الرمان يعدّ الرمان من أشهر أنواع الفواكه وأكثرها فائدة، وهو من الفواكه المذكورة في القرآن الكريم، ويوجد منه أنواع كثيرة منه الحلو والحامض والأنواع الأخرى، ويتميّز بفوائده الكثيرة، ولا تقتصر فوائده على بذوره فقط وإنما على لبّه الأبيض الداخلي وقشوره أيضاً، إذ أثبتت الدراسات أن لقشر الرمان فوائد كثيرة للجسم، منها فوائد صحية ومنها جمالية، ويُقصد بالقشور كل من القشرة الداخلية والخارجية، وفي هذا المقال سنذكر فوائد قشر الرمان للجسم، كما سيتمّ ذكر فوائد قشر الرمان للرحم. فوائد قشر الرمان للرحم يساعد في التخلّص من الإفرازات المهبلية التي يفرزها المهبل وعنق الرحم، كما يخلص المهبل والرحم من الرائحة الكريهة. يعالج التهابات المهبل وعنق الرحم عن طريق عمل غسول ومغطس بمنقوع قشر الرمان. يساعد في علاج داء المشعرات الذي يسبب التهابات عنق الرحم والمهبل، كما يقضي على الأمراض المنقولة جنسياًً والتي تصيب الرحم والمهبل. يساعد في تضييق المهبل. يوقف النزيف الشديد الذي قد يحدث أثناء الدورة الشهرية. يمنع الإصابة بسرطان الرحم. يعالج سلس البول الناتج عن هبوط الرحم. فوائد قشر الرمان للجسم  يقوي مناعة الجسم بشكل عام؛ لاحتوائه على مركبات الفلافونويد بالإضافة إلى التانين "العفص" والمركبات الفينولية. يمد الجسم بالعديد من العناصر المعدنية مثل: الفسفور والمغنيسيوم والبوتاسيوم والكالسيوم والصوديوم، كما يمده بالسكريات المعقدة. يحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية، ويساعد في الوقاية من الالتهابات التي تصيب القلب. يساعد في السيطرة على ضغط الدم. يقلل مستوى الكولسترول الضار في الدمن ويقي من الإصابة بتصلب الشرايين. يحافظ على صحة الجهاز الهضمي، ويسهل حركة الأمعاء، ويقي من الإصابة بنزيف الأمعاء، ويحافظ على بطانة الأمعاء. يقي من الإصابة بالإسهال ويساعد في علاجه. يطرد الديدان والطفيليات من الأمعاء، ويحافظ على صحة القولون ويقي من الإصابة بالبواسير. يعالج التهاب اللوزتين والحلق؛ لاحتوائه على مضادات الأكسدة القوية. يحافظ على صحة الفم والأسنان، ويقضي على البكتيريا التي توجد في الفم ويقي من التهاب اللثة وتسوس الأسنان ويعالج تقرحات الفم ويخلصه من الرائحة الكريهة. يحافظ على صحة العظام والمفاصل ويقي من الإصابة بترقق العظام. يزيد من عمليات الأيض وحرق الدهون، مما يساعد في التنحيف. يساعد في علاجة حموضة المعدة. يحافظ على صحة الكبد والكلى. يحافظ على صحة الشعر ويخلصه من القشرة. يحافظ على صحة البشرة ويمنحها النضارة والحيوية ويحميها من أشعة الشمس الضارة ويساعد في تقشيرها، ويساعد في علاج حب الشباب والوقاية من سرطان الجلد، ويؤخر ظهور التجاعيد.

فوائد قشر الرمان للرحم

فوائد قشر الرمان للرحم

بواسطة: - آخر تحديث: 23 أبريل، 2018

الرمان

يعدّ الرمان من أشهر أنواع الفواكه وأكثرها فائدة، وهو من الفواكه المذكورة في القرآن الكريم، ويوجد منه أنواع كثيرة منه الحلو والحامض والأنواع الأخرى، ويتميّز بفوائده الكثيرة، ولا تقتصر فوائده على بذوره فقط وإنما على لبّه الأبيض الداخلي وقشوره أيضاً، إذ أثبتت الدراسات أن لقشر الرمان فوائد كثيرة للجسم، منها فوائد صحية ومنها جمالية، ويُقصد بالقشور كل من القشرة الداخلية والخارجية، وفي هذا المقال سنذكر فوائد قشر الرمان للجسم، كما سيتمّ ذكر فوائد قشر الرمان للرحم.

فوائد قشر الرمان للرحم

فوائد قشر الرمان للجسم

  •  يقوي مناعة الجسم بشكل عام؛ لاحتوائه على مركبات الفلافونويد بالإضافة إلى التانين “العفص” والمركبات الفينولية.
  • يمد الجسم بالعديد من العناصر المعدنية مثل: الفسفور والمغنيسيوم والبوتاسيوم والكالسيوم والصوديوم، كما يمده بالسكريات المعقدة.
  • يحافظ على صحة القلب والأوعية الدموية، ويساعد في الوقاية من الالتهابات التي تصيب القلب.
  • يساعد في السيطرة على ضغط الدم.
  • يقلل مستوى الكولسترول الضار في الدمن ويقي من الإصابة بتصلب الشرايين.
  • يحافظ على صحة الجهاز الهضمي، ويسهل حركة الأمعاء، ويقي من الإصابة بنزيف الأمعاء، ويحافظ على بطانة الأمعاء.
  • يقي من الإصابة بالإسهال ويساعد في علاجه.
  • يطرد الديدان والطفيليات من الأمعاء، ويحافظ على صحة القولون ويقي من الإصابة بالبواسير.
  • يعالج التهاب اللوزتين والحلق؛ لاحتوائه على مضادات الأكسدة القوية.
  • يحافظ على صحة الفم والأسنان، ويقضي على البكتيريا التي توجد في الفم ويقي من التهاب اللثة وتسوس الأسنان ويعالج تقرحات الفم ويخلصه من الرائحة الكريهة.
  • يحافظ على صحة العظام والمفاصل ويقي من الإصابة بترقق العظام.
  • يزيد من عمليات الأيض وحرق الدهون، مما يساعد في التنحيف.
  • يساعد في علاجة حموضة المعدة.
  • يحافظ على صحة الكبد والكلى.
  • يحافظ على صحة الشعر ويخلصه من القشرة.
  • يحافظ على صحة البشرة ويمنحها النضارة والحيوية ويحميها من أشعة الشمس الضارة ويساعد في تقشيرها، ويساعد في علاج حب الشباب والوقاية من سرطان الجلد، ويؤخر ظهور التجاعيد.