البحث عن مواضيع

البنسلين وهو مُضاد حيوي قاتل للبكتيريا معروف منذُ القدم، ويُستحرج بطُرُقٍ مُعينة من فِطر البنسيليوم، وقد تم إكتشافه من قبل العالم (ألكساندر فلمنج) في عام (1928) ميلادي، ويُعتبر هذا الإكتشاف ثورة في تاريخ الطب، وذلك بسبب قُدرته العالية على علاج الأوبئةِ والأمراضِ المُختلفة، وعلاج الإلتهابات الجرثوميةِ، كما و يعتبر مُضاد حيوي قاتل للبكتيريا الضارة والدخيلة. البنسلين كما وتوجد الكثير من المُضادات الحيويةِ والمُشتقةِ من البِنسلين، ونذكر منها (ايموكسيسلين)، (أوكساسلين)، (بايبرسلين)، وغيرها الكثير، ورغم اشتقاقها من البِنسلين إلا أنها تختلف عن بعضها البعض من حيث التركيب الكيميائي، وأنواع البكتيريا التي تستهدفها بالإضافةِ الی طريقة الإستخدام. فوائد البنسلين إن للبنسلين مهمة رئيسية وهي القضاء على الإلتهابات البكتيرية في جسم المريض، والمُتمثلة بما يلي: يُحارب العدوى البكتيرية في الجسم، مثل إلتهاب اللوزتين، ومرض الزهري. يقي من العدوى والإصابة بالأمراض. يمنع الإصابة بالأمراض البكتيرية ونقص المناعة. الآثار الجانبية للبنسلين إن بعض الأشخاص يُعانون من حساسية البِنسلين ولكن عددهم ضئيل جداً وشبه نادر، حيث لا يتجاوزون (1%)، وقد يُعانون من بعض الآثار الجانبية جراء تناولهم لجرعة البِنسلين، والتي تتمثلُ بما يلي: الإصابة بالإسهال. ظهور طفح جلدي حارق. الشعور بالدوار وفقدان التوازن. الإصابة بالإلتهابات في بعض اجزاء الجسم، كالكبد، والكلى، والجلد. الإصابة بنوبات من التشنج والمعروفة بالصرع. الإصابة بالحمى ومرض القلاع. حدوث اضطرابات عديدة في الدم. يُضعف البِنسلين فعالية بعض الأدوية التي تُتناول عن طريق الفم، كحبوب منع الحمل. يمكن عدم التعرض لهذه الآثار الجانبية عن طريق إجراء الفحص المُسبق عن حساسية البِنسلين، عن طريق: الفحص من خلال الجلد، حيث يتم حقن كمية قليلة جدا من مادة البِنسلين في جلد المريض، وبعد مدة يحددها الطبيب يتم ملاحظة المنطقة التي تم حقن البِنسلين فيها، فإن أصبحت حمراء ومُتهيجة مع ظهور طفح جلدي مُصاحب أحياناً بالحكة، فهذا يدل على أن الشخص يُعاني من حساسية البِنسلين. الفحص من خلال إعطاء المريض من (5-6) جرعات ويلاحظ بعدها إن حدثت أي آثار جانبية، أم لا. ملاحظات مهمة: إن حساسية البِنسلين ليس لها أي علاقة بالأمراض الوراثية. يجب التمييز بين حساسية البِنسلين والعَفَن الفطري. كما أنه لا يوجد أي علاقة بين حساسية البنسلين وجنس المريض. لا يوجد أي علاقة بين حساسية البنسلين وعِرق المريض. إن الدواء الأنسب لعلاج حساسية البنسلين هي التوقف الفوري عن تناول دواء البنسلين. الجدير بالذكر أن بعض أنواع البكتيريا أصبحت مقاومة لبعض جرعات البنسلين. اقرأ أيضا: أدوية حموضة المعدة تزيد من خطر الإصابة بالبكتيريا أعراض حساسية الجلوتين

فوائد وأضرار البنسلين

فوائد وأضرار البنسلين
بواسطة: - آخر تحديث: 22 فبراير، 2017

البنسلين وهو مُضاد حيوي قاتل للبكتيريا معروف منذُ القدم، ويُستحرج بطُرُقٍ مُعينة من فِطر البنسيليوم، وقد تم إكتشافه من قبل العالم (ألكساندر فلمنج) في عام (1928) ميلادي، ويُعتبر هذا الإكتشاف ثورة في تاريخ الطب، وذلك بسبب قُدرته العالية على علاج الأوبئةِ والأمراضِ المُختلفة، وعلاج الإلتهابات الجرثوميةِ، كما و يعتبر مُضاد حيوي قاتل للبكتيريا الضارة والدخيلة.

البنسلين

كما وتوجد الكثير من المُضادات الحيويةِ والمُشتقةِ من البِنسلين، ونذكر منها (ايموكسيسلين)، (أوكساسلين)، (بايبرسلين)، وغيرها الكثير، ورغم اشتقاقها من البِنسلين إلا أنها تختلف عن بعضها البعض من حيث التركيب الكيميائي، وأنواع البكتيريا التي تستهدفها بالإضافةِ الی طريقة الإستخدام.

فوائد البنسلين

إن للبنسلين مهمة رئيسية وهي القضاء على الإلتهابات البكتيرية في جسم المريض، والمُتمثلة بما يلي:

  • يُحارب العدوى البكتيرية في الجسم، مثل إلتهاب اللوزتين، ومرض الزهري.
  • يقي من العدوى والإصابة بالأمراض.
  • يمنع الإصابة بالأمراض البكتيرية ونقص المناعة.

الآثار الجانبية للبنسلين

إن بعض الأشخاص يُعانون من حساسية البِنسلين ولكن عددهم ضئيل جداً وشبه نادر، حيث لا يتجاوزون (1%)، وقد يُعانون من بعض الآثار الجانبية جراء تناولهم لجرعة البِنسلين، والتي تتمثلُ بما يلي:

  • الإصابة بالإسهال.
  • ظهور طفح جلدي حارق.
  • الشعور بالدوار وفقدان التوازن.
  • الإصابة بالإلتهابات في بعض اجزاء الجسم، كالكبد، والكلى، والجلد.
  • الإصابة بنوبات من التشنج والمعروفة بالصرع.
  • الإصابة بالحمى ومرض القلاع.
  • حدوث اضطرابات عديدة في الدم.
  • يُضعف البِنسلين فعالية بعض الأدوية التي تُتناول عن طريق الفم، كحبوب منع الحمل.

يمكن عدم التعرض لهذه الآثار الجانبية عن طريق إجراء الفحص المُسبق عن حساسية البِنسلين، عن طريق:

  • الفحص من خلال الجلد، حيث يتم حقن كمية قليلة جدا من مادة البِنسلين في جلد المريض، وبعد مدة يحددها الطبيب يتم ملاحظة المنطقة التي تم حقن البِنسلين فيها، فإن أصبحت حمراء ومُتهيجة مع ظهور طفح جلدي مُصاحب أحياناً بالحكة، فهذا يدل على أن الشخص يُعاني من حساسية البِنسلين.
  • الفحص من خلال إعطاء المريض من (5-6) جرعات ويلاحظ بعدها إن حدثت أي آثار جانبية، أم لا.

ملاحظات مهمة:

  • إن حساسية البِنسلين ليس لها أي علاقة بالأمراض الوراثية.
  • يجب التمييز بين حساسية البِنسلين والعَفَن الفطري.
  • كما أنه لا يوجد أي علاقة بين حساسية البنسلين وجنس المريض.
  • لا يوجد أي علاقة بين حساسية البنسلين وعِرق المريض.
  • إن الدواء الأنسب لعلاج حساسية البنسلين هي التوقف الفوري عن تناول دواء البنسلين.
  • الجدير بالذكر أن بعض أنواع البكتيريا أصبحت مقاومة لبعض جرعات البنسلين.

اقرأ أيضا:
أدوية حموضة المعدة تزيد من خطر الإصابة بالبكتيريا
أعراض حساسية الجلوتين