عشبة اللويزة يُطلق على نبات اللويزة العديد من الأسماء منها: الترنجان والمليسة وغيرها من الأسماء الأخرى، تنتمي هذه النبتة إلى فصيلة اللويزية، وتنتشر زراعتها في بلاد الشام والعديد من دول البحر الأبيض المتوسط ودول أوروبا، تُستخدم هذه العشبة كنوعٍ من التوابل، كما يُصنع منها مشروبات مفيدة جداً لصحة الجسم، حيث تعالجه من المشاكل الصحية المختلفة؛ بفضل احتوائها على نسبةٍ عالية من مضادات الأكسدة ومضادات الجراثيم وزيت السترال والألياف الغذائية، وفي هذا المقال سيتم ذكر فوائد عشبة اللويزة للتنحيف. فوائد عشبة اللويزة للتنحيف تعالج مشكلة عسر الهضم، وتساعد على حرق كميات كبيرة من الدهون خاصةً المتكدّسة في منطقة البطن. تحفز عملية التمثيل الغذائي، ممّا يساعد الجسم على حرق السعرات الحرارية. من فوائد عشبة اللويزة للتنحيف تحفيز عمل الغدة الدرقية خاصةً وقت الليل، الأمر الذي يُسرع من عملية حرق الدهون. تمتص السكر في الدم وتمنع تجمعه في الجسم على شكل دهون. تُفتت الدهون الثلاثية التي يصعب التخلص منها . تخفّض معدل الكولسترول في الدم، الأمر الذي يساعد في تنحيف الجسم. من فوائد عشبة اللويزة للتنحيف كبح الشهية، إذا تمّ تناولها دون إضافة السكر أو أنواع أخرى من المحليات. تعالج البطن من الانتفاخات والغازات وتعالج الإمساك. طريقة استخدام عشبة اللويزة للتنحيف المكونات لتر واحد من الماء. مئتا غرام من عشبة اللويزة. طريقة التحضير يوضع الماء في إناءٍ على النار ويضاف إليه عشبة اللويزة. يُترك المزيج على نارٍ خفيفة لمدة عشر دقائق. يُرفع المزيج عن النار ويُشرب كوب منه كل يوم صباحاً على معدةٍ خاوية. فوائد عشبة اللويزة العامة تحافظ على صحة الشرايين والقلب. تزيد من نعومة البشرة وتمنحها الرطوبة الكافية. تخفف من الآلام المرافقة للدورة الشهرية لدى الإناث. تعالج اضطرابات النوم وتهدئ الأعصاب. تعالج المعدة من الاضطرابات التي قد تتعرض لها؛ لاحتوائها على الأوجينول. تعالج أوجاع الرأس. تستخدم في تصنيع العطور، بفضل رائحتها القوية والمنعشة. تعالج البشرة من مشكلة الحبوب والبثور وتؤخر ظهور علامات التقدم في العمر. تدخل في صناعة العديد من المستحضرات التجميلية. تزيد من التركيز وتقوي الذاكرة. تعالج القروح الباردة. تحمي من الإصابة بالأمراض الفيروسية المختلفة، وتحارب فيروس الهربس البسيط؛ لاحتوائها على البوليفينول. تعالج الزهايمر. تخفف من أوجاع الأسنان. تخفّض ارتفاع ضغط الدم المرتفع. تقوي الجهاز المناعي في الجسم. تعالج الأذن من معظم الأمراض التي قد تصاب بها. تدرّ الحليب عند المرأة المرضع. تعالج الدوخة. تقلّل من آلام الصداع النصفي. تعالج الحمى. تسكن آلام اللثة وتعالجها من التقرحات. تخفف من حدة آلام الروماتيزم. تعالج الملاريا. تعالج البشرة من لدغات الحشرات.  

فوائد عشبة اللويزة للتنحيف

فوائد عشبة اللويزة للتنحيف

بواسطة: - آخر تحديث: 16 أبريل، 2018

عشبة اللويزة

يُطلق على نبات اللويزة العديد من الأسماء منها: الترنجان والمليسة وغيرها من الأسماء الأخرى، تنتمي هذه النبتة إلى فصيلة اللويزية، وتنتشر زراعتها في بلاد الشام والعديد من دول البحر الأبيض المتوسط ودول أوروبا، تُستخدم هذه العشبة كنوعٍ من التوابل، كما يُصنع منها مشروبات مفيدة جداً لصحة الجسم، حيث تعالجه من المشاكل الصحية المختلفة؛ بفضل احتوائها على نسبةٍ عالية من مضادات الأكسدة ومضادات الجراثيم وزيت السترال والألياف الغذائية، وفي هذا المقال سيتم ذكر فوائد عشبة اللويزة للتنحيف.

فوائد عشبة اللويزة للتنحيف

  • تعالج مشكلة عسر الهضم، وتساعد على حرق كميات كبيرة من الدهون خاصةً المتكدّسة في منطقة البطن.
  • تحفز عملية التمثيل الغذائي، ممّا يساعد الجسم على حرق السعرات الحرارية.
  • من فوائد عشبة اللويزة للتنحيف تحفيز عمل الغدة الدرقية خاصةً وقت الليل، الأمر الذي يُسرع من عملية حرق الدهون.
  • تمتص السكر في الدم وتمنع تجمعه في الجسم على شكل دهون.
  • تُفتت الدهون الثلاثية التي يصعب التخلص منها .
  • تخفّض معدل الكولسترول في الدم، الأمر الذي يساعد في تنحيف الجسم.
  • من فوائد عشبة اللويزة للتنحيف كبح الشهية، إذا تمّ تناولها دون إضافة السكر أو أنواع أخرى من المحليات.
  • تعالج البطن من الانتفاخات والغازات وتعالج الإمساك.

طريقة استخدام عشبة اللويزة للتنحيف

المكونات

  • لتر واحد من الماء.
  • مئتا غرام من عشبة اللويزة.

طريقة التحضير

  • يوضع الماء في إناءٍ على النار ويضاف إليه عشبة اللويزة.
  • يُترك المزيج على نارٍ خفيفة لمدة عشر دقائق.
  • يُرفع المزيج عن النار ويُشرب كوب منه كل يوم صباحاً على معدةٍ خاوية.

فوائد عشبة اللويزة العامة

  • تحافظ على صحة الشرايين والقلب.
  • تزيد من نعومة البشرة وتمنحها الرطوبة الكافية.
  • تخفف من الآلام المرافقة للدورة الشهرية لدى الإناث.
  • تعالج اضطرابات النوم وتهدئ الأعصاب.
  • تعالج المعدة من الاضطرابات التي قد تتعرض لها؛ لاحتوائها على الأوجينول.
  • تعالج أوجاع الرأس.
  • تستخدم في تصنيع العطور، بفضل رائحتها القوية والمنعشة.
  • تعالج البشرة من مشكلة الحبوب والبثور وتؤخر ظهور علامات التقدم في العمر.
  • تدخل في صناعة العديد من المستحضرات التجميلية.
  • تزيد من التركيز وتقوي الذاكرة.
  • تعالج القروح الباردة.
  • تحمي من الإصابة بالأمراض الفيروسية المختلفة، وتحارب فيروس الهربس البسيط؛ لاحتوائها على البوليفينول.
  • تعالج الزهايمر.
  • تخفف من أوجاع الأسنان.
  • تخفّض ارتفاع ضغط الدم المرتفع.
  • تقوي الجهاز المناعي في الجسم.
  • تعالج الأذن من معظم الأمراض التي قد تصاب بها.
  • تدرّ الحليب عند المرأة المرضع.
  • تعالج الدوخة.
  • تقلّل من آلام الصداع النصفي.
  • تعالج الحمى.
  • تسكن آلام اللثة وتعالجها من التقرحات.
  • تخفف من حدة آلام الروماتيزم.
  • تعالج الملاريا.
  • تعالج البشرة من لدغات الحشرات.