرحلة خلال أحداث الفيلم بتعلم منها الكثير، يتطرق الفيلم للعلاقات الاجتماعية غير الطبيعية التي يصنعها البعض عبر الفيس بوك، وتأثيرها  على العلاقات الإنسانية بين العائلات والأقارب. قصة فيلم صنع في مصر  تدور أحداث الفيلم حول الشاب علاء الفارسي ذات الشخصية الكسولة. يعمل علاء ببيع لعب الأطفال فى متجر يمتلكه، ولأن متجره لا يحقق أرباحاً عالية، يلجأ لأحد البنوك للحصول على قرض كي لا تتعثر تجارته. يبدأ قلبه بالتعلق بجارته التي تمتلك محلاً هي ووالدها، لكنها لا تعيره أي إهتمام يذكر، وذلك بسبب شخصيته الكسولة، وكونها فتاة محافظة. يعيش علاء في منزل واحد مع والدته وزوجها وأخته. تطلب منه أخته الصغيرة أن يصنع لها أربع دمى ولكنه كالعادة يتكاسل. تدعو أخته عليه لتصيبه لعنة دعوتها، فهي تحب حيوان الباندا وتتمنى أن يكون الدبدوب. يتحول بالفعل علاء إلى دبدوب الباندا، ويحدث أن يتقمص شخصية بعضهما نتيجة ماس كهربائي. تبدأ المواقف الكوميدية والمواقف الغريبة في الفيلم. يحاول علاء خلال أحداث الفيلم التخلص من هذه اللعنة. معلومات عن فيلم صنع في مصر يشارك أحمد حلمي فى الفيلم كل من؛ دلال عبد العزيز، و ياسيمن رئيس، وإدوارد،  ولطفى لبيب، وبيومي فؤدا، والطفلة نور عثمان، التي شاركت ببرنامج عرب جوت تالنت والتي وعدها حلمى بمشاركتها فى أول عمل له بعد البرنامج. الفيلم من تأليف : مصطفى حلمى، واخراج عمرو سلامة. يعد فيلم «صنع فى مصر» من أحد الأفلام التى دخلت سباق أفلام عيد الفطر المبارك وهو بطولة الفنان أحمد حلمى الفيلم امتداد لنمط أفلام أحمد حلمي فى السنوات الأخيرة. فيلم صنع في مصر في عيون الناقدين صنف الفيلم من ضمن الأفلام السطحية التي تنقصها الخبرة الإخراجية. المخرج عمر سلامة مخرج جديد لا خبرة له في صناعة الأفلام الروائية الطويلة ولم يسبق له في هذه التجربة إلا فيلم واحد من هذه النوعية، وكيف  إذا كان فيلم مقتبس من فيلم أمريكي، وقد حقق إيرادات عالية جداً في شباك التذاكر، ولم يمر عليه سوى عام واحد على عرضه. لا يعني ظهور دبدوب بطلاً للفيلم، ليقبل عليه الصغار ويعجب به الكبار، فالأطفال في هذا الوقت أصبحوا أكثر وعياً وإدراكاً، فقد اتجهوا لمشاهدة الأفلام الأجنبية بأفكارها الجريئة وخيالها العلمي الواسع، والتقنيات التكنولوجية العالية. يعتبر الفيلم خالي من المضمون وفاقد للحبكة الدرامية. الميزة الوحيدة في هذا الفيلم هو الرسالة التربوية التي وجهها الفيلم للصغار والشباب، وظهرت في بداية الفيلم، عبارة كتبت على الألعاب صنع في الصين وتحولت نتيجة الاجتهاد والعمل إلى صنع في مصر. بالنسبة للكاتب مصطفى حلمى، فلم يستطع أن يرتقي بالفيلم إلى الحد المطلوب،  بسبب عدم خبرته فى فن الكتابة السينمائية. https://www.youtube.com/watch?v=Ekzkwv87Ipk      

قصة فيلم صنع في مصر

قصة فيلم صنع في مصر
بواسطة: - آخر تحديث: 3 أبريل، 2017

تدور أحداث فيلم صنع في مصر عن قصة شاب يعيش بلا هدف أو طموح، تقوم أخته الصغيرة بالدعاء عليه فتقع عليه لعنة الدعاء، فيتحول إلى دب الباندا، يمر بمرحلة خلال أحداث الفيلم بتعلم منها الكثير، يتطرق الفيلم للعلاقات الاجتماعية غير الطبيعية التي يصنعها البعض عبر الفيس بوك، وتأثيرها  على العلاقات الإنسانية بين العائلات والأقارب.

قصة فيلم صنع في مصر

  •  تدور أحداث الفيلم حول الشاب علاء الفارسي ذات الشخصية الكسولة.
  • يعمل علاء ببيع لعب الأطفال فى متجر يمتلكه، ولأن متجره لا يحقق أرباحاً عالية، يلجأ لأحد البنوك للحصول على قرض كي لا تتعثر تجارته.
  • يبدأ قلبه بالتعلق بجارته التي تمتلك محلاً هي ووالدها، لكنها لا تعيره أي إهتمام يذكر، وذلك بسبب شخصيته الكسولة، وكونها فتاة محافظة.
  • يعيش علاء في منزل واحد مع والدته وزوجها وأخته.
  • تطلب منه أخته الصغيرة أن يصنع لها أربع دمى ولكنه كالعادة يتكاسل.
  • تدعو أخته عليه لتصيبه لعنة دعوتها، فهي تحب حيوان الباندا وتتمنى أن يكون الدبدوب.
  • يتحول بالفعل علاء إلى دبدوب الباندا، ويحدث أن يتقمص شخصية بعضهما نتيجة ماس كهربائي.
  • تبدأ المواقف الكوميدية والمواقف الغريبة في الفيلم.
  • يحاول علاء خلال أحداث الفيلم التخلص من هذه اللعنة.

معلومات عن فيلم صنع في مصر

يشارك أحمد حلمي فى الفيلم كل من؛ دلال عبد العزيز، و ياسيمن رئيس، وإدوارد،  ولطفى لبيب، وبيومي فؤدا، والطفلة نور عثمان، التي شاركت ببرنامج عرب جوت تالنت والتي وعدها حلمى بمشاركتها فى أول عمل له بعد البرنامج.

  • الفيلم من تأليف : مصطفى حلمى، واخراج عمرو سلامة.
  • يعد فيلم «صنع فى مصر» من أحد الأفلام التى دخلت سباق أفلام عيد الفطر المبارك وهو بطولة الفنان أحمد حلمى
  • الفيلم امتداد لنمط أفلام أحمد حلمي فى السنوات الأخيرة.

فيلم صنع في مصر في عيون الناقدين

  • صنف الفيلم من ضمن الأفلام السطحية التي تنقصها الخبرة الإخراجية.
  • المخرج عمر سلامة مخرج جديد لا خبرة له في صناعة الأفلام الروائية الطويلة ولم يسبق له في هذه التجربة إلا فيلم واحد من هذه النوعية، وكيف  إذا كان فيلم مقتبس من فيلم أمريكي، وقد حقق إيرادات عالية جداً في شباك التذاكر، ولم يمر عليه سوى عام واحد على عرضه.
  • لا يعني ظهور دبدوب بطلاً للفيلم، ليقبل عليه الصغار ويعجب به الكبار، فالأطفال في هذا الوقت أصبحوا أكثر وعياً وإدراكاً، فقد اتجهوا لمشاهدة الأفلام الأجنبية بأفكارها الجريئة وخيالها العلمي الواسع، والتقنيات التكنولوجية العالية.
  • يعتبر الفيلم خالي من المضمون وفاقد للحبكة الدرامية.
  • الميزة الوحيدة في هذا الفيلم هو الرسالة التربوية التي وجهها الفيلم للصغار والشباب، وظهرت في بداية الفيلم، عبارة كتبت على الألعاب صنع في الصين وتحولت نتيجة الاجتهاد والعمل إلى صنع في مصر.
  • بالنسبة للكاتب مصطفى حلمى، فلم يستطع أن يرتقي بالفيلم إلى الحد المطلوب،  بسبب عدم خبرته فى فن الكتابة السينمائية.