الاسم العلمي للبعيثران هو (Artemisia Judaica)، وهذا النبات يصنف على أنه من النباتات العشبيّة العطريّة والتي تتميز بأن لها خصائص طبيّة، ويعتبر البعيثران أحد أنواع الشيح حيث يطلق عليه البعض تسمية "البرك"، وينتشر هذا النبات على جوانب السيول والأودية في مناطق شبه الجزيرة العربية وحوض البحر الأبيض المتوسّط، ويطلق على هذا النبات أسماء عديدة من أهمها أرطماسيا، عبيثران، شويلاء، عبيرة، أما الأجزاء المستخدمة من هذا النبات فهي الأوراق والأغصان والأزهار والجذور، وتتميز جذور هذا النبات بأن لها رائحة غير محبوبة، بينما يحتوي البعيثران على زيوت طيارة ومواد تمتاز بمذاقها المر، وسنتحدث في هذا المقال حول فوائد عشبة البعيثران. فوائد عشبة البعيثران يتم اللجوء إلى هذه العشبة بهدف علاج بعض حالات سوء الهضم سواء أكانت حادة أو مزمنة. تساعد هذه العشبة في تسكين ألم المغص. إن شرب مغلي مطحون البعيثران يساهم في طرد الديدان من الجسم. يساهم في التخفيف من حالات الهستيريا والصرع التي تصيب العديد من الأشخاص. إن تناول مغلي جذور البعيثران يساهم في التخفيف من آلام الدورة الشهرية لدى السيدات. يساهم في حل العديد من المشاكل والتي من أهمها ألم الحنجرة، ويتم علاج ذلك عن طريق الغرغرة بمنقوع أوراق هذا النبات. يستخدم لحل مشاكل النزيف البولي والنزيف المصاحب للبواسير. إن شرب مطحون جذور البعيثران بشكل منتظم يساهم في القضاء على الغازات وعلاج تقلصات الأمعاء. يتم دهن الجلد باستخدام زيت البعيثران حيث أنه يساهم في التئام الجروح وحل مشكلة الطفح الجلدي. إن شرب منقوع أوراق وأزهار البعيثران بما مقداره ثلاث مرات في اليوم الواحد يساهم في التخفيف من نسبة السكر في الدم، لذلك فهو يعتبر مفيدا لمرضى السكري. إن تناول مغلي جذور البعيثران عدّة مرّات بكميّات قليلة طوال اليوم من قبل السيدات يساهم في تنظيم الدورة الشهرية. تعتبر هذه العشبة مرخي للأمعاء. إن تناول منقوع أوراق البعيثران يساهم في شد البطن لمن يعاني من ارتخاء في ذلك. تمتاز هذه العشبة بأن لها تأثيرا مهدئا للأعصاب، حيث يمكن القيام بدهن المنطقة المجهدة بزيت البعيثران مخلوطاً بزيت الزيتون.. لهذه العشبة تأثيرا مخفضا للحرارة، لذلك يتم القيام بدهن الجسم بزيت البعيثران مخلوطا مع زيت السمسم بهدف تقليل درجة حرارة الجسم. تستخدم هذه العشبة بهدف علاج البول السكري خاصة عند كبار السن. يساهم شرب منقوع أوراق وأزهار النبتة في حل مشكلة حالات النزيف البوليّ، حيث يتم نقع أجزاء هذه النبتة لمدة اثنتي عشرة ساعة ثمّ الشرب من المنقوع للحصول على أكبر فائدة. المراجع:  1  2

فوائد عشبة البعيثران

فوائد عشبة البعيثران

بواسطة: - آخر تحديث: 15 مايو، 2017

الاسم العلمي للبعيثران هو (Artemisia Judaica)، وهذا النبات يصنف على أنه من النباتات العشبيّة العطريّة والتي تتميز بأن لها خصائص طبيّة، ويعتبر البعيثران أحد أنواع الشيح حيث يطلق عليه البعض تسمية “البرك”، وينتشر هذا النبات على جوانب السيول والأودية في مناطق شبه الجزيرة العربية وحوض البحر الأبيض المتوسّط، ويطلق على هذا النبات أسماء عديدة من أهمها أرطماسيا، عبيثران، شويلاء، عبيرة، أما الأجزاء المستخدمة من هذا النبات فهي الأوراق والأغصان والأزهار والجذور، وتتميز جذور هذا النبات بأن لها رائحة غير محبوبة، بينما يحتوي البعيثران على زيوت طيارة ومواد تمتاز بمذاقها المر، وسنتحدث في هذا المقال حول فوائد عشبة البعيثران.

فوائد عشبة البعيثران

  • يتم اللجوء إلى هذه العشبة بهدف علاج بعض حالات سوء الهضم سواء أكانت حادة أو مزمنة.
  • تساعد هذه العشبة في تسكين ألم المغص.
  • إن شرب مغلي مطحون البعيثران يساهم في طرد الديدان من الجسم.
  • يساهم في التخفيف من حالات الهستيريا والصرع التي تصيب العديد من الأشخاص.
  • إن تناول مغلي جذور البعيثران يساهم في التخفيف من آلام الدورة الشهرية لدى السيدات.
  • يساهم في حل العديد من المشاكل والتي من أهمها ألم الحنجرة، ويتم علاج ذلك عن طريق الغرغرة بمنقوع أوراق هذا النبات.
  • يستخدم لحل مشاكل النزيف البولي والنزيف المصاحب للبواسير.
  • إن شرب مطحون جذور البعيثران بشكل منتظم يساهم في القضاء على الغازات وعلاج تقلصات الأمعاء.
  • يتم دهن الجلد باستخدام زيت البعيثران حيث أنه يساهم في التئام الجروح وحل مشكلة الطفح الجلدي.
  • إن شرب منقوع أوراق وأزهار البعيثران بما مقداره ثلاث مرات في اليوم الواحد يساهم في التخفيف من نسبة السكر في الدم، لذلك فهو يعتبر مفيدا لمرضى السكري.
  • إن تناول مغلي جذور البعيثران عدّة مرّات بكميّات قليلة طوال اليوم من قبل السيدات يساهم في تنظيم الدورة الشهرية.
  • تعتبر هذه العشبة مرخي للأمعاء.
  • إن تناول منقوع أوراق البعيثران يساهم في شد البطن لمن يعاني من ارتخاء في ذلك.
  • تمتاز هذه العشبة بأن لها تأثيرا مهدئا للأعصاب، حيث يمكن القيام بدهن المنطقة المجهدة بزيت البعيثران مخلوطاً بزيت الزيتون..
  • لهذه العشبة تأثيرا مخفضا للحرارة، لذلك يتم القيام بدهن الجسم بزيت البعيثران مخلوطا مع زيت السمسم بهدف تقليل درجة حرارة الجسم.
  • تستخدم هذه العشبة بهدف علاج البول السكري خاصة عند كبار السن.
  • يساهم شرب منقوع أوراق وأزهار النبتة في حل مشكلة حالات النزيف البوليّ، حيث يتم نقع أجزاء هذه النبتة لمدة اثنتي عشرة ساعة ثمّ الشرب من المنقوع للحصول على أكبر فائدة.

المراجع:  1  2