البحث عن مواضيع

فيلم ذكريات فيلم ذكريات فيلم مليء بالمشاعر النبيلة التي يغلفها الحب والرغبة في الحصول على السعادة حتى وإن كانت مؤقتة، الجدير بالذكر أن هذا الفيلم قد لاقى استحساناً جماهيرياً عند عرضه لأول مرة في تركيا، وعند ترجمته وتوفره بنسخته المترجمة للمشاهد غير التركي، ارتفعت نسبة المشاهدة والتقييم الجيد لفيلم ذكريات، لذلك سنقوم بتقديم أهم المعلومات حول فيلم ذكريات مع ذكر نبذة عن قصته. قصة فيلم ذكريات تدور أحداث الفيلم حول (إليف) تلك الفتاة الجميلة الفقيرة اليتيمة والتي تعمل كمعلمة مدرسة تابعة لدار الأيام الذي تربت فيها. إليف تعاني من مرض القلب منذ إن كانت في عمر الثامنة عشر، ورغم أنها تواجه خطر الموت في كل لحظة، إلا أنها تحب الحياة وتشجع كل ممن حولها على هذا الأمر. إليف مازالت تنتظر حب طفولتها الذي ودعته في سن الثامنة عندما انتقل مع عائلته إلى العيش في إسطنبول. (أوزغور) شاب لا يهتم لأمور الحياة كثيراً وعديم المسؤولية، ولكنه يتفاجأ بوصية جده بعد وفاته، بأنه يجب عليه العودة إلى القرية التي هي مسقط رأسه وغادرها عندما كان عمره في الثامنة، وكانت وصية الجد تلزم أوزغور بأن يكمل دراسته في المدرسة التابعة لدار الأيتام. عند عودة أوزغور إلى القرية ودخوله المدرسة يلتقي بإليف، وتعود به الذكريات بأن هذه الفتاة هي تلك الفتاة التي كان يحبها وكانت تحبه عندما كانا في سن الثامنة. تستمر أحداث الفيلم، وتختلط ما بين السعادة التي يعيشانها البطلان، ومحاولات أوزغور بالحصول على قلب إليف من جديد ومساعدته لها من أجل تخطي مرضها، وهي الأخرى تبدأ في مساعدته ليكون شاباً عكس الذي نشأ عليه. معلومات هامة عن فيلم ذكريات اسم الفيلم في نسخته الأصلية هو Senden Bana Kalan. صُنف فيلم Senden Bana Kalan على أنه فيلم رومنسي درامي. المدة الزمنية لعرض فيلم Senden Bana Kalan لا تتجاوز الساعة وخمسة وأربعون دقيقة. تمت ترجمة فيلم Senden Bana Kalan إلى اللغة العربية واللغة الإنجليزية، كما أنه قد تمت دبلجة الفيلم إلى اللغة العربية. تم عرض فيلم Senden Bana Kalan في أواخر عام 2016م. تقوم الممثلة التركية الشابة (Neslihan Atagül) بطلة مسلسل الحب الأعمى (نيهان) بتجسيد دور (إليف). يقوم الممثل التركي الشاب (Ekin Koç) بتجسيد دور البطل في الفيلم (أوزغور). رجح البعض أن نجاح العمل كان معتمداً على وجود Neslihan Atagül كبطلة أساسية في الفيلم>

قصة فيلم ذكريات

قصة فيلم ذكريات
بواسطة: - آخر تحديث: 4 أكتوبر، 2017

فيلم ذكريات

فيلم ذكريات فيلم مليء بالمشاعر النبيلة التي يغلفها الحب والرغبة في الحصول على السعادة حتى وإن كانت مؤقتة، الجدير بالذكر أن هذا الفيلم قد لاقى استحساناً جماهيرياً عند عرضه لأول مرة في تركيا، وعند ترجمته وتوفره بنسخته المترجمة للمشاهد غير التركي، ارتفعت نسبة المشاهدة والتقييم الجيد لفيلم ذكريات، لذلك سنقوم بتقديم أهم المعلومات حول فيلم ذكريات مع ذكر نبذة عن قصته.

قصة فيلم ذكريات

  • تدور أحداث الفيلم حول (إليف) تلك الفتاة الجميلة الفقيرة اليتيمة والتي تعمل كمعلمة مدرسة تابعة لدار الأيام الذي تربت فيها.
  • إليف تعاني من مرض القلب منذ إن كانت في عمر الثامنة عشر، ورغم أنها تواجه خطر الموت في كل لحظة، إلا أنها تحب الحياة وتشجع كل ممن حولها على هذا الأمر.
  • إليف مازالت تنتظر حب طفولتها الذي ودعته في سن الثامنة عندما انتقل مع عائلته إلى العيش في إسطنبول.
  • (أوزغور) شاب لا يهتم لأمور الحياة كثيراً وعديم المسؤولية، ولكنه يتفاجأ بوصية جده بعد وفاته، بأنه يجب عليه العودة إلى القرية التي هي مسقط رأسه وغادرها عندما كان عمره في الثامنة، وكانت وصية الجد تلزم أوزغور بأن يكمل دراسته في المدرسة التابعة لدار الأيتام.
  • عند عودة أوزغور إلى القرية ودخوله المدرسة يلتقي بإليف، وتعود به الذكريات بأن هذه الفتاة هي تلك الفتاة التي كان يحبها وكانت تحبه عندما كانا في سن الثامنة.
  • تستمر أحداث الفيلم، وتختلط ما بين السعادة التي يعيشانها البطلان، ومحاولات أوزغور بالحصول على قلب إليف من جديد ومساعدته لها من أجل تخطي مرضها، وهي الأخرى تبدأ في مساعدته ليكون شاباً عكس الذي نشأ عليه.

معلومات هامة عن فيلم ذكريات

  • اسم الفيلم في نسخته الأصلية هو Senden Bana Kalan.
  • صُنف فيلم Senden Bana Kalan على أنه فيلم رومنسي درامي.
  • المدة الزمنية لعرض فيلم Senden Bana Kalan لا تتجاوز الساعة وخمسة وأربعون دقيقة.
  • تمت ترجمة فيلم Senden Bana Kalan إلى اللغة العربية واللغة الإنجليزية، كما أنه قد تمت دبلجة الفيلم إلى اللغة العربية.
  • تم عرض فيلم Senden Bana Kalan في أواخر عام 2016م.
  • تقوم الممثلة التركية الشابة (Neslihan Atagül) بطلة مسلسل الحب الأعمى (نيهان) بتجسيد دور (إليف).
  • يقوم الممثل التركي الشاب (Ekin Koç) بتجسيد دور البطل في الفيلم (أوزغور).
  • رجح البعض أن نجاح العمل كان معتمداً على وجود Neslihan Atagül كبطلة أساسية في الفيلم>