باجيراو ماستاني فيلم هندي تاريخي، رومانسي، يحكي قصة بيشوا باجيراو، وزوجته الثانية المسلمة ماستاني، وزوجته الأولى الهندوسية كاشيباي، وهي قصة حقيقية حدثت في القرن الثامن عشر الميلادي، قصة حب بين ثلاثة أطراف، باجيرو وكاشيباب الزوجة الأولى وماستاني الزوجة الثانية، وكانت تعامل الزوجة الثانية من قبل الجميع كأنها عشيقة باجيراو، ولا يتقبلها أحد بسبب أنه متزوج من أخرى ولا تستطيع أن تكون الزوجة الحقيقية، وبسبب أنها مسلمة. أحداث فيلم باجيراو ماستاني في البداية يتعرف المشاهد على طفولة باجيراو ومرحلة المراهقة التي يمر بها. بدأ باجيراو كقائد عسكري ثم أصبح حاكماً لامبراطورية ماراثا. التقى باجيراو بكاشيباي،  وأحبها وتزوجها وأنجب منها طفلان. بعد أن خاض الحاكم باجيراو معركة ضد جيش محمد خان، قام المهراجا بمكافأءته، وأثناء تواجده مع المهراجا، جاءت ابنته ماستاني لتقدم له الشكر، فوقع في حبها، ووافق المهراجا على زواج باجيراو من ابنته ماستاني مكافأته لما قام به من تضحية. يتزوج باجيراو من ماستاني، ويأخدها إلى امبراطورية ماراثا. تبدأ المشاكل بسبب أن باجيراو هنودسي ومتزوج ولديه طفلان، ولا يوجد في عادات الهندوس تعدد الزوجات. لم يتوقع أحد من عائلة باجيراو ما حدث، فصدمت جميع العائلة المالكة من المفاجئة ومن ضمنهم: زوجته كاشيباي، ووالدته، وابناؤه، والكهنة، والأمراء، وجميع الساسة. الجميع عارض فكرة الزواج ولم يتقبلوها. تبدأ المحاولات الحثيثة لمحاولة تدمير زواج باجيراو وماستناني، وإبعادهم عن بعض، لكن محاولاتهم جميعا بالفشل. اعتبرت ماستاني راقصة وعشيقة للحاكم باجيراو.  بالرغم من كونها زوجة لباجيراو بشكل قانوني. عدم اهتمام باجيراو لما يحدث، من الفوضى التي عمت البلاد والرفض وخاصة الطبقة الثرية. أصر باجيراو على التمسك بزوجته، وقام بإخبارهم أنه لن يتخلى عنها مهما حدث. قام ببناء قصر كبير، لماستاني، وأطلق عليه ماستاني محل. بعد سنة من الزواج أنجبت ماستاني طفلها الأول لباجيراو، وأنجبت طفلا آخر بعد فترة. استمر حبه لزوجته الأولى كاشيباي، وبقي يكن لها كل الاحترام، وبعد فترة هجرها كلياً. لم تتوقف محاولات الكهنة والسياسيون عن تفريق باجيراو وماستاني، خاصة بعد إهمال باجيراو لزوجته الأولى، لكن جميع المحاولات باءت بالفشل. وصل الأمر إلى محاولة العائلة قتل ماستاني. نهاية قصة الحب اضطر باجيراو أن يترك مملكته في حملة عسكرية ولم يتمكن من أخذ زوجته ماستاني، واضطر أن يتركها وحيدة بين أعدائها. اجتمعت عائلة باجيراو من أجل القضاء على ماستاني، وكان أخيه وابنه الأكبر قد قاموا بتدبير مكيدة للسيطرة على الامبراطورية. قاموا بطرد ماستاني من القصر، وتم سجنها في برج معزول ،واستطاعت ماستاني إخبار زوجها من خلال رسالة سرية أرسلتها له تخبره عن خطة أخيه وابنه. قرر باجيراو العودة، لكنه مرض وهو في طريقه إلى الامبراطورية. حاولت ماستاني الهرب، ولكنها فشلت في ذلك. انتظرت ماستاني عودة زوجها عدة شهور، لتتلقى خبر وفاته، وكان يبلغ من العمر40 عاما، بعد أن استمر حكمه 20 عاماً. انتهت الفيلم  بموت  ماستاني بعد وفاة زوجها حزناً عليه. الممثلون في باجيراو ماستاني رانفير سينغ : بدور بيشوا باجيراو. ديبيكا بادكون بدور ماستاني، الزوجة الثانية لباجيراو. بريانكا تشوبرا بدور كاشيباي وهي الزوجة الأولى لباجيراو. من إخراج وإنتاج وكتابة سانجاي ليلا بهنسالي. https://www.youtube.com/watch?v=IvmuSQcj1ew

قصة فيلم باجيراو ماستاني

قصة فيلم باجيراو ماستاني

بواسطة: - آخر تحديث: 12 أغسطس، 2018

تصفح أيضاً

باجيراو ماستاني فيلم هندي تاريخي، رومانسي، يحكي قصة بيشوا باجيراو، وزوجته الثانية المسلمة ماستاني، وزوجته الأولى الهندوسية كاشيباي، وهي قصة حقيقية حدثت في القرن الثامن عشر الميلادي، قصة حب بين ثلاثة أطراف، باجيرو وكاشيباب الزوجة الأولى وماستاني الزوجة الثانية، وكانت تعامل الزوجة الثانية من قبل الجميع كأنها عشيقة باجيراو، ولا يتقبلها أحد بسبب أنه متزوج من أخرى ولا تستطيع أن تكون الزوجة الحقيقية، وبسبب أنها مسلمة.

أحداث فيلم باجيراو ماستاني

  • في البداية يتعرف المشاهد على طفولة باجيراو ومرحلة المراهقة التي يمر بها.
  • بدأ باجيراو كقائد عسكري ثم أصبح حاكماً لامبراطورية ماراثا.
  • التقى باجيراو بكاشيباي،  وأحبها وتزوجها وأنجب منها طفلان.
  • بعد أن خاض الحاكم باجيراو معركة ضد جيش محمد خان، قام المهراجا بمكافأءته، وأثناء تواجده مع المهراجا، جاءت ابنته ماستاني لتقدم له الشكر، فوقع في حبها، ووافق المهراجا على زواج باجيراو من ابنته ماستاني مكافأته لما قام به من تضحية.
  • يتزوج باجيراو من ماستاني، ويأخدها إلى امبراطورية ماراثا.
  • تبدأ المشاكل بسبب أن باجيراو هنودسي ومتزوج ولديه طفلان، ولا يوجد في عادات الهندوس تعدد الزوجات.
  • لم يتوقع أحد من عائلة باجيراو ما حدث، فصدمت جميع العائلة المالكة من المفاجئة ومن ضمنهم: زوجته كاشيباي، ووالدته، وابناؤه، والكهنة، والأمراء، وجميع الساسة.
  • الجميع عارض فكرة الزواج ولم يتقبلوها.
  • تبدأ المحاولات الحثيثة لمحاولة تدمير زواج باجيراو وماستناني، وإبعادهم عن بعض، لكن محاولاتهم جميعا بالفشل.
  • اعتبرت ماستاني راقصة وعشيقة للحاكم باجيراو.  بالرغم من كونها زوجة لباجيراو بشكل قانوني.
  • عدم اهتمام باجيراو لما يحدث، من الفوضى التي عمت البلاد والرفض وخاصة الطبقة الثرية.
  • أصر باجيراو على التمسك بزوجته، وقام بإخبارهم أنه لن يتخلى عنها مهما حدث.
  • قام ببناء قصر كبير، لماستاني، وأطلق عليه ماستاني محل.
  • بعد سنة من الزواج أنجبت ماستاني طفلها الأول لباجيراو، وأنجبت طفلا آخر بعد فترة.
  • استمر حبه لزوجته الأولى كاشيباي، وبقي يكن لها كل الاحترام، وبعد فترة هجرها كلياً.
  • لم تتوقف محاولات الكهنة والسياسيون عن تفريق باجيراو وماستاني، خاصة بعد إهمال باجيراو لزوجته الأولى، لكن جميع المحاولات باءت بالفشل.
  • وصل الأمر إلى محاولة العائلة قتل ماستاني.

نهاية قصة الحب

  • اضطر باجيراو أن يترك مملكته في حملة عسكرية ولم يتمكن من أخذ زوجته ماستاني، واضطر أن يتركها وحيدة بين أعدائها.
  • اجتمعت عائلة باجيراو من أجل القضاء على ماستاني، وكان أخيه وابنه الأكبر قد قاموا بتدبير مكيدة للسيطرة على الامبراطورية.
  • قاموا بطرد ماستاني من القصر، وتم سجنها في برج معزول ،واستطاعت ماستاني إخبار زوجها من خلال رسالة سرية أرسلتها له تخبره عن خطة أخيه وابنه.
  • قرر باجيراو العودة، لكنه مرض وهو في طريقه إلى الامبراطورية.
  • حاولت ماستاني الهرب، ولكنها فشلت في ذلك.
  • انتظرت ماستاني عودة زوجها عدة شهور، لتتلقى خبر وفاته، وكان يبلغ من العمر40 عاما، بعد أن استمر حكمه 20 عاماً.
  • انتهت الفيلم  بموت  ماستاني بعد وفاة زوجها حزناً عليه.

الممثلون في باجيراو ماستاني