أشجار البلوط من أكثر الأشجار المنتشرة في بلادنا، وهي تنمو بشكلٍ طبيعي في المناطق الجبلية، وتحمل اشجار البلوط ثمار البلوط التي تكون محاطة بقمع جذاب المنظر، ومن المعروف أن للبلوط فوائد كثيرة، والأجزاء الفعالة منه والمستخدمة هي الثمار واللحاء المعتق والأوراق، بالإضافة إلى القمع، والجدير بالذكر أن البلوط يحتوي على تنينات Pyrogallic Acid، بالإضافة إلى Catechins الموجود في لحاء النوع المعنق، كما تحتوي الأوراق الطازجة على تنينات Quercitrin، وفي خلال هذا المقال سنقدم مجموعة من فوائد لحاء البلوط للرحم تحديدا. فوائد لحاء البلوط للرحم يحتوي لحاء البلوط على العديد من المواد الفعالة والمفيدة للجسم بشكلٍ عام، وخصوصاً للرحم، ويُقصد باللحاء هو قشور ثمار البلوط، بالإضافة إلى القمع الذي تكون فيه الثمرة، ومن أهم فوائد لحاء البلوط للرحم ما يلي: يطهر الرحم من الميكروبات والجراثيم ومسببات الأمراض ويساعد في شفائه من الالتهابات. يوقف نزيف الرحم، لاحتوائه على مواد قابضة تصل نسبتها ما بين 10 إلى 20%، ومن أهم هذه المواد التنين، وجلوكسيد كوبر سترين، وذلك عند تناول منقوع اللحاء المغلي. يسكن الآلام، ويطهر الرحم من أية آثار لدم الحيض حيث يساعد في تدفق الدم للخارج. يُستخدم لعمل دش مهبلي  للتخفيف من آلام الحيض، كما أنه يعالج حالات سقوط الرحم عند إضافته إلى ماء الحمام. يُعالج الإفرازات المخاطية للرحم، كما أثبت فعالية عالية في علاج سرطان الرحم. يعالج سلس البول الناتج عن هبوط الرحم، وذلك بعمل مغاطس من مغلي القشور واللحاء، فيعمل على علاج تقرحات الشرج والرحم والمستقيم والقولون وتطهيرها. فوائد عامة للبلوط يساعد في علاج الأمراض الجلدية. يشفي الالتهابات التي تصيب العين. يعالج البواسير عند استخدامه على شكل حقنة شرجية، فيخفف من آلامها، كما يعالج مرض الدوسنتاريا ويوقف الإسهال المزمن. يعالج التبول الليلي للأطفال، وذلك بشرب منقوع القشور لمدة عشرة ليالي متتالية. يعالج تقرحات الفم ويسكن آلام الأسنان ويُستخدم كمقوي للأطفال وكبار السن كما يوقف نزيف اللثة. يقلل حموضة المعدة ويعالج القرحة كما يقوي الأمعاء ويطهرها ويخلصها من الفضلات، ويعالج ضمور الكبد كما يقوي الأعصاب ويحميها من الضمور. يُستخدم منقوعه كغرغرة لتطهير الفم والتخلص من آلام الحلق واللوزتين. يزيل نتن الجروح ويعقمها ويخلصها من القيح. يعالج تثليج الأطراف والأصابع في الشتاء. يعالج مرض الأكزيما الجلدي، بنقع اليدين في مغلي لحاء البلوط. يعالج مرض الزحار الأميبي، ومرض التدرن الذي يصيب الغدد الليمفاوية، كما يعالج السعال الذي يكون مخلوطاً بالدماء، ويوقف القيء. يقوي مناعة الجسم بشكلٍ عام. المراجع: 1  2

فوائد لحاء البلوط للرحم

فوائد لحاء البلوط للرحم

بواسطة: - آخر تحديث: 18 يونيو، 2017

أشجار البلوط من أكثر الأشجار المنتشرة في بلادنا، وهي تنمو بشكلٍ طبيعي في المناطق الجبلية، وتحمل اشجار البلوط ثمار البلوط التي تكون محاطة بقمع جذاب المنظر، ومن المعروف أن للبلوط فوائد كثيرة، والأجزاء الفعالة منه والمستخدمة هي الثمار واللحاء المعتق والأوراق، بالإضافة إلى القمع، والجدير بالذكر أن البلوط يحتوي على تنينات Pyrogallic Acid، بالإضافة إلى Catechins الموجود في لحاء النوع المعنق، كما تحتوي الأوراق الطازجة على تنينات Quercitrin، وفي خلال هذا المقال سنقدم مجموعة من فوائد لحاء البلوط للرحم تحديدا.

فوائد لحاء البلوط للرحم

يحتوي لحاء البلوط على العديد من المواد الفعالة والمفيدة للجسم بشكلٍ عام، وخصوصاً للرحم، ويُقصد باللحاء هو قشور ثمار البلوط، بالإضافة إلى القمع الذي تكون فيه الثمرة، ومن أهم فوائد لحاء البلوط للرحم ما يلي:

  • يطهر الرحم من الميكروبات والجراثيم ومسببات الأمراض ويساعد في شفائه من الالتهابات.
  • يوقف نزيف الرحم، لاحتوائه على مواد قابضة تصل نسبتها ما بين 10 إلى 20%، ومن أهم هذه المواد التنين، وجلوكسيد كوبر سترين، وذلك عند تناول منقوع اللحاء المغلي.
  • يسكن الآلام، ويطهر الرحم من أية آثار لدم الحيض حيث يساعد في تدفق الدم للخارج.
  • يُستخدم لعمل دش مهبلي  للتخفيف من آلام الحيض، كما أنه يعالج حالات سقوط الرحم عند إضافته إلى ماء الحمام.
  • يُعالج الإفرازات المخاطية للرحم، كما أثبت فعالية عالية في علاج سرطان الرحم.
  • يعالج سلس البول الناتج عن هبوط الرحم، وذلك بعمل مغاطس من مغلي القشور واللحاء، فيعمل على علاج تقرحات الشرج والرحم والمستقيم والقولون وتطهيرها.

فوائد عامة للبلوط

  • يساعد في علاج الأمراض الجلدية.
  • يشفي الالتهابات التي تصيب العين.
  • يعالج البواسير عند استخدامه على شكل حقنة شرجية، فيخفف من آلامها، كما يعالج مرض الدوسنتاريا ويوقف الإسهال المزمن.
  • يعالج التبول الليلي للأطفال، وذلك بشرب منقوع القشور لمدة عشرة ليالي متتالية.
  • يعالج تقرحات الفم ويسكن آلام الأسنان ويُستخدم كمقوي للأطفال وكبار السن كما يوقف نزيف اللثة.
  • يقلل حموضة المعدة ويعالج القرحة كما يقوي الأمعاء ويطهرها ويخلصها من الفضلات، ويعالج ضمور الكبد كما يقوي الأعصاب ويحميها من الضمور.
  • يُستخدم منقوعه كغرغرة لتطهير الفم والتخلص من آلام الحلق واللوزتين.
  • يزيل نتن الجروح ويعقمها ويخلصها من القيح.
  • يعالج تثليج الأطراف والأصابع في الشتاء.
  • يعالج مرض الأكزيما الجلدي، بنقع اليدين في مغلي لحاء البلوط.
  • يعالج مرض الزحار الأميبي، ومرض التدرن الذي يصيب الغدد الليمفاوية، كما يعالج السعال الذي يكون مخلوطاً بالدماء، ويوقف القيء.
  • يقوي مناعة الجسم بشكلٍ عام.

المراجع: 1  2